دبليو إي سي: بويمي ودايفيدسون يعترفان بأحقية كوباياشي وكونواي بالفوز في سبا

اعترف كلّ من سيباستيان بويمي وأنطوني دايفيدسون أنّ الحظّ حالفهما في الفوز الذي أحرزاه على متن سيارة تويوتا رقم 8 ضمن منافسات جولة سبا-فرانكورشان من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي".

يرى الفائزان بالسباق أنّ السيارة الشقيقة رقم 7 كانت تستحق الفوز في الجولة البلجيكية.

وكانت السيارة رقم 7 بقيادة مايك كونواي وكاموي كوباياشي – بعد تغيّب خوسيه ماريا لوبيز عن المشاركة بسبب الإصابة – قد تصدرت السباق في سبا خلال قسمه الأول، وبدا أنها على طريق إحراز الفوز.

لكنّ رفع الأعلام الصفراء في فترتين غير ملائمتين خلال القسم الأخير من السباق، منح السيارة الشقيقة رقم 8 بقيادة بويمي، دايفيدسون وكازوكي ناكاجيما أفضلية بلغت 40 ثانية في الصدارة.

ونجح كونواي وكوباياشي في تقليص ذلك الفارق حتى نهاية السباق، إذ عبرت السيارتان خط النهاية بفارق أقل من ثانيتين اثنتين بينهما.

بعد السباق، اعترف بويمي أنه وزميلَيه كانوا محظوظين بهذا الفوز.

إذ قال: "لم نكن الأسرع اليوم، لقد كانت السيارة رقم 7 تستحق الفوز، لكنها خسرت وقتاً كبيراً خلال فترتي رفع الأعلام الصفراء، ما منحنا الكثير من الوقت بالمقابل".

وأكمل: "لم نكن نمتلك السرعة المطلوبة منذ يوم الخميس في الحقيقة، لذا فإن فوزنا بالسباق بالرغم من أننا لسنا الأسرع لهو أمر مثير للإعجاب بالفعل. لقد حالفنا الحظ بعض الشيء؛ بالمقابل، وخلال الموسم الماضي كنا نتصدر بفارق لفة واحدة قبل أن نعاني مشكلة في المحرك".

وأضاف: "أعتقد أننا وضعنا الإطارات المناسبة، لكنني لم أكن بسرعة مايك، فقد كان سريعاً للغاية طوال الأسبوع".

أما دايفيدسون فقال: "لقد حالفنا الحظ بالتأكيد، وذلك ردٌّ على كلّ من يقول أنك تستطيع صناعة حظك خلال السباق – لأنّ الحظّ وبكلّ وضوح وقف إلى جانبنا اليوم".

وأكمل: "تلك الأعلام الصفراء، التي لم ترفع مرة واحدة فحسب، بل مرتين، منحتنا أفضلية قاربت الدقيقة. وتلك كانت اللحظة المفصلية التي منحتنا الفوز".

سيارة الأمان "دمّرت" سباق تويوتا رقم 7

من جهته، أوضح كونواي أنّ غياب لوبيز ساعده مع كوباياشي في تخصيص إعدادات السيارة والتقدم على السيارة رقم 8 الشقيقة.

حيث قال: "خلال القسم الأول من السباق، كنا الأسرع ونجحنا في بناء فارق الصدارة، لكنّ فترتي رفع الأعلام الصفراء في الوقت الخاطئ دمرتا سباقنا".

وأكمل: "لقد خضنا سباقاً جيداً للغاية أنا وكاموي إذ كنا السائقين الوحيدين على متن السيارة. وهذا ما ساعدنا، إذ نجحنا في تخصيص إعداداتها ما ساهم في رفع سرعتها بشكل جيد".

واختتم: "لقد كنا نتحكم في الصدارة، لكنّ الحظ السيء وقف ضدنا. قدمنا أقصى ما بوسعنا، حتى النهاية التي كانت قريبة للغاية. لكن هذه هي حال السباقات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث سبا-فرانكورشان
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين أنتوني دايفيدسون , كاموي كوباياتشي , مايك كونواي , سيباستيان بويمي
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً