دبليو إي سي تكشف المزيد من التفاصيل حول قوانين 2020/2021 المستقبلية

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي تكشف المزيد من التفاصيل حول قوانين 2020/2021 المستقبلية
16-06-2018

كشفت بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" المزيد من التفاصيل حول سيارات الفئة الأولى "إل إم بي1" المستقبلية لموسم 2020 وذلك ضمن عرض تقديمي للقوانين الجديدة المبدئية لهذه الفئة.

لم يتمّ اعتماد اسم رسميّ من قبل نادي سيارات الغرب "إيه.سي.أو" لهذه الفئة التي سيتم تقديمها في 2020 بعد، إذ سيتمّ وضع اللمسات النهائية على القوانين خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وترغب "دبليو إي سي" بتواجد السيارات العاملة بالهيدروجين في سباق لومان 24 ساعة لموسم 2024.

وكشفت البطولة أنّ الفئة الجديدة ستتمحور حول "السيارات الخارقة"، الرياضة، الفخمة، "جي تي" أو السيارات النموذجية، إذ سيكون من الممكن تمييز السيارات مباشرة على الحلبة.

وسيتوجب تفضيل "التصميم" على الانسيابية، إذ ستكون أغلب المكاسب الانسيابية قادمة من أسفل السيارة.

خفض النفقات كان حجر الأساس في ذاك العرض التقديمي على الرغم من عدم الكشف عن رقم محدّد عدا عن أنها ستكون "ربع" الميزانية الحالية لفئة "إل إم بي1".

ومع القوانين الجديدة التقنية سيتم العمل على تقنين النفقات أمام الفرق المشاركة.

كما أشارت "دبليو إي سي" كذلك إلى أنّ الفئة العليا ستستمرّ لمدة خمس سنوات، إذ ترغب البطولة بالمحافظة على ثبات قوانينها ما سيجذب المزيد من المصنعين للمشاركة.

ومن المفترض أن تستمرّ الفئة الجديدة بالعمل على السيارات الهجينة مع وحدة استعادة طاقة واحدة في مقدمة السيارة رباعية الدفع، مستهدفة زمن 3 دقائق و20 ثانية على حلبة لومان مع تحديد كمية الوقود.

ويجب على أية وحدة استعادة طاقة ستستعمل ضمن السيارات أن يتم تحديد سعرها مسبقاً.

ولن تكون هناك أية قيود على اختيار المحركات، إذ ترغب "دبليو إي سي" "بعالم مثاليّ" مع محركات متنوعة.

وسيتواجد النظام الهجين لجميع الفرق المستقلة ضمن سعر محدد، مع وحدة تحكم إلكترونية مدمجة.

حيث قال جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا": "القوانين الجديدة في «دبليو إي سي» التي ستدخل حيز التنفيذ لموسم 2020/2021 هي نتيجة العمل الجادّ ما بين «فيا» و«إيه.سي.أو»، المصنعين والفرق".

وأكمل: "ذلك سيوفر لسباقات التحمل استقراراً طويل الأمد، ونفقات أقل ومنصة للعمل على التقنيات المستقبلية".

من جهته، قال جيرار نيفو رئيس "دبليو إي سي": "الاتجاه نحو القوانين الجديدة، يعتبر خطوة إيجابية كبيرة للغاية".

واختتم: "نحن واثقون من أنّ ذلك سيتلقى الترحيب من مصنعي البطولة والفرق العالمية، وأنّ جميع العناصر في مكانها لتمنح الفرصة للمنافسة على أعلى المستويات".

يشار إلى أن خطط مشاركة النساء في سباقات التحمل من المتوقع أن يتمّ الإعلان عنها من قبل جان تود خلال مؤتمر صحفي مقبل.

دبليو إي سي - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي
نوع المقالة أخبار عاجلة