دبليو إي سي: "الحماس والإثارة" عنوان الجولة الختامية للموسم في البحرين

للموسم الثالث على التوالي، ستستضيف حلبة البحرين الدولية منافسات الجولة التاسعة والختامية من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي".

تعتبر جولة البحرين السباق الوحيد ضمن منافسات البطولة العالمية الذي يقام في المنطقة العربية، إذ دخلت الروزنامة منذ موسم 2012.

ومن ضمن موقعها في قلب صحراء الصخير، فإنّ حلبة البحرين الدولية توفّر تحدياً كبيراً للسائقين والسيارات على حدّ سواء، إذ يعتبر سباق البحرين 6 ساعات الوحيد ضمن روزنامة البطولة الذي ينطلق بعد غروب الشمس.

ولطالما دارت على أرض حلبة البحرين رحى معارك طاحنة على صدارة الفئات المختلفة التي تتنافس ضمن البطولة.

كما شهدت مملكة البحرين تتويج الأبطال من مختلف الفئات والفرق نظراً لموقعها الفريد ضمن الروزنامة كجولة ختامية.

وتعتبر حلبة البحرين الدولية أحد الصروح الرياضية الهامة في منطقة الخليج العربي بشكل خاص، وعلى الصعيد الإقليمي بشكل عامّ لما لها من تأثير كبير في نشر ثقافة رياضة السيارات.

يبلغ طول حلبة البحرين الدولية 5.412 كيلومتراً وتمتلك 15 منعطفاً: تسعة منها يمينية الاتجاه وستة منها يسارية

تمّ بناء الحلبة في غضون 16 شهراً وبكلفة بلغت 150 مليون دولار أمريكي. وبعد القرار بإقامة الجولة الختامية تحت الأضواء الكاشفة، تمّ بناء نظام أضواء كاشفة متكامل، دخل حيّز الاستعمال بشكل جزئي منذ جولة 2013، قبل أن يصبح جاهزاً بشكل كامل خلال نسخة 2014.

ولن يكون هذا الموسم مختلفاً عن سابقيه، إذ ينتظر متابعو سباقات السيارات بشغف المنافسة المشتعلة على أرض الحلبة بطولها البالغ 5.412 كيلومتراً ومنعطفاتها الـ 15.

سيقام سباق البحرين 6 ساعات ما بين يومي 16 و18 نوفمبر/تشرين الثاني. وبدءاً من الساعة 16:00 يوم السبت بالتوقيت المحلي ستنطفئ أضواء الانطلاق معلنة بداية المنافسات التي ستصل إلى ختامها تحت سماء ليل صحراء الصخير.

أما بالنسبة إلى الجمهور، فإنهم على موعد مع منافسات إضافية وسباقات داعمة تقام على هامش جولة "دبليو إي سي" الأساسية، مع سلسلة "فورمولا 2000 أم.آر.أف" والتي تضمّ أربعة سباقات خلال الأسبوع، إضافة إلى سباقي جولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

إضافة إلى ذلك، سيكون سباق البحرين 6 ساعات هو المرة الأخيرة التي تشارك فيها بورشه كفريق مصنعيّ ضمن الفئة الأولى، نظراً لأنّ العملاق الألماني قرر الانسحاب من البطولة مع نهاية الموسم الجاري.

تمتلك الحلبة نظام إضاءة فريداً من نوعه مع أكثر من 500 كلم من الكابلات و5.000 مصباحاً ضوئياً على 495 حامل، تمتد على طول المسار بفواصل من 10 إلى 45 متراً

وبالرغم من أنّ بورشه نجحت في حسم لقبي المصنّعين والسائقين ضمن الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي1" لكن ما زالت معارك الفئات الأخرى مشتعلة وستصل إلى نهايتها مع الجولة الختامية في البحرين.

إضافة إلى أنّ تويوتا بدورها ترغب بإحراز الفوز في آخر جولات الموسم ضمن مساعيها لرفع رصيدها من الانتصارات وترك انطباع إيجابيّ قبل الاستعداد لمنافسات 2018.

تمكنت العلامة الألمانية من التغلب على تويوتا، منافستها الوحيدة ضمن الفئة الأولى، حيث حسمت كلا اللقبين في جولة الصين الماضية.

أحرز تيمو بيرنهارد، إيرل بامبر وبرندون هارتلي لقب السائقين بعد أن تمكنوا من إنهاء سباق شنغهاي 6 ساعات بالمركز الثاني.

تمّ بناء الحلبة في غضون 16 شهراً وبكلفة بلغت 150 مليون دولار أمريكي

تمّ حسم لقب فئة "جي تي إي المحترفين" في شنغهاي كذلك لصالح فيراري، لكنّ معركة السائقين ضمن هذه الفئة ما تزال مفتوحة على مصراعيها بانتظار الحسم في البحرين.

ألقاب فئتي سيارات لومان النموذجية الثانية "إل إم بي2" و"جي تي إي الهواة" ما زالت كذلك تنتظر النتائج النهائية، مع توقعات بمعارك حماسية على أرض حلبة البحرين الدولية.

مسك ختام الفئة الأولى في البحرين

رقم 2 فريق بورشه 919 الهجينة: برندون هارتلي، إيرل بامبر، تيمو بيرنهارد
رقم 2 فريق بورشه 919 الهجينة: برندون هارتلي، إيرل بامبر، تيمو بيرنهارد

تصوير: بورشه إيه جي

بالعودة إلى منافسات الفئة الأولى: أحرزت بورشه الفوز في أربع جولات من أصل ثمانٍ حتى الآن، لكنّ فوز تويوتا خلال آخر جولتين لهو إثبات على عملها الدائم لتطوير سيارتها، وعلى الأهمية التي تحتلها البطولة بالنسبة للصانع اليابانيّ.

أحرز أبطال العالم الجدد هارتلي، بامبر وبيرنهارد الفوز في 50 بالمئة من سباقات 2017 على متن سيارة بورشه 919 الهجينة رقم 2، بينما يمتلك سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما وأنطوني دايفيدسون سائقو تويوتا، النسبة نفسها: 50 بالمئة.

لذا، سيكون الفوز في جولة البحرين هاماً للغاية لكلا المصنعَين إذ يتطلعان كلاهما لإنهاء الموسم بالنتيجة الأفضل – خاصة وأنها مشاركة بورشه الأخيرة لها في منافسات "إل إم بي1" بعد إعلانها الخروج من البطولة.

هل سيتمكن أبطال التصفيات – كاموي كوباياشي ومايك كونواي – لدى تويوتا من إحراز قطب الانطلاق الأول الخامس من بوابة جولة البحرين الختامية؟ لا تجب الاستهانة بقوة سيارة تويوتا رقم 07!

هل سينجح أندريه لوتيرر، نيل ياني ونيك تاندي بإحراز الفوز المنتظر في 2017؟ لا بدّ من متابعة منافسات جولة البحرين الختامية لنعرف كل ذلك!

معركة حتى الرمق الأخير في الفئة الثانية

رقم 31 ريبيليون ريسينغ أوريكا 07: جوليان كانال، برونو سينا، نيكولا بروست
رقم 31 ريبيليون ريسينغ أوريكا 07: جوليان كانال، برونو سينا، نيكولا بروست

تصوير: صور جيب/لات

ستشهد الفئة الثانية لسيارات لومان النموذجية "إل إم بي2" معركة حتى الرمق الأخير بين الفرق المتنافسة، حيث سيتوّج الأبطال على أرض حلبة البحرين الدولية.

يحتل برونو سينا وجوليان كانال من فريق "ريبيليون" صدارة الترتيب العامّ أمام سائقي سيارة "جاكي شان دي سي ريسينغ" رقم 38.

إذ نجح الثنائي إلى جانب زميلهما نيكولا بروست بإحراز الفوز بثلاثةٍ من السباقات الأخيرة ما منحهم أفضلية أربع نقاط في الصدارة أمام سائقي الفرق الصيني هو-بين تونغ، أوليفر جارفيس وتوماس لورنت.

لذا وبكل تأكيد، ستكون المعركة على اللقب والفوز بالسباق جنونية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى!

يحتل المركز الثالث ضمن ترتيب الفئة العام كلّ من غوستافو مينيزيز، نيكولا لابيير وأندريه نيغراو، كما يمتلكون فرصة حسابية للمنافسة على اللقب خلف مقود سيارة فريق "سيغناتيك ألبين" رقم 36.

وقد أظهر الأمريكي وزميلاه تحسناً ملحوظاً خلال النصف الثاني للموسم، إذ يبحثون عن تحقيق فوزهم الثاني لهذا الموسم من بوابة جولة البحرين.

جي تي إي المحترفين: احتمالات مفتوحة والحسم... في البحرين

رقم 51 إيه إف كورس فيراري 488 جي تي إي: أليساندرو بيير غيدي، جايمس كالادو
رقم 51 إيه إف كورس فيراري 488 جي تي إي: أليساندرو بيير غيدي، جايمس كالادو

تصوير: لوسيان هارميغنيز

تعتبر المعركة على لقب السائقين لفئة "جي تي إي المحترفين" هي الأشرس على الإطلاق في تاريخ البطولة، إذ يتنافس سائقو فرق فيراري، فورد وبورشه بشكل محموم سعياً لإحراز الفوز والتتويج باللقب.

تقلصّت الأفضلية التي كان يتمتع بها جايمس كالادو وأليساندرو بيير غويدي خلال جولة الصين، وذلك بعد أن نجح ثنائي بورشه فريدريك ماكوفيسكي وريتشارد ليتز في تحقيق نتيجة إيجابية. ومع بقاء نقطتين اثنتين فقط تفصلان المتنافسين، فإننا على موعد مع الإثارة بانتظار القول الفَصل بين الخصمَين في البحرين.

وعلى بعد 7.5 نقطة فقط، يقبع هاري تينكنيل وأندي برييو اللذين أحرزا فوزهما الثاني ضمن الفئة في شنغهاي، بينما يمتلك دايفيد ريغون سائق سيارة فيراري "إيه إف كورسي" رقم 71، فرصة حسابية كذلك، لكنّ عليه الاعتماد على المشاكل لتصيب المتصدرين إن كان ينوي حسم اللقب لصالحه.

كل تلك العوامل مجتمعة تعقّد من معركة اللقب أكثر وأكثر وتمنحها بعداً إضافياً يستحقّ المتابعة.

جي تي إي الهواة: معركة ثلاثية حتى النهاية

رقم 98 أستون مارتن ريسينغ فانتاج في8: بول دالا لانا، بيدرو لامي، ماتياس لاودا
رقم 98 أستون مارتن ريسينغ فانتاج في8: بول دالا لانا، بيدرو لامي، ماتياس لاودا

تصوير: صور جيب/لات

تعِدُ فئة "جي تي إي الهواة" بمعركة مثيرة ثلاثية الأطراف، إذ وصل كل من مارفين داينست، ماتيو كايرولي وكريستيان ريد ثلاثي فرق ديمبسي – بروتون بورشه، وبول دالا لانا، بيدرو لامي وماتياس لاودا سائقو أستون مارتن إلى جولة شنغهاي متساويين في النقاط.

لكن، ومع إحرازهم للفوز الثالث هذا الموسم لصالح أستون مارتن، والمركز الثالث لفريق ديمبسي، أصبح الفارق عشر نقاط كاملة إذ يتأهّب الفريقان لخوض المعركة الأخيرة بأفضل أسلحتهما.

الطرف الثالث المتمثل في فريق "كلير ووتر فيراري" مع سائقيه كيتا ساوا، وينغ سان موك ومات غريفن، ليس بعيداً ويمتلك فرصة حسابية كذلك مع فارق 20 نقطة خلف المتصدّر الحالي، إذ يسعى الفريق إلى تحقيق الفوز الأول في الموسم من بوابة البحرين.

على الطرف الآخر، يبدو فرق "غلف بورشه ريسينغ" مسروراً من أفضل نتيجة أحرزها في "دبليو إي سي" ضمن فئة "جي تي إي الهواة" باحتلال المركز الثاني في شنغهاي، ويرغب بالحفاظ على هذا الزخم مع خوض منافسات سباق البحرين 6 ساعات.

سيشهد موسم 2017 من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" ختاماً حماسياً على أرض حلبة البحرين الدولية، مع الكثير من المعارك المنتظرة التي لطالما أتحفتنا بها موطن رياضة السيارات في الوطن العربي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث البحرين
حدث فرعي تقديم
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة تقديم