القبيسي يُنهي التجارب التمهيدية لموسم "دبليو إي سي" 2016 بنجاح

عبّر السائق الإماراتي خالد القبيسي عن ارتياحه داخل سيارته "بورشه 911 آر.أس.آر" مع نهاية التجارب التمهيدية لبطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو إي سي" التي أقيمت على حلبة بول ريكار الفرنسيّة.

انقسمت التجارب إلى يومين على الحلبة الواقعة جنوب فرنسا إذ حاول فريق أبوظبي-بروتون للسباقات اختبار سيارته استعدادًا لانطلاق الموسم الجديد الشهر المُقبل، إذ يهدف إلى المنافسة والفوز ضمن فئة الهواة.

وتعليقًا على نهاية التجارب، قال القبيسي "لقد كانت تجاربنا جيدة، والحمد لله نجحت خلال اليوم الأوّل في استرجاع الشعور مع السيارة وسرعان ما تمكنت من الوصول إلى وتيرة قيادة سريعة".

وأضاف "أكملت ما يزيد عن الـ 90 لفة وأجرينا العديد من السيناريوهات كالقيادة لفترات طويلة وفترات قصيرة بالإضافة إلى إجراء اختبارات تحاكي التجارب التأهيلية وهو أمر جيد. سنبقى في بول ريكار ليومين إضافيين لإجراء المزيد من التجارب الخاصة بالفريق".

تجدر الإشارة إلى أنها المرة الثالثة على التوالي التي يشارك فيها خالد القبيسي في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي"مع فريق أبوظبي-بروتون للسباقات والذي بات يضم في صفوفه سائقين محترفين جديدين بهدف المنافسة على لقب بطولة العالم في فئتهم وهما الأميركي - سائق مصنع بورشه - باتريك لونغ، وبطل العالم لموسم 2014 الدانماركي دايفيد هاينماير هانسون.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث تجارب شهر مارس/آذار الرسمية
حلبة حلبة بول ريكارد
قائمة السائقين خالد القبيسي
نوع المقالة أخبار عاجلة