أودي تُحرم من فوزها بالجولة الافتتاحية من بطولة العالم لسباقات التحمل في سيلفرستون

خسرت أودي فوزها في السباق الافتتاحي لموسم 2016 من بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" في سيلفرستون وذلك بعد فشلها في اجتياز فحص ما بعد السباق، ما يعني تسليم الفوز إلى بورشه.

خسرت سيارة أودي آر18 رقم 7 الفوز في سباق سيلفرستون 6 ساعات بعد أن فشلت في اجتياز فحص ما بعد السباق.

تمّ استبعاد السيارة التي قادها أندريه لوتيرر، بينوا تريلوير ومارسل فاسلر وذلك بسبب أن قطعة الحماية الإلزامية التي يتوجب تواجدها أسفل السيارة كانت أقصر من الحدّ المذكور في القوانين التقنية بمقدار 20 ميليمتراً.

لاحقاً، قرر فريق أودي استئناف القرار.

وقد اعتمد الحكّام في قرارهم على الفقرة 3.5.6إيه3 من القوانين التقنية، بينما صرّحت أودي أن التآكل في طول تلك القطعة كان أكثر من 5 مليمتر بسبب الظروف التي حدثت في السباق.

وجاء في نص القرار: "قرّر الحكّام أنها مسؤولية المشاركين في احترام القوانين التقنية تحت أي ظرف وذلك للتأكد بشكل كامل من ملاءمة السيارة مع تلك القوانين".

ويعني هذا القرار أن الفوز في الجولة الافتتاحية من الموسم سيصبح من نصيب سيارة بورشه رقم 2 بقيادة مارك لوب، نيل ياني ورومان دوما.

ويشار إلى أن فريق ريبيليون سيحظى بالمركز الثالث على منصة التتويج نتيجة لذلك، على الرغم من إنهائه السباق بفارق 11 لفة عن الفائز.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
الحدَث سيلفرستون
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين أندريه لوتيرر , بينوا تريلوير , مارسل فاسلر
قائمة الفرق Team Joest
نوع المقالة أخبار عاجلة