"دبليو إي سي" تردّ على قرار بورشه "المتهوّر" بانسحابها من فئة "إل إم بي1"

أصرت بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" على أنّها ليست في خطر عقب قرار بورشه الصادم بالانسحاب من الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" مع نهاية موسم 2017 الجاري.

أوضح نادي سيارات الغرب "إيه سي أو" ضمن بيان أصدرته "دبليو إي سي" أنه يأسف على "الانسحاب المتهوّر" و"القرار المفاجئ" الذي اتخذته بورشه.

كما أشار إلى أنّ الهيكل المنظّم لسباق لومان 24 ساعة مع الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" قاما "مباشرة بالعمل لإبلاغ جميع المشاركين في سباقات التحمل بفعاليات موسم 2018".

وأشارت مصادر مطلعة داخل البطولة إلى أنّ "دبليو إي سي" ستقدم الألقاب لسائقي السيارات النموذجية – حيث سيتمكن سائقو الفئتين الأولى والثانية من تسجيل النقاط كالمعتاد – وكذلك سائقي "جي تي".

وتمت ترقية فئة "جي تي" لتصبح بطولة عالمية في 2017، وهي خطوة جاءت بعد دخول فورد ضمن فئة "جي تي إي المحترفين" الموسم الماضي وإعلان انضمام بي أم دبليو في 2018.

ويبدو كذلك أنّ لقب فئة "إل إم بي1" سيتمّ تخفيض مرتبته إلى "كأس".

من جهته، أشار جيرار نيفو رئيس "دبليو إي سي" سابقاً إلى أنه وعلى ضوء انسحاب أودي كذلك من الفئة الأولى الموسم الماضي، فإنّ البطولة بحاجة إلى مصنّعين اثنين ضمن الفئة العليا للحفاظ على الوضع الكامل للبطولة.

ويشار إلى أنّ الموسم المقبل سيضمّ سباقاً قصيراً لسيارات فئة "جي تي إي المحترفين" المصنعية خلال يوم التجارب التأهيلية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
نوع المقالة أخبار عاجلة