مونتويا: سيارة بورشه جيدة للغاية "إنها صادمة"!

وصف خوان بابلو مونتويا نجم سباقات إندي كار تجربته الأولى خلف مقود سيارة بورشه 919 الهجينة الفائزة ببطولة العالم لسباقات التحمل بأنها "مذهلة للغاية".

بعد أن قاد للمرة الأولى على متن السيارة نفسها التي قدّمت لتيمو بيرنهارد وبرندون هارتلي ومارك ويبر لقب بطولة السائقين. تمكن مونتويا من تسجيل توقيت جيد بلغ دقيقة و43.174 ثانية على أرض حلبة البحرين الدولية.

حيث قال الكولومبي: "انطباعي الأولي أن السيارة رائعة، بل ومذهلة – وهذه أفضل كلمة لوصفها. لقد جربتُ مختلف أنواع السيارات وقيادة بورشه ممتعة جداً".

وأضاف: "إنها تملك الكثير من القوة، وهي مستقرة جداً، جداً كما أنها سهلة القيادة. بل تدفعك لاستخراج أقصى طاقتها".

وأكمل: "إن جودتها صادمة بالفعل. في الحقيقة، سهولة قيادتها قد تجعل من ارتكاب الأخطاء سهلاً كذلك".

وتابع: "تملك السيارة قدراً كبيراً من الانزلاق الأمامي. كما تعلمت كيفية التأقلم مع النظام الهجين أثناء تجارب المحاكاة. لقد صدمتُ حين أعطوني دليل استخدام من 30 صفحة حول كيفية قيادة السيارة!".

واستطرد: "في مكلارين كان لدينا صفحة حول طبيعة أزرار المقود، حيث تملك جميعها أحرفاً. وعليك تذكر كل حرف مع الوظيفة التي يقوم بها".

ثم أضاف: "عليّ إيجاد التوازن ما بين القيادة بسرعة وبين الانتباه لعدم ارتكاب الأخطاء. كما أن الحلبة جيدة للقيادة: مقاطع مستقيمة طويلة، وكبحٌ قوي. لم أتواجد هنا منذ مشاركتي في الفورمولا واحد لموسم 2006 حيث أنهيتُ سادساً مع مكلارين. إن السيارة جيدة بالفعل، وتستجيب للتعديلات بشكل ممتاز".

واختتم: "بالنسبة لي، كان اليوم عبارة عن تجربة ممتعة مع السيارة أكثر من أي شيء آخر. تكمن الفكرة في الاستمتاع بقيادتها إلى أقصى الحدود".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
قائمة السائقين خوان بابلو مونتويا
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة