دبليو إي سي: إبطاء سيارات "إل إم بي2" للإبقاء على فارق الأداء مع فئة السيارات الخارقة الجديدة

تم إبطاء سرعة سيارات فئة لومان النموذجية الثانية "إل إم بي2" بمقدار ثانية واحدة، لضمان وجود فارق في الأداء بالمقارنة مع فئة السيارات الخارقة الجديدة ضمن الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي". 

دبليو إي سي: إبطاء سيارات "إل إم بي2" للإبقاء على فارق الأداء مع فئة السيارات الخارقة الجديدة

تم خفض الطاقة الناتجة عن محرك جيبسون ذي الأسطوانات الثمانية بمقدار 20 كيلوواط أو 25 حصاناً، إضافة إلى الـ 30 أو الـ 40 كيلوواطاً التي كانت مقررة في البداية. 

وهذا يعني أن محرك جيبسون سيولّد حوالي 535 حصاناً (400 كيلوواط) في موسم 2021 مقارنة، بأكثر من 600 حصان (450 كيلو وات) منذ اعتماد قوانين الفئة الثانية النموذجية الحالية في عام 2017.

كما تمت زيادة الحد الأدنى للوزن بمقدار 20 كلغم إلى 950 كلغم، في حين أن السيارات الآن ستكون قادرة على استعمال حزمة لومان الانسيابية منخفضة الارتكازية على جميع المسارات.

وكانت الجهة التي تسنّ القوانين، والمروّجة للبطولة "نادي سيارات الغرب" و "فيا"، يأملون في إبطاء السيارات مع خفض قوة المحرك الأصلي بمقدار 40 حصاناً والسعي لوضع قيود على إطارات شركة "غووديير".

وستشارك سيارات الفئة الثانية الآن ضمن نفس مجموعة الإطارات التي قدمتها "غووديير" خلال موسم 2019/20.  

وجاءت ضرورة خفض سرعة سيارات "إل إم بي2" بعد تقديم الفئة الجديدة "سيارات لومان الخارقة" لموسم 2021 بدلاً من الفئة النموذجية الأولى "إل إم بي1". 

والهدف هو زمن لفة على حلبة لا سارت التي يبلغ طولها 8.47 ميلاً في لومان، بحدود 3 دقائق و30 ثانية، ما يعتبر انخفاضاً ملحوظاً في الأداء مقارنة بالفئة الأولى. 

وبالتالي سيكون من الممكن مقارنة زمن 3 دقائق و30 ثانية مع أسرع أزمنة سيارات الفئة الثانية العام الماضي والبالغ 3 دقائق و27.508 ثانية.

اقرأ أيضاً:

وجاء في بيان "إيه سي أو" ما يلي: "بعد مرحلة الاختبار الأولية والمشارات مع كل من "غووديير" والفرق، ارتأت لجنة "دبليو إي سي" مع "فيا" أن الإبقاء على المكوّنات المستخدمة سابقاً هو الخيار الأنسب، نظراً لمستوى أدائها الثابت ضمن جميع الظروف".

وتابع البيان: "كما أن اعتماد نوعيات جديدة من الإطارات خلال تجارب ما قبل الموسم قد أثارت علامات استفهام لدى الفرق والسائقين". 

وأضاف البيان الصادر عن "إيه سي أو" أن التخفيض الإضافي في قوة المحرك "سيسهم في خفض تكاليف التشغيل من خلال إطالة العمر الافتراضي للمكونات المختلفة". 

وسيتم فرض المستوى الجديد للأداء في "إل إم بي2" ضمن سلسلة لومان الأوروبية، وكذلك في سلسلة لومان الآسيوية الشتاء المقبل.

يشار أن الإعلان عن هذه التغييرات جاء قبل أسبوعين فقط من افتتاح سلسلة لومان الأوروبية المقررة في برشلونة بدءاً من 18 أبريل/نيسان وأربعة أسابيع قبل موعد انطلاق الجولة الأولى من "دبليو إي سي" المقرر يوم 1 مايو/أيار في سبا.

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
فيراري تعلن عودتها إلى قمة منافسات سباقات التحمل

المقال السابق

فيراري تعلن عودتها إلى قمة منافسات سباقات التحمل

تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل دبليو إي سي