دبليو إي سي: فريق ريبيليون يحذّر من أنّ المنافسة ضمن الفئة الأولى "غير ممتعة"

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي: فريق ريبيليون يحذّر من أنّ المنافسة ضمن الفئة الأولى
جايمي كلاين
كتب: جايمي كلاين
ترجمة: خلدون يونس
07-05-2018

حذّر فريق "ريبيليون" المستقل المشارك ضمن منافسات الفئة الأولى "إل إم بي1" في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" من أنّ المنافسة "غير ممتعة" ما لم يتمّ منح الفرق المستقلة دفعة في الأداء لمجاراة تويوتا.

رقم 1 فريق ريبيليون ريسينغ: أندريه لوتيرر، برونو سينا، نيل ياني
رقم 1 فريق ريبيليون ريسينغ: أندريه لوتيرر، برونو سينا، نيل ياني
رقم 1 فريق ريبيليون ريسينغ: نيل ياني
رقم 1 فريق ريبيليون ريسينغ: أندريه لوتيرر، برونو سينا، نيل ياني
رقم 1 فريق ريبيليون ريسينغ: أندريه لوتيرر، برونو سينا، نيل ياني
رقم 7 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: كاموي كوباياتشي، خوسيه ماريا لوبيز، مايك كونواي

ظهرت سيارتا تويوتا في عالم آخر تماماً خلال منافسات الجولة الافتتاحية من موسم السوبر في سبا، بينما أنهت أفضل السيارات المتبقية "ريبيليون آر-13" رقم 1 بلفتين اثنتين خلف العلامة اليابانية، قبل أنّ يتم استبعاد نتيجتها بعد السباق بسبب خرق في أحد القوانين التقنية.

ويأتي ذلك بعد تطبيق تغييرات تقنية على السيارات غير الهجينة بهدف خفض سرعتها عن طريق تقليل كمية الطاقة المسترجعة المسموحة على مدار اللفة الواحدة، وتقليل كمية الوقود القصوى المتاحة للمقطع الواحد.

وتمّ تقليل حجم المقطع الواحد لسيارات الفرق المستقلة إلى 17 لفة كحدّ أقصى عند رفع العلم الأخضر، أي لفتين اثنتين أقلّ من تويوتا.

وجاء في بيان أصدره الفريق بعد السباق، ما يلي: "طموح الفريق كان يتمحور حول إمكانية المنافسة وتقديم عرض جميل في سباق لومان 24 ساعة، لكن من الواضح أن الحدود التقنية قد تمّ تعديلها".

بينما علّق كاليم بوهادرا نائب رئيس الفريق قائلاً: "نحن مسرورون للغاية من سباقنا، بالرغم من شطب نتيجة السيارة رقم 1".

وأكمل: "أظهرت السيارة أداءً مرتفعاً وكنا ضمن منافسي المقدمة. لكنّ المنافسة لن تكون ممتعة في حال لم تتمّ إعادة النظر في الأفضلية التي تمتلكها السيارات الهجينة".

الحفاظ على الوقود

من جهته، أوضح نيل ياني – الذي كان يقود السيارة رقم 1 مع أندريه لوتيرر وبرونو سينا – أنّ توقعات الفريق كانت تتمحور حول الإنهاء خلف سيارتَي تويوتا بلفة واحدة فقط.

لكن، تأخرت بعض الشيء بسبب تلقيها علمَين أسود وبرتقالي في وقت لاحق.

"كنا نأمل الإنهاء بفارق لفة واحدة فقط بصراحة. لكننا خسرنا دقيقة ونصف بسبب مسألة وقفة الصيانة، كما خسرنا نصف دقيقة أخرى حين تمّ رفع العلم الأصفر، وهاتان دقيقتان اثنتان من الوقت الضائع، ما يعادل لفة واحدة تقريباً" قال ياني.

وأكمل: "أصعب ما في الأمر هو مسألة الحفاظ على الوقود، لأننا لا نعلم الحالة الراهنة إذ ليست لدينا البرمجيات التي تمنحنا ذلك. وسنكون على الدوام غير قادرين على استخلاص أفضل ما يمكننا من ذلك".

وتابع: "لكن هناك الكثير من الأمور التي علينا حلّها في البداية. وهناك الكثير من مجالات التحسّن في الانسيابية كذلك. إنها المرة الأولى التي تشارك فيها السيارة، ونحن مسرورون للغاية بالمركز الثالث".

يشار إلى السيارة رقم 1 شاركت للمرة الأولى في سبا، إذ كان الهيكل الوحيد الذي استعمله الفريق خلال التجارب التمهيدية في بول ريكار للسيارة رقم 3 التي ورثت المركز الثالث بعد شطب نتيجة شقيقتها.

دبليو إي سي - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي
الحدث سبا-فرانكورشان
الموقع سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين نيل ياني
قائمة الفرق ريبيليون ريسينغ
الكاتب جايمي كلاين
نوع المقالة أخبار عاجلة