فورمولا 1
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
42 يوماً
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
56 يوماً
موتو جي بي
14 مايو
-
17 مايو
الحدث التالي خلال
35 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
28 مايو
-
31 مايو
الحدث التالي خلال
49 يوماً
فورمولا إي
27 فبراير
-
29 فبراير
الحدث انتهى
05 يونيو
-
06 يونيو
الحدث التالي خلال
57 يوماً
دبليو آر سي
12 مارس
-
15 مارس
الحدث انتهى
آر
رالي البرتغال
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
42 يوماً

دبليو إي سي: تويوتا ترى أنّ بورشه هي الأوفر حظاً للفوز في نوربورغرينغ

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي: تويوتا ترى أنّ بورشه هي الأوفر حظاً للفوز في نوربورغرينغ
من قبل:
, كاتب
ترجمة: خلدون يونس
16-07-2017

ترى تويوتا التي نجحت بإحراز قطب الانطلاق الأول لجولة نوربورغرينغ من بطولة العالم في سباقات التحمل "دبليو إي سي" أنّ غريمتها بورشه هي الأوفر حظاً للظفر بالمركز الأول.

تويوتا رقم 7: خوسيه ماريا لوبيز، كاموي كوباياشي، مايك كونواي
رقم 2 فريق بورشه 919 الهجينة: برندون هارتلي، إيرل بامبر، تيمو بيرنهارد
رقم 8 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما، أنتوني دايفيدسون
رقم 8 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما، أنتوني دايفيدسون
رقم 7 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: كاموي كوباياتشي، خوسيه ماريا لوبيز، مايك كونواي

تعتقد العلامة اليابانية أنّ حزمة بورشه ذات الارتكازية العالية ستمنحها الأفضلية خلال سباق الست ساعات على الحلبة الألمانية، وهو الأمر الذي بدا جلياً خلال التجارب الحرة.

حيث قال أنطوني دافيدسون سائق تويوتا في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "مما رأيناه، يبدو أن بورشه تتمتع بأفضلية خمسة إلى ستة أعشار الثانية مقارنة بنا. لقد ارتحتُ لأن الفارق ليس كبيراً، وهذا ما يمنحنا فرصة المنافسة".

وأكمل: "لم يكمل أيّ منا لفات مزدوجة، لذا نأمل أن تحافظ سيارتنا على الإطارات بشكل أفضل بعض الشيء خلال القسم الثاني".

من جهته، أضاف باسكال فاسيون المدير التقني لدى تويوتا: "لقد بدت بورشه جيدة للغاية على المسافات الطويلة. من الصعب للغاية تحليل المعطيات، لكنني لن أقول أننا كنا ممتازين".

أما بورشه، فترى كذلك أنها تمتلك السيارة "الأسرع" وفقاً لسائقها تيمو بيرنهارد.

وكانت تويوتا قد أوضحت أنها لم تتوقع إحراز قطب الانطلاق الأول، الأمر الذي حصل بفضل جهود سائقيها خوسيه ماريا لوبيز وكاموي كوباياشي.

"هل كانت مفاجأة كبيرة؟ كلا. هل كنا نتوقعها؟ كلا" قال فاسيون.

بينما عبّر سائقا بورشه عن خيبة أملهما لعدم إحراز قطب الانطلاق الأول.

إذ تأهل برندون هارتلي وبيرنهارد بالمركز الثاني بعد أن خسرا وقتاً بسبب مشكلة في إيصال الإطارات إلى الحرارة الملائمة على متن السيارة رقم 2.

وخسر نيل ياني كذلك نصف ثانية تقريباً بسبب خطأ في المنعطف الـ 12 خلف مقود السيارة رقم 1، بالرغم من أنّ أندريه لوتيرر سجّل التوقيت الفرديّ الأسرع في التجارب التأهيلية.

وشرح فاسيون أنّ تويوتا تعاني عادة في حلبة نوربورغرينغ نظراً لأنّ المسار يناسب غريمتها بورشه بشكل أكبر.

إذ قال: "يولد نظام استعادة الطاقة لدينا كماً كبيراً للغاية منها، وذلك يعني أن علينا إعادة ضبطه ما يؤثر بشكل سلبيّ على توازن السيارة وحرارة المكابح".

واختتم: "مقارنة مع بورشه، نحن نقع خلفهم. الحلبة تؤثر علينا سلباً في حين أنها تناسب أنظمة بورشه إذ بوسعهم الضغط إلى الحدود القصوى من دون أية مشاكل".

المقال التالي
دبليو إي سي: تويوتا تتفوق على بورشه لتحرز قطب الانطلاق الأول في نوربورغرينغ

المقال السابق

دبليو إي سي: تويوتا تتفوق على بورشه لتحرز قطب الانطلاق الأول في نوربورغرينغ

المقال التالي

دبليو إي سي: بورشه تحرز المركزين الأول والثاني في سباق الموطن

دبليو إي سي: بورشه تحرز المركزين الأول والثاني في سباق الموطن
تحميل التعليقات