ألكسندر فورز يعلن اعتزاله السباقات

سائق الفورمولا واحد السابق وسائق تويوتا ألكسندر فورز أعلن استقالته من السباقات مع انتهاء هذا الموسم من بطولة العالم لسباقات التحمل.

يمتلك السائق المخضرم ذو الـ 41 عاماً في جعبته فوزين بسباق لومان 24 الأسطوري حققهما خلال مسيرته التي ضمت 69 انطلاقة وثلاثة مراكز على منصة التتويج.

بعد أن أصبح السائق الأصغر في التاريخ الذي يفوز في لومان 24 ساعة بجانب كل من دايفي جونز ومانويل رويتر خلف مقود "تي دبليو آر بورشه" عام 1996، انضمّ فورز إلى فريق "بينيتون" للفورمولا واحد بديلاً عن مواطنه غيرهارد بيرغر لثلاثة سباقات موسم 1997.

وبعد أن تمكن من الإنهاء ثالثاً على منصة التتويج خلال مشاركته الثالثة فقط في سيلفرستون، استطاع إقناع الفريق بالتعاقد معه لموسم 1998، حيث أبهر العديد من المراقبين بأدائه الرفيع خلال الموسم وخاصة معركته الشهيرة مع مايكل شوماخر في موناكو.

خلال السباق التالي في كندا، عانى فورز من أول حادث كبير له خلال المنعطف الأول حيث دارت سيارته عدة مرات في مشهد مثير – إلا أنه تمكن من العودة وإنهاء السباق في المركز الرابع.

لكن ومع مرور موسمي 1999 و2000 بأداء متواضع في ظل زميله جيانكارلو فيسيكيلا، قام فورز إلى توقيع عقد سائق تجارب مع مكلارين عام 2001، ولم يعد إلى منافسات الحلبة حتى حقق منصة التتويج الثانية له حين قاد بديلاً عن خوان بابلو مونتويا في إيمولا موسم 2005.

انتقل بعدها إلى ويليامز عام 2006، بعد أن تمت ترقيته للمشاركة الكاملة في الموسم التالي الذي شهد أفضل أداء له في الفورمولا واحد قبل أن يعود بعدها إلى منافسات السيارات الرياضية.

حقق منصته الثالثة ذلك العام في كندا، وسجل نقاطه الأخيرة في السباق الماطر على أرض حلبة نوربورغرينغ لاحقاً في ذاك الموسم.

مع انضمامه إلى فريق بيجو عام 2008 وبقائه كسائق تجارب لفريق هوندا في الفورمولا واحد، تمكن فورز من تحقيق فوزه الثاني في سباق لومان 24 ساعة إلى جانب كل من دايفيد برابهام وماك جيني، ليصبح جزءاً من طاقم تويوتا الجديد ضمن بطولة العالم لسباقات التحمل في موسم 2012 بعد انسحاب بيجو مع نهاية موسم 2011.

خلال مسيرته مع تويوتا التي استمرت أربعة مواسم، تمكن من تحقيق خمسة انتصارات في بطولة العالم لسباقات التحمل، بما فيها مرتين على أرض الموطن لفريقه في فوجي، وكان على طريق تحقيق فوزه الثالث في لومان 24 ساعة قبل أن يعاني من مشكلة أنهت حظوظه.

الموسم الماضي، تقلّد الأسترالي منصب رئيس جمعية سائقي سباقات الجائزة الكبرى "جي بي دي إيه"، حيث عمل بشكل وثيق مع الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" للمساعدة في رفع مستوى الأمان وتطوير مهارات الجيل الجديد من السائقين.

كما أنه قد بذل جهداً كبيراً في سبيل جعل "جي بي دي إيه" أكثر فاعلية، لتحقيق هدفها في إنجاز الاستبيان العالمي الأضخم من نوعه لمشجعي الفورمولا واحد العام الفائت بالتعاون مع موقع "موتورسبورت.كوم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي , فورمولا 1
قائمة السائقين ألكسندر فورتز
نوع المقالة أخبار عاجلة