السيارة ذاتية القيادة "ديف بوت" ستظهر في اختبار علنيّ للمرة الأولى هذا الأسبوع

المركبة التطويرية لمنافسات السلسلة الجديدة من السيارات ذاتية القيادة "روبو ريس" ستظهر في اختبار علنيّ للمرة الأولى خلال تجارب دونينغتون للفورمولا إي هذا الأسبوع.

تعتبر "ديف بوت" سيارة ذاتية القيادة تعمل بالطاقة الكهربائية حيث تمّ تصميمها بحيث تسمح للفرق باكتساب الخبرة في تطوير برمجياتهم والتعامل مع العتاد الذي سيتمّ استعماله في سيارات "روبو كار".

بعد اختبار سريّ في أحد المطارات وفي سيلفرستون – حيث نجحت السيارة في قيادة نفسها – ستظهر "ديف بوت" إلى العلن للمرة الأولى في تجارب دونينغتون 24 أغسطس/آب الجاري.

على عكس "روبو كار" فإنّ "ديف روب" تمتلك مقصورة قيادة يمكن من خلالها لسائق بشري أن يتحكم بها أو أن تتم قيادتها بواسطة برنامج حاسوبيّ، وهذا ما سيسمح للفرق بفهم أفضل لكيفية عمل السيارة وردة فعلها على الحلبة إلى جانب عمليات تحليل للبيانات بالزمن الحقيقيّ.

كما سيتمّ تزويد "ديف بوت" بنفس المعدّات، الحساسات، أنظمة الحوسبة وتقنيات التواصل من تصميم دانيال سيمون التي سيتمّ الكشف عنها لاحقاً هذا العام.

شاهدوا السيارة ذاتية القيادة في سيلفرستون... 

"ديف بوت" مزوّدة بمقصورة قيادة

تمّ تصميم "ديف بوت" بشكل مخصّص بالكامل، بعيداً عن تعقيدات سلامة المقصورة للسائقين.

حيث يدعي فريق التصميم أنّه توصّل إلى نتائج جيدة للغاية مع الذكاء الصناعيّ وسيارة السباق ذاتية القيادة، حيث استطاع خلال فترة أقلّ من تسعة أشهر تقديم سيارة ذاتية القيادة بالكامل معتمدة على الطاقة الكهربائية بإمكانها المشاركة في السباقات.

وسيتمّ استعمال "ديف بوت" لإجراء اختبارات مماثلة للظروف التي ستتعرّض لها سيارات "روبو ريس"، كما ستسمح للفرق بإجراء المزيد من الاختبارات قبيل فترة ما قبل التجارب التأهيلية والتي ستنطلق الشهر المقبل.

كما شهد موقع "روبوريس.كوم" إقبالاً كبيراً من قبل المختبرات التقنية، الرياضية والخاصة برياضة السيارات إضافة إلى المختبرات الجامعية والبحثية حيث سيتمّ منحهم الوقت لاختبار السيارة خلال الأشهر الستة المقبلة قبل انطلاق منافسات "روبو ريس" بشكل كامل.

يشار إلى منافسات "روبو ريس" ستقام خلال موسم الفورمولا إي الحالي على حلبات الشوارع ضمن المدن.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة Roborace
نوع المقالة أخبار عاجلة