بورشه تؤكّد مغادرة ليب ودوما لتشكيلتها ضمن فئة "إل.إم.بي1"

أكّد الصانع الألماني بورشه أنّ الحائزين على لقب هذا الموسم من بطولة العالم للتحمّل "دبليو إي سي" مارك ليب ورومان دوما سيغادران صفوف تشكيلته ضمن فئة "إل.إم.بي1" في موسم 2017.

كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" في وقتٍ سابقٍ من هذا الأسبوع أنّ ليب أُعلم من قبل إدارة الفريق أنّه لن يعود للجلوس خلف مقود سيارة "919 الهجينة" في الموسم المقبل للدفاع عن لقبه الذي فاز به رفقة زميليه في البحرين نهاية الأسبوع الماضي.

كما كان مقعد دوما في الفريق محلّ تكهّنات أيضاً، لكنّ الصانع المتمركز في فايساخ أصدر بياناً يؤكّد فيه أنّ الفرنسي وليب سينتقلان إلى تحديات جديدة في الموسم المقبل.

وسيُصبج ليب جزءاً من برنامج بورشه الدولي لسباقات الزبائن في 2017، بينما لم يتمّ اتّخاذ قرارٍ بعد بشأن خطط مستقبل دوما.

وقال ليب: "دائماً ما تخيّلت أنّ برنامج «إل.إم.بي1» سيكون الأخير لي كسائقٍ أساسي، وتمكّنت من وضع خارطة مبكّرة لمستقبلي خارج قمرة القيادة في بورشه".

وأضاف: "أنا ممتنٌ لجميع الفرص والإمكانيّات التي حصلت عليها من بورشه طوال العديد من السنوات. إتمام الانتقال إلى برنامج بورشه لسباقات الزبائن كفائزٍ بلومان وبطلٍ للعالم يعني الكثير لي".

من جانبه قال دوما، الذي أصبح فائزاً مرّتين في سباق لومان 24 ساعة في وقتٍ سابقٍ من هذا العام: "الأعوام الثلاثة الأخيرة مع فريق بورشه الجديد في فئة «إل.إم.بي1» كانت عند أعلى مستوىٍ مهني. كانت حقبة تنافسيّة للغاية وصعبة من الناحية التقنيّة".

وتابع: "الفوز بسباق لومان 24 ساعة مع بورشه كان حلماً قد تحوّل إلى حقيقة وأنا فخورٌ بما حقّقناه معاً منذ العديد من السنوات. أنا رجلٌ يحبّ التحدّي وسيكون هناك واحدٌ جديدٌ قريباً".

ومع توجّه نيك تاندي وأندريه لوتيرير إلى الانضمام إلى بورشه، من المرجّح أن يذهب المقعد الثالث الشاغر في صفوف بورشه ضمن فئة «إل.إم.بي1» إلى إيرل بامبر، بالرغم من أنّه لا يزال من غير الواضح كيفيّة تنظيم الفريق لطاقميه بناءً على الوافدين الجدد.

ومن المتوقّع أن تؤكّد بورشه تشكيلة سائقيها لموسم 2017 في الثالث من ديسمبر/كانون الأوّل المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
قائمة السائقين مارك ليب , رومان دوما
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة