فريق أبوظبي-بروتون في رحلة نحو المجهول خلال سباق المكسيك 6 ساعات

يستعدّ فريق أبوظبي-بروتون للسباقات لخوض غمار الجولة الخامسة من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي" في المكسيك، إذ ستكون الحلبة أشبه برحلة نحو المجهول لدخولها روزنامة البطولة في موسم 2016.

من المُتوقّع أن تكون الحلبة محور اهتمام الفرق والشغل الشاغل لهم منذ الدقائق الأولى من أجل فكّ رموزها والتعرّف على مُعادلة الفوز فيها خصوصًا ضمن فئة سيارات الـ"جي.تي".

ولعلّ التحدي الأكبر الذي يقف أمام السائقين في نهاية الاسبوع الجاري هو "غموض" حلبة "أوتودرومو هيرمانوس رودريغز" لناحية عدم توافر مواد مصوّرة كافية من قمرة قيادة سيارات جي.تي، بالإضافة إلى درجات الحرارة العالية داخل السيارة وارتفاع الحلبة عن سطح البحر وفارق التوقيت. الأمر الذي يجعل من فترات التجارب الحرة ذات أهمية كبيرة جداً لفك شيفرة الحلبة.

"الحلبة جديدة كلياً علينا، ونحن أمام تحديين كبيرين خلال فترات التجارب الحرة، أولاً: التعرف والاعتياد على الحلبة بأسرع وقت ممكن. وثانياً: الوصول إلى توليفة ناجحة لمعايير ضبط السيارة لما يتناسب مع طبيعتها." قال السائق الإماراتي خالد القبيسي.

وأضاف: "كما أننا لا نعلم بعد كيف سيؤثر ارتفاع الحلبة عن سطح البحر على تأدية السيارة مقارنةً بالسيارات المنافسة، الأمر الذي يجعل من سباق المكسيك غامضاً وغير متوقع. أعتقد بأنه سيكون السباق الأصعب على السائق بعد لومان 24 ساعة."

يحتل فريق أبوظبي-بروتون حالياً المركز الرابع في الترتيب العام المؤقت للبطولة ضمن فئة "جي.تي.إي" الهواة برصيد 68 وبفارق نقطتين فقط عن المركز الثاني، الأمر الذي يجعل من سباق المكسيك فرصة ثمينة للفريق الإماراتي لاستعادة مركز الوصافة.

وتعليقاً على ذلك أضاف القبيسي:"نتمنى تحقيق ذلك وليس العكس، على جميع الأحوال نحن نتمتع بمعرفة كبيرة بالسباقات المتبقية في البطولة ونعلم بأننا قادرون على تقليص الفارق فيها وهي سباقات أميركا، فوجي، شنغهاي، والبحرين."

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث المكسيك
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين خالد القبيسي
نوع المقالة أخبار عاجلة