تويوتا: بورشه لم تحرز الفوز بلقبَي "دبليو إي سي" بل نحن أضعنا الفرصة

أوضحت تويوتا أنها أضاعت لقبَي بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" هذا الموسم لصالح غريمتها بورشه.

أدلى باسكال فاسيون المدير التقنيّ لدى تويوتا بتعليق عقب إحرازها الفوز الخامس له في الموسم، خلال الجولة الختامية في البحرين مفاده أنّ العلامة اليابانية فرّطت باللقب لصالح غريمتها بورشه.

فوز سيباستيان بويمي، كازوكي ناكاجيما وأنطوني دايفيدسون يعني أنّ تويوتا تفوقت على بورشه في عدد الانتصارات ضمن الفئة الأولى لسيارات لومان النموذجية "إل أم بي1" خلال موسم 2017 في "دبليو إي سي".

حيث قال: "ذلك أمر مُرضٍ، فقد كان ذلك هدفنا (التفوق على بورشه في عدد الانتصارات)".

وأكمل: "ذلك يلقي وجهات نظر مختلفة على الموسم، نظراً لأننا هيمنّا من ناحية الأداء خلال ستّة سباقات من أصل تسعة، لكنّ لقب البطولة أفلت من بين أيدينا".

وتابع: "لذا نظرياً، يمكننا القول أننا نحن من خسر اللقب. بورشه لم تفز به فعلياً. لكن هكذا هي الحياة، وتلك هي رياضة السيارات".

تأثير لومان

من جهة أخرى، ألقى فاسيون الضوء على المشكلة التي أعاقت سيارة تويوتا رقم 8 في سباق لومان 24 ساعة شهر يونيو/حزيران الماضي وكلفت بويمي ناكاجيما (صاحبَي مركز الوصافة) اللقب.

فقال مشيراً إلى مشاكل النظام الهجين التي تسببت في الإبقاء على السيارة ضمن وقفة الصيانة لما يقارب الساعتين: "بالنسبة للسيارة رقم 8، من الواضح أننا خسرنا اللقب في لومان".

وأضاف: "بالنسبة إلى لقب المصنّعين، لقد ارتكبنا كذلك بعض الأخطاء. كان بوسعنا تحقيق ثنائيتَين (أول-ثانٍ) خلال الجولتين الأخيرتين، لكننا عانينا من بضعة حوادث".

تعليق فاسيون أشار إلى الحادثتين مع سيارتي بورشه فئة "جي تي إي المحترفين" في البحرين وشنغهاي، وكلاهما كلّفا سيارة تويوتا رقم 7 الإنهاء بالمركز الثاني خلف السيارة الشقيقة.

خسر دايفيدسون فرصته في إحراز ثاني لقب "دبليو إي سي" له بعد أن تغيّب عن جولة أوستن شهر سبتمبر/أيلول الماضي، نتيجة ما وصفه بأسباب شخصية حيث احتل في نهاية المطاف المركز الثالث ضمن الترتيب العام.

يشار إلى أنّ آخر مساعي تويوتا لوضع تحديثات جديدة على سيارتها أضافت قطعاً انسيابية جديدة خلال جولة فوجي شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
قائمة الفرق فريق بورشه , تويوتا ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة