بورشه تجري اختبارات لإعدادات لومان 24 ساعة في سبا-فرانكورشان

سيارة بورشه 919 الهجينة مع نظام جديد للمصابيح الأمامية.

أجرت سيارتا بورشه 919 الهجينة للمرة الأولى اختبارات بإعدادات لومان 24 ساعة للانسيابية. ولعل أهمّ التغييرات التي بدت واضحة على السيارة تمثلت في المصابيح الأمامية الجديدة. وقد كرّرت بورشه ما فعلته الموسم الماضي بتسجيل أسرع الأزمنة خلال حصة التجارب الحرة الأولى.

تمكنت السيارة رقم 1 بقيادة تيمو بيرنهارد، برندون هارتلي ومارك ويبر من تسجيل دقيقة و58.012 ثانية، بينما سجلت السيارة الشقيقة رقم 2 التي يقودها رومان دوما، نيل ياني ومارك لوب زمناً قدره دقيقة و58.577 ثانية وهو ثالث أسرع زمن على الحلبة خلال الحصة.

وقد علّق مدير الفريق أندريا سيدل، فقال: "إنه السباق الأول الذي نخفض فيه مستويات القوة الارتكازية والانسيابية في السيارة. وقد سارت الأمور كما توقعنا، لكن ما زال أمامنا عمل لإكماله، إذ لسنا راضين تماماً عن توازن السيارة".

وأكمل: "خاضت السيارة رقم 1 التجارب الحرة بسلاسة، أما السيارة رقم 2 فعانت من بعض المصاعب. لقد لاحظنا إشارات تحذيرية من النظام الهجين مع نهاية الحصة الأولى".

وأضاف: "لهذا قمنا بتغيير احترازي لمدخرة الطاقة. بالمختصر: نملك السرعة هنا، كما يبدو أداء السيارة مشجعاً على المسافات الطويلة".

مصابيح أمامية جديدة لبورشه 919 الهجينة

أحد التعديلات الجديدة على السيارة استعداداً لسباق لومان 24 ساعة هو نظام المصابيح الأمامية الجديد، والذي يمنح السيارة مظهراً متجدداً. وسيبقى التصميم التقليدي ذو الأربع نقاط إضاءة ظاهراً للعيان خلال النهار.

وقد أوضح ينز ماورير رئيس قسم الأنظمة لدى فريق بورشه أهم التعديلات، فقال: "لقد استطعنا تحسين الأداء من ناحية المدى الذي يصل إليه الضوء على الجوانب وكذلك أمام السيارة. كما أخفضنا ما يعادل 30 بالمئة من الوزن، وهذا ما جعل من توضيبه أكثر سهولة إضافة إلى تحسين عملية التبريد".

وقد تمّ تزويد النظام بأحدث مصابيح "إل إي دي" من "أوسرام" والتي تمتلك ثلاثة أنماط عملية: النمط المستقيم (يؤمن إضاءة أمامية لمسافة طويلة)، النمط الأساسي والنمط الجانبي.

إضافة لذلك، كل مصباح يملك ما يسمى "آر جي بي – إل إي دي" (وهو مصطلح يرمز للألوان الأحمر-الأخضر-الأزرق) وذلك لسهولة التمييز بين السيارتين. سيكون الضوء الأمامي للسيارة رقم 1 مائلاً للأرجواني الفاتح في حين سيكون ضوء السيارة رقم 2 الشقيقة مائلاً للأزرق الفاتح.

وبالمقارنة مع سيارة الموسم الماضي، نجد أن عدد مصابيح "إل إي دي" قد تضاعف في حين أن وزن كل وحدة قد تمّ تخفيضه بمقدار 1.1 كيلوغرام. إذ يتسع النظام الجديد ضمن مستوعب واحد الآن. كما أن عملية التبريد تتمّ عن طريق الهواء الداخل من الخارج.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث سبا-فرانكورشان
حدث فرعي التجارب الحرّة الثانية يوم الخميس
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين رومان دوما , تيمو بيرنهارد
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة تقرير التجارب