دبليو إي سي: تغريم ميشلان ربع مليون يورو لخرقها قانون الإطارات الجديد

المشاركات
التعليقات
دبليو إي سي: تغريم ميشلان ربع مليون يورو لخرقها قانون الإطارات الجديد
غاري واتكينز
كتب: غاري واتكينز , كاتب
ترجمة: أحمد مجدي, محرر
07-05-2018

تمّ تغريم مزوّد الإطارات ميشلان مبلغ 250,000 يورو إثر إخفاقه في الالتزام بقوانين الإطارات الجديدة التي تمّ تقديمها لموسم 2018/2019 من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي".

تأتي تلك الغرامة – والتي تمّ تعليق مبلغ 200,000 يورو من قيمتها – جرّاء فشل الصانع الفرنسي في منح مسؤولي السباق مجموعات مختلفة من الإطارات ليتمّ استخدامها من قِبَل السيارات المستقلة غير الهجينة ضمن الفئة الأولى "ال ام بي1" وسيارات "جي تي إي" خلال مجريات الجولة الافتتاحية من موسم "السوبر" في سبا نهاية الأسبوع الماضي.

وقد أرجعت ميشلان – التي كانت معارضة للقانون الجديد الذي تمّ تقديمه خلال العطلة الشتوية – إخفاقها في تلبية متطلبات البطولة إلى افتقارها للقدرة الإنتاجية الكافية في مصنعها خلال أكثر أوقاتها ازدحامًا من العام.

وفي تصريحٍ لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، قال جيروم مونداين مدير برنامج التحمّل لدى الصانع الفرنسي: "لا نملك القدرة الإنتاجية الكافية في هذا الوقت من العام لتلبية متطلبات البطولة وفق ذلك القانون، إذ قمنا بإعلام الاتّحاد الدولي للسيارات «فيا» بذلك قبل بضعة أسابيع".

وقد قال مونداين بأنّ عدد الإطارات الذي يجب الالتزام به يساوي ذلك المطلوب لحدثٍ واحد من قِبَل 32 سيارة يزوّدها الصانع الفرنسي في البطولة.

بيد أنّ بيانًا من قِبَل المراقبين فسّر أنّ ذلك الادّعاء من قِبَل ميشلان لا يُمكن اعتباره سببًا قهريًا. حيث أشار إلى أنّ زيادة عدد السيارات التي يزوّدها الصانع الفرنسي بالإطارات في "دبليو إي سي" لم يكن متوافقًا مع الاتّفاق المُبرم.

كما أوضح ذلك البيان أنّ ذلك القانون تمّ تقديمه في أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، وأنّ عدد الإطارات المطلوب يحتاج أسبوعًا أو أسبوعين من أجل إنتاجه.

يُشار إلى أنّ ميشلان لن يتعيّن عليها دفع مبلغ 200,000 يورو المُعلّق من الغرامة إذا تمكّنت من الالتزام بالقانون قُبيل الجولة المُقبلة من البطولة، سباق لومان 24 ساعة في يونيو/حُزيران المُقبل.

جديرٌ بالذكر أنّ ذلك الإجراء الجديد، والذي أطلق عليها الاتّحاد "العزل"، قد تمّ تقديمه إلى القوانين الرياضية لموسم 2018/2019 كوسيلة لتقييد عملية تطوير الإطارات.

حيث أنّ ثلاث مواصفات فقط للإطارات سيكون مسموحًا بها لكلّ مصنّع ضمن فئة "جي تي إي المحترفين" في كلّ موسم، في حين التزمت ميشلان بتطوير ثلاث تركيبات مختلفة كذلك لتُستخدم من قِبَل جميع الفرق المستقلة في الفئة الأوالى "ال ام بي1" التي تعتمد سيارات غير هجينة.

وتهدف الفكرة من وراء ذلك القانون إلى إرجاع تلك الإطارات المعزولة إلى ميشلان على مدار الموسم من أجل ضمان أن تكون الإطارات المستخدمة هي ذاتها طوال العام.

فيما صرّحت "فيا" بأنّ ميشلان كانت منوطة بتزويد 720 إطارًا (180 مجموعة)، في حين وضع الصانع الفرنسي رقمًا وصل إلى 960 إطارًا (240 مجموعة).

إذ أنّ التعارض هنا سببه على الأرجح أنّ المواصفات الثالثة للإطارات لكلّ مصنّع ضمن فئة "جي تي إي المحترفين" لا يتعيّن إنتاجها حتى سباق لومان المُقبل.

دبليو إي سي - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي
الكاتب غاري واتكينز
نوع المقالة أخبار عاجلة