دبليو إي سي: تويوتا تتجه إلى المحافظة على كامل تشكيلتها لموسم "السوبر" المقبل

تتجه تويوتا إلى الاحتفاظ بكامل سائقيها الستة ضمن الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" لموسم "السوبر" المقبل 2018/2019 من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي".

لم يؤكد المصنّع اليابانيّ بعد تشكيلته الكاملة من السائقين لموسم "السوبر" في "دبليو إي سي"، إذ من المتوقع أن يصدر التأكيد الرسميّ لذلك خلال  الأسبوع المقبل.

ويبدو أنّ تويوتا تنتطر لترى بعض الأمور التفصيلية حول خطط الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ونادي سيارات الغرب "إيه سي أو" حول كيفية موازنة أداء السيارات غير الهجينة ضمن الفئة الأولى "إل إم بي1" قبل اتخاذ قرارها النهائي بإكمال برنامجها في البطولة العالمية.

ويتجه كل من سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما، أنطوني دايفيدسون، مايك كونواي، كاموي كوباياشي وخوسيه ماريا لوبيز جميعهم للاحتفاظ بمقاعدهم خلال موسم "السوبر" 2017/2018 المقبل.

لكن، وضع فرناندو ألونسو واحتمالية مشاركته في سباق لومان 24 ساعة وربما جولات أخرى في "دبليو إي سي" مع تويوتا، يترك علامات استفهام حول الشكل النهائي لتشكيلة السائقين للموسم المقبل.

ويبدو من غير المتوقع أن تشارك تويوتا بسيارة ثالثة لتضم الإسبانيّ، ما يعني أن أحد سائقيها الستة سيضطرّ إلى إفساح المجال أمامه.

حيث قال روب لوبين مدير الفريق في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "سنحافظ على التشكيلة نفسها من السائقين – الستة – للموسم المقبل. لدينا عقود طويلة الأمد معهم، وسنحافظ عليها".

وكانت الشكوك أحاطت بسائق بطولة العالم في السيارات السياحية "دبليو تي سي سي" لوبيز، حول مستقبله في البطولة عقب الأخطاء التي ارتكبها في جولتي سيلفرستون وشنغهاي التي كلفت تويوتا فرصة الإنهاء بالمركزين الأول والثاني وإمكانية تصدّر بطولة المصنّعين.

وحين سئل حول وضع لوبيز بالتحديد، أجاب لوبين: "إنه موسمه الأول، وفي حال نظرنا إلى موسم كاموي أو مايك الأول، لوجدنا أنّ الجميع يرتكب الأخطاء".

وأكمل: "لذا وانطلاقاً من وجهة النظر هذه، كان موسماً تعليمياً وسيتمكن من تقديم أداء أفضل في 2018/2019".

لوبيز مسرور من موسمه الأول

من وجهة نظره، يرى لوبيز أنّ موسمه الأول كان إيجابياً بشكل عام، على الرغم من أخطائه تلك، وأنّ سرعته أثبتت صحة قراره بترك "دبليو تي سي سي" والانتقال إلى "دبليو إي سي".

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "لم آتي إلى هنا كي أشارك لموسم واحد فقط. حصلت على وقتي الكافي في ’دبليو تي سي سي’ وربما كان بوسعي البقاء هناك إلى النهاية وربما أحرزت المزيد من الألقاب".

وأكمل: "كانت تلك بداية جديدة بالنسبة لي، انطلاقة من الصفر وقيادة سيارات أسرع بكثير. لقد كان موسماً تعليمياً بالنسبة لي. قراري هذا – بالانتقال – لم يضعني في موقف مريح".

وأضاف: "لقد ارتكبتُ بضعة أخطاء، لكنني أعتقد أنني خضتُ موسماً إيجابياً – بغض النظر عن جولتي سيلفرستون وشنغهاي. كانت وتيرتي جيدة للغاية وأعتقد أنّ موسمي كان إيجابياً بالمجمل".

واختتم: "هناك بالتأكيد أمور يمكنني تعلمها وأخرى ما زال عليّ تعلمها، خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع الزحام. لكنني مسرور من موسمي، وراضٍ عن قراري بالانتقال إلى هذه الفئة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
قائمة السائقين خوسيه ماريا لوبيز
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة