فورمولا 1
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
موتو جي بي
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
دبليو آر سي
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

دبليو إي سي: تويوتا تحقق الثنائية في سباق سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي: تويوتا تحقق الثنائية في سباق سيلفرستون
01-09-2019

سيطرت تويوتا على مجريات الجولة الافتتاحية الماطرة من موسم 2019/2020 لبطولة العالم للتحمل "دبليو إي سي" في سيلفرستون، حيث حقق مايك كونواي وخوسيه ماريا لوبيز وكاموي كوباياتشي الفوز على السيارة رقم 7.

أنهت كلتا سيارتَي الصانع الياباني السباق الذي امتد لأربع ساعات بفارق لفة كاملة عن البقية، حيث تقدمت السيارة رقم 7 بفارق ثانيتين فقط على شقيقتها رقم 8 بقيادة سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما والوافد الجديد برندون هارتلي.

وتبادلت السيارتان الصدارة في أكثر من مناسبة على امتداد السباق، لكن الخطوة الحاسمة جاءت مع تجاوز كوباياتشي لهارتلي على الحلبة بعد هطول الأمطار.

وتمكن لوبيز من توسيع الفارق إلى 10 ثوانٍ في المراحل الأخيرة، إلاّ أنّ ناكاجيما نجح في تقليصه في النصف ساعة الأخير، ليكمل ثنائية تويوتا.

وأكمل فريق ريبيليون منصة التتويج مع السيارة رقم 3 بقيادة لويك دوفال وفيليبو ديراني وناثانيال بيرتون على الرغم من حصولهم على عقوبتين وتصدرهم للسباق في مناسبتين.

حيث تصدروا للمرة الأولى عندما تمّ رفع العلم الأصفر في وقتٍ مبكر نتيجة لفقدان سيارة جينيتا رقم 6 لأحد إطاراتها. وتوقفت سيارتا تويوتا في منطقة الصيانة بعد سيارتَي ريبيليون بلفة كاملة بمجرد انتهاء فترة العلم الأصفر، لتسنح الفرصة لفريق ريبيليون لتصدر السباق مع كلتا سيارتيه مؤقتاً.

ولكن قدوم الأمطار مع منتصف الساعة الثانية من السباق بعثر الأوراق من جديد، حيث حاولت تويوتا البقاء على الإطارات الجافة في حين توقفت سيارتا ريبيليون لاستخدام إطارات الأمطار.

وفي مرحلة ما كانت تويوتا تخسر ما قدره 15 ثانية في اللفة الواحدة لصالح فريق ريبيليون، وعلى الرغم من حفاظ الصانع الياباني على الصدارة بعد توقفه لاستخدام إطارات الأمطار إلاّ أنّ خروج سيارة الأمان بعد التصادم بين سيارة جينيتا رقم 6 بقيادة أوليفر جارفيس وسيارة فيراري رقم 71 بقيادة ميغيل مولينا عند منعطف بيكيتس، أزال الفوارق بين السيارات.

وكان ديراني قد تراجع بالفعل بما قدره 20 ثانية عندما حصلت السيارة رقم 3 على عقوبة التوقف والانطلاق في منطقة الصيانة قبل أن تحصل على نفس العقوبة في الساعة الأخيرة من عمر السباق.

وفقدت سيارة ريبيليون رقم 1 بقيادة برونو سينا وغوستافو مينيزيس ونورمان ناتو جميع حظوظها للوصول لمنصة التتويج بعد التوقف البطيء لثلاث دقائق في منطقة الصيانة، لكنها كانت في طريقها لتحقيق المركز الرابع إلاّ أنّ توقفاً أخيراً لخمس دقائق في المرآب أطاح بها للمركز الخامس في فئة "ال ام بي1" خلف سيارة جينيتا.

وحظي تشارلي روبرتسون وإيغور أورودزيف وبن هانلي بسباق خالٍ من المشاكل على متن سيارة "جي60-ال تي -بي1"، بالرغم من خروج هانلي عن المسار عند منعطف لافيلد بمجرد مغادرته منطقة الصيانة، وكاد يتغلب على أفضل سيارات فئة "ال ام بي2" مع تبقي أربع لفات على النهاية.

وأكملت سيارة جينيتا رقم 6 السباق بفارق 17 لفة عن الصدارة بعد حادثتها مع جارفيس ودخولها لمنطقة الصيانة في أكثر من مناسبة بعد أن خسرت إطاراها في وقتٍ مبكر من عمر السباق.

فريق كول ريسينغ يفوز بسباقه الأوّل في فئة "ال ام بي2"

الفوز في فئة "ال ام بي2" والمركز الخامس إجمالاً كانا من نصيب الفريق الجديد كول ريسينغ حيث تقاسم نيكولاس لابيير وأنطونين بورغا قيادة سيارة "أوريكا 07" رقم 42 بعد انسحاب ألكسندر كويني على إثر الحادث الذي تعرض له يوم السبت في سباق سلسلة لومان الأوروبية.

وحظي جوب فان إيترت بأفضلية مريحة على متن سيارة "أوريكا 07" رقم 29، لكن فترة سيارة الأمان الثانية سمحت لفريق كول ريسينغ بتقليص الفارق ليتمكن على إثرها لابيير من افتكاك الصدارة.

وتراجع فريق "نيدرلاند أوريكا" عندما استلم فريتس فان إيرد مقود القياد من فان إيترت في الساعة الأخيرة من عمر السباق، حيث استطاع سائق تويوتا الاحتياطي توماس لوران من اقتناص المركز الثاني على متن السيارة رقم 36.

وأنهى لوران وأندريه نيغراو وبيير راغ السباق خلف المتصدر فريق كول ريسينغ بفارق 49 ثانية، ومتقدمين على فريق "نيدرلاند أوريكا" بثانيتين لتحتل بذلك ميشلان جميع مراكز منصة التتويج في فئة "ال ام بي 2".

أفضل سيارات غوديير كانت السيارة رقم 37 التي حلت في المركز الرابع، في حين أكمل فريق "يونايتد أوتوسبورتس أوريكا" السباق متخلفاً بعدة دقائق بعد مشكلة ميكانيكية مجهولة تركت بول دي ريستا على الحلبة.

بورشه تحقق الثنائية مع سيارة جديدة بالكامل في فئة "جي تي إي المحترفين"

حققت سيارة بورشه الجديدة "911 ار سي ار- 19" الفوز في السباق الأوّل لها على الاطلاق، حيث تقدم جيانماريا بروني وريتشارد ليتز على بطلَي العالم الحاليين مايكل كريستنسن وكيفن إستري لتحصد العلامة الألمانية الثنائية.

وكسبت سيارتَي بورشه وقتاً كبيراً مقارنةً بمنافسيهم خلال المرحلة الماطرة من السباق، لكن أفضليتهم تلاشت خلال فترة سيارة الأمان الثانية، لتعود سيارة فيراري "488 جي تي إي" رقم 51 بقيادة جايمس كالادو وأليساندرو بيير غويدي لدائرة المنافسة بعد أن بدا أنّ ثقباً في الإطار في وقتٍ مبكر من السباق قد بدّد حظوظها.

ونجح بيير غويدي في تجاوز سيارتَي بورشه مع استئناف السباق ليتقدم للصدارة، لكنه تراجع للخلف بعد الجولة التالية من وقفات الصيانة وكان ينافس كريستنسن مجدداً لكنه حصل على عقوبة المرور من منطقة الصيانة لقيامه بالتجاوز خلال فترة سيارة الأمان.

وعنى ذلك أنّ سيارة أستون مارتن المتصدرة بقيادة أليكس لين وماكسيم مارتن نجحت في خطف آخر مراكز منصة التتويج، في حين اكتفى بيير غويدي وكالادو بالمركز الرابع.

ومع ذلك نجحت فيراري في تحقيق الفوز في فئة "جي تي إي الهواة"، بفضل مجهودات العائد فرانسوا بيرودو وإمانويل كولارد والمبتدئ نيكلاس نيلسن على متن السيارة رقم 83.

وأنهى الثلاثي السباق متقدمين بلفة كاملة على فريق أستون مارتن، في حين أكمل موتوواكي إيشيكاوا وكاي كوزولاني وأليفيه بيريتا آخر مراكز منصة التتويج لصالح فريق "أم آر ريسينغ فيراري".

المقال التالي
دبليو إي سي: تويوتا تتفوّق على ريبيليون وتنطلق أوّلًا في سباق سيلفرستون الافتتاحي

المقال السابق

دبليو إي سي: تويوتا تتفوّق على ريبيليون وتنطلق أوّلًا في سباق سيلفرستون الافتتاحي

المقال التالي

النوعية، القوانين، التثقيف: في قلب عملية تزويد الوقود في"دبليو إي سي"

النوعية، القوانين، التثقيف: في قلب عملية تزويد الوقود في"دبليو إي سي"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي
الحدث سيلفرستون