دبليو إي سي: آمال تويوتا باللقب "ضئيلة" بعد الهزيمة في أوستن

ستقوم تويوتا بالتركيز على الفوز بالسباقات خلال ما تبقى من موسم 2017 في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" بعد انخفاض حظوظها بنيل اللقب مع نهاية جولة أوستن الأسبوع الماضي.

أصبحت حظوظ تكرار المصنّع اليابانيّ لنتيجة موسم 2014 – حين أحرز بطولة السائقين والمصنّعين – ضئيلة، وفق ما يراه باسكال فاسيون المدير التقني لدى تويوتا، وذلك عقب تحقيق بورشه للثنائية في أوستن.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كي نحظى بفرصة جيدة لنيل لقب البطولة، كان علينا الفوز بجميع السباقات حتى نهاية الموسم بما فيها أوستن".

وأكمل: "من دون أية ظروف غير اعتيادية تصيب سيارة بورشه رقم 2، فإنّ فرصنا ضئيلة، لذا علينا التركيز على الفوز بالسباقات".

كما أوضح فاسيون أنّ الفريق ما زال محبطاً من هزيمة أوستن، على الرغم من قدرة تويوتا على مجاراة بورشه خلال الجولات الماضية.

ويتأخر سيباستيان بويمي وكازوكي ناكاجيما خلف المتصدرين تيمو بيرنهارد، برندون هارتلي وإيرل بامبر بفارق 41 نقطة مع بقاء 78 نقطة متاحة فقط حتى نهاية الموسم بعد ثلاثة سباقات.

ولم يقم أنطوني دايفيدسون بالمشاركة في أوستن بسبب ما وصفه "بأسباب شخصية"، إذ يتأخر بـ 15 نقطة بالمركز الثالث.

وتصرّ تويوتا أنّ غياب البريطانيّ سيكون لسباق واحد فقط، وأنه سينضم إلى طاقم السيارة رقم 8 مع بويمي وناكاجيما خلال جولة فوجي الشهر المقبل.

وأحرزت تويوتا فوزها الوحيد خلال موسم 2016 الماضي في فوجي، إذ يتوقع بويمي أن تمتلك العلامة اليابانية أفضلية نسبية أمام بورشه.

فقال: "خلال التجارب التأهيلية كنا في مستوى أقل من المتوقع، لكنّ السيارة كانت أفضل بشكل واضح مقارنة بالمكسيك إذ لم نكن نمتلك أي تماسك هناك، وأعتقد أنّ الوضع سيكون أفضل في فوجي".

واختتم: "الفارق ليس كبيراً بيننا وبين بورشه. حاولت الاقتراب منهم في نهاية السباق، لكنني عانيتُ من الزحام ولم أرغب بالمغامرة مع وجود الكثير من السيارات المتأخرة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث أوستن
حلبة حلبة أمريكا
نوع المقالة أخبار عاجلة