دبليو إي سي: فريق أبوظبي-بروتون يحرز المركز الرابع في نوربورغرينغ

انطلق الفريق الإماراتي من قطب الانطلاق الأول ضمن فئته، لينهي سباقه في المركز الرابع مع أحداث دراماتيكية في وقفة الصيانة وعلى الحلبة حرمت الفريق من منصة تتويج مؤكدة.

أنهى فريق أبوظبي-بروتون منافسات الجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" على حلبة نوربورغرينغ الألمانية محتلاً المركز الرابع ضمن فئة "جي تي إي الهواة" بعدما كان قد انطلق على متن بورشه 911 آر.اس.آر من قطب الانطلاق الأول.

وكان الفريق الإماراتي قاب قوسين أو أدنى من تعزيز وصافته للبطولة. إلا أن وقفتي صيانة متعثرتين واصطدام سيارة من الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" بسيارة الفريق الإماراتي كانت كفيلة بحرمان خالد القبيسي وزميليه باتريك لونغ ودايفيد هاينماير هانسون من الصعود على منصة التتويج على الأقل في المركز الثاني.

"بالتأكيد تلك ليست النتيجة التي كنا نطمح إليها في نوربورغرينغ وليست النتيجة التي يستحقها الفريق خصوصاً وأننا نمتلك السرعة والمعطيات لتحقيق الفوز" قال القبيسي

وأضاف: "واجهتنا مشاكل خلال وقفتي الصيانة الأولى والثانية وفي الجزء الأخير من السباق اصطدمت بنا سيارة بروتوتايب! عزاؤنا الوحيد أننا أنهينا السباق في المركز الرابع وحصدنا نقاطاً هامة في البطولة ولا يزال هناك خمسة سباقات بانتظارنا. ستقام الجولة القادمة في المكسيك وهي حلبة جديدة على الجميع ومن المؤكد بأنه سيكون سباقاً شيقاً."

يحتل فريق أبوظبي-بروتون بعد سباق نوربورغرينغ المركز الرابع في الترتيب العام المؤقت لبطولة العالم ضمن فئة "جي تي إي الهواة" برصيد 68 نقطة أي بفارق نقطتين فقط عن مركز الوصافة.

أحداث السباق

وفي تفاصيل سباق الست ساعات الألماني، انطلق فريق أبوظبي-بروتون من المركز الأول مع الأميركي لونغ وتمكن في الساعة الأولى من المحافظة على الصدارة بنجاح تام.

وقفة الصيانة الأولى لم تكن موفقة عندما أبى محرك السيارة في الدوران من جديد، الأمر الذي كلف الفريق خسارة حوالي 20 ثانية والتراجع إلى المركز الخامس ضمن الفئة. تمكن بعدها الدنماركي هاينماير هانسون في فترة القيادة الثانية من الصعود إلى المركز الرابع مستفيداً من انزلاق سيارة الفيراري خارج المسار.

خلال وقفة الصيانة الثانية، اشتعلت النيران في سيارة الفريق الإماراتي بعد عملية التزود بالوقود وكادت أن تلحق أضراراً جسيمة بالسيارة  لولا عناية الله والتدخل السريع للطاقم الفني الذي نجح في إخماد الحريق بسرعة واعادة السيارة إلى السباق، إلا أن تلك الحادثة كلفت حوالي 70 ثانية! تسلم حينها البطل الإماراتي خالد القبيسي دفة القيادة وكان يسجل أزمنة سريعة جداً في فئته مكنته من خطف ثانيتين إلى ثلاث ثواني في كل لفة من المتصدر.

استلم بعدها الدنماركي دفة القيادة من القبيسي ونجح في التقدم إلى المركز الثالث، وما هي سوى دقائق قليلة حتى تقدم إلى المركز الثاني معيداً آمال فريق أبوظبي-بروتون في تعزيز مركز الوصافة في البطولة.

وفي فترة القيادة ما قبل الأخيرة، كان القبيسي يقدم تأدية تحبس الأنفاس محافظاً على المركز الثاني، إلا أن المفاجأة كانت عندما اصطدمت سيارة من فئة "إل إم بي1" بالجهة الخلفية اليمنى لسيارة القبيسي، الأمر الذي أدى إلى انزلاق الأخيرة إلى منطقة الأمان المفروشة بالحصى وهو ما أدى إلى تراجع فريق أبوظبي إلى المركز الخامس وقررت حينها اللجنة المنظمة فرض عقوبة على سيارة الفئة الأولى كونها المتسببة بالحادث.

ومع انتهاء السباق، قررت اللجنة المنظمة إقصاء احدى الفرق المشاركة على متن بورشه من المركز الثاني بسبب الارتفاع غير قانوني للسيارة مما أدى إلى تقدم فريق أبوظبي إلى المركز الرابع.

ترتيب بطولة العالم لسباقات التحمل بعد جولة نوربورغرينغ

1-      ايه.اف كورسا (فيراري) 111 نقطة

2-      أستون مارتن ريسنغ (أستون مارتن) 70

3-      لاربر كومبتيشن (كورفيت) 69

4-      أبوظبي-بروتون (بورشه) 68

5-      غلف ريسينغ (بورشه) 50

6-      كيه.سي.ام.جي (بورشه) 44

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث نوربورغرينغ
حدث فرعي سباق الأحد
حلبة نوربورغرينغ
قائمة السائقين خالد القبيسي
نوع المقالة تقرير السباق

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً