بوث: لومان و«دبليو إي سي» أنقذاني من اعتزال الرياضة

صرّح جون بوث مدير مانور السابق في الفورمولا واحد لموقعنا «موتورسبورت.كوم» أنّه كان يستعدّ لاعتزال عالم رياضة السيارات بعد فكّ ارتباطه مع الفريق نهاية العام الماضي.

غادر بوث برفقة غرايم لاودون فريق مانور للفورمولا واحد نهاية الموسم الماضي بعد قادا الفريق المتمركز في بانبوري خلال فترات صعبة المواسم الماضية.

لكن في وقت مبكّرٍ من شهر فبراير/شباط الماضي، أعلن بوث ولاودن أنّهما سيشاركان في بطولة العالم لسباقات التحمّل «دبليو إي سي» ضمن فئة سيارات لومان النموذجيّة 2 «ال ام بي 2» تحت علامة مانور.

وفي معرض حديثه خلال تجارب البطولة على حلبة بول ريكار، قال بوث أنّ شغفه بالتسابق عاد للحياة من جديد بعد مناقشة فكرة دخول معترك لومان و«دبليو إي سي».

إذ قال البريطاني لموقعنا: "كنت متعباً من رياضة السيارات نهاية العام الماضي. اتّخذت قراراً شبه نهائي بالاعتزال".

وأضاف: "كنت أتحدّث مع لاودون خلال فترة أعياد الميلاد وأدركنا أنّ كلانا لم يشارك في لومان من قبل لذلك قلنا لأنفسنا: «لماذا لا نشارك في لومان»".

ثمّ تابع: "إلى جانب المشاركة في لومان كان من المنطقي المشاركة في «دبليو إي سي» أيضاً. كلّما تعمّقنا في دراسة الأمر كلّما بدا القرار صائباً".

وأكمل: "كنت متعباً جسدياً وذهنياً بعد ستّة مواسم في الفورمولا واحد، إذ كنت أعاني تقريباً في كلّ سباق. لقد كان الموسم الماضي صعباً على وجه الخصوص لأسباب واضحة".

مغادرة الفورمولا واحد

غادر بوث ولاودون فريق مانور وسط اختلافات مع مالكي الفريق حول الخطط المستقبليّة.

وقال لاودون في هذا الصدد: "لا أريد الخوض في تلك التفاصيل. لا أنظر إلى الخلف. لقد استعدت شغفي بالتسابق".

وأردف: "كنت متحمّساً للغاية لرؤية السيارة تغادر المرآب. عاد بي ذلك 20 عاماً إلى الوراء، كان شعوراً رائعاً".

وأكمل: "لا أريد النظر إلى الخلف مطلقاً، أتطلّع قدماً إلى المستقبل وسنبذل كلّ ما في وسعنا لمحاولة تحقيق الفوز مجدّداً".

«دبليو إي سي» تنبئ بمستقبل جديد

قال بوث أنّ فريقه مانور اعتاد سريعاً على خصائص «دبليو إي سي».

وقال حيال ذلك: "يمكنك أن تشاهد أنّ الجميع يستمتعون بوقتهم. تحدّثت مع مارك ويبر هذا الصباح ويبدو أنّه يستمتع بالمنافسة هنا".

وأضاف: "«دبليو إي سي» تزداد قوّة وشعبيّة. جودة السائقين في تحسّن متواصل، وكذلك الأمر بالنسبة للفرق. إنّها بطولة رائعة".

وكشف بوث أنّ قرار الانضمام إلى «دبليو إي سي» تمّ اتّخاذه في أواخر شهر يناير/كانون الثاني، حيث قال: "لم يترك لنا ذلك الكثير من الوقت. تمكّنا لحسن الحظّ من الحصول على تشكيلة جيّدة من السائقين".

وأكمل: "أزاحت أوريكا جميع العقبات لتجهّز لنا سيارة للمشاركة في التجارب. لو تمكّنا من الحصول على محرّكٍ ثانٍ في الوقت المناسب لكنّا قادرين على المشاركة بسيارتين في التجارب".

وتابع: "كانت الشراكة مع أوريكا رائعة وساعدتنا كثيراً. وكذلك الأمر بالنسبة لمنظّمي البطولة، رحّبوا بنا جميعهم وساعدونا كثيراً".

اجتياز المسافات على السيارة

اعترف بوث أنّ فريقه لن يحصل على الوقت الكافي ليكون جاهزاً تماماً للجولة الافتتاحيّة من الموسم في سيلفرستون.

وقال في هذا الخصوص: "من الواضح بأنّنا لن نكون جاهزين تماماً. بدأنا العمل على الأداء اليوم لكنّ الهدف الأساسي يتمثّل في اجتياز المزيد من المسافات على السيارة وفهمها. عمل مهندسا السباق على السيارة من قبل ما سيسهّل المهمّة علينا قليلاً".

وأردف: "يجب علينا فهم السيارة على أمل أن نكون جاهزين حينها للعمل على تحسين أدائها عند وصولنا إلى سيلفرستون. لكن من المستحيل أن نكون جاهزين 100 بالمئة. سنكذب إن قلنا ذلك".

واختتم: "لكنني أعتقد أنّنا سننافس على منصّة التتويج في سيلفرستون، بالرغم من أنّنا لسنا جاهزين تماماً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث تجارب شهر مارس/آذار الرسمية
حلبة حلبة بول ريكارد
قائمة السائقين جون بوث
قائمة الفرق مانور موتورسبورت
نوع المقالة مقابلة