ثلاثي أودي يحققون وصافة بطولة السائقين في الـ«دبليو إي سي» لموسم 2015

كان الصانع الألماني أودي مُنافسًا قويًّا في السباق الختامي لبطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" ولكنه لم يكن قويًا بما فيه الكفاية لتحقيق الفوز.

حقق ثُلاثي سيارة أودي رقم 7 المُكون من السويسري مارسيل فاسلر والألماني أندريه لوتيرير والفرنسي بينوا تريلوير لقب وصافة البطولة للمرة الثالثة على التوالي، وقد دخل ثُلاثي أودي السباق وهُم مُتأخرون بفارق خمس نقاط فقط عن تحقيق لقبهم العالمي الثاني بعد ذلك الذي حققوه في موسم 2012.

وضمن أحد أكثر سباقات موسم "دبليو إي سي" إثارةً، هيمنت علامة الحلقات الأربعة المُتداخلة على المراحل الأولى من السباق إذ تمكن البرازيلي لوكاس دي غراسي سائق سيارة أودي رقم 8 من طراز "آر 18 – إي ترون كواترو" من تصدر السباق، فيما كانت سيارة الفريق الأخرى تحتل المركز الثاني.

ومع هذه المراكز كانت أودي تتجه نحو تحقيق اللقب، مع تراجع مُنافستها على اللقب بورشه. ولكن الأمور انقلبت رأسًا على عقب عندما خسرت سيارة أودي رقم 8 أثناء نوبة قيادة الفرنسي لويك دوفال لثماني لفات إثر عُطل في أحد أقراص المكابح. وبقي الثُلاثي فاسلر ولوتيرير وتيرلوير ضمن المُنافسات حتى نهاية السباق إذ احتلوا المركز الثاني، بينما كان ثُلاثي سيارة بورشه رقم 17 المُكون من الألماني تيمو بيرنهارد والنيوزيلندي برندون هارتلي والأسترالي مارك ويبر يحتاجون لإنهاء السباق في المركز الخامس فقط كي يتمكنوا من الفوز باللقب. فيما احتل الثُلاثي البرازيلي لوكاس دي غراسي والفرنسي لويك دوفال والبريطاني أوليفر جارفيس على متن سيارة أودي رقم 8 المركز السادس.

وقال ديتير غاس نائب رئيس قسم أودي الرياضي عقب نهاية السباق: "نُرسل خالص تهانينا إلى بورشه لتحقيقهم الانتصار بالسباق وفوز ثُلاثي السائقين لديهم باللقب".

وتابع: "لقد قدمنا موسمًا قويًا في سباقات التحمل، حيث تمكنت أودي خلالها من تصدر البُطولة لغاية الجولة الخامسة ونافست على اللقب حتى اللفة الأخيرة من السباق النهائي. كان أداء الفريق في هذا الموسم مُذهلاً ولكن لسوء الحظ لم يكن كافيًّا كي نفوز باللقب".

مع ذلك، ما يزال سجل أودي في البُطولة مُشرفًا، فبعد أول أربعة مواسم من بُطولة العالم لسباقات التحمل، استمرت علامة إنغلوشتادت بحمل لقب أنجح مُصنِّع. حيث فازت سيارتهم من طراز "آر 18" بـ 15 سباقًا من أصل 32 خاضتهم. حيث لم يُحقق أي صانع مثل هذا المُعدل المُرتفع من الانتصارات في فئة سيارات لومان النموذجية من الدرجة الأولى "أل أم بي 1".

فضلاً عن ذلك، فازت أودي بلقبين من أصل أربعة في بُطولة العالم للسائقين مُنذ موسم 2013، إلى جانب لقبين آخرين في فئة المُصنِّعين. كما يحمل الثُلاثي المُكون من مارسيل فاسلر وأندريه لوتيرير وبينوا تريلوير رقمًا قياسيًا، بخلاف تحقيقهم للقب عالمي، وهو تحقيقهم الفوز في عشرة سباقات لغاية الآن – مما يعني بأنهم فازوا بما نسبته 31.3 بالمئة من جميع السباقات، وهو رقم أكبر مما حققه أي سائق آخر. وفي موسم 2015، تمكنوا من الصُعود لمنصات التتويج في جميع السباقات، وهو إنجازٌ لم يُحققه أي سائق فريق من قبل.

عن ذلك قال كريس رينكيه، رئيس قسم سيارات لومان النموذجية "أل أم بي" لدى أودي: "ندين بهذا الفضل إلى كامل الفريق"، وأضاف: "أنجزت أودي سبورت وجميع السائقين والفريق عملاً جيدًا للدفاع عن ألوان أودي، ولم يستسلموا إطلاقًا بل استمروا في تقديم أداءٍ جيد مُستقر. كانت المهمة هذا الموسم صعبة في مُعظمها، إلى درجة أننا وصلنا للسباق الأخير ونحن بحاجة لبعض النقاط. وللعام الرابع على التوالي كانت أودي قويةً حتى النهاية. نوجه تهانينا لبورشه على فوزهم باللقب".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين أندريه لوتيرر , بينوا تريلوير , مارسل فاسلر
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً