الدوسري يحرز نتيجة جيدة ضمن منافسات رالي "صن سيتي 400" في جنوب إفريقيا

نجح السعودي عيسى الدوسري سائق فريق "اي دي ريسينغ" بإحراز نتيجة طيبة ضمن منافسات رالي "صن سيتي 400" في جنوب إفريقيا.

حققت مشاركة الدوسري في رالي "صن سيتي 400"، لجولة الخامسة من سلسلة جنوب إفريقيا لراليات الكروس كاونتري "أس إيه سي سي" أهدافها من دون مشاكل تذكر للسائق السعودي.

كان الدوسري قد قرر المُشاركة في ما تبقى من جولات هذه السلسلة على متن سيارة نيسان نافارا، بعدتأجيلانطلاقة"تحديالخليج" للموسمالمُقبل، إذ كان مُتواجدًا على خط انطلاقة رالي "صن سيتي 400" الذي أُقيم في الفترة يومي 15 و16 سبتمبر/أيلول، ونجح في اجتياز خط النهاية في المركز الـ 20، على الرغم من كونها مُشاركته الأولى في هذا الرالي.

وسجل الدوسري  - برفقة ملّاحه رلان غرايلينغ - توقيتًا إجماليًا بلغ 4:28:37  ساعات، وكان ضمن المعدل العام للسائقين أصحاب الخبرة والمواظبين على المُشاركة في السلسلة، حيث لم يكن بينه وبين المراكز الثلاثة الأولى سوى 15دقيقة تقريبًا. وصمد الدوسري في مُواجهة ظروفٍ جديدة عليه وفي أرضٍ مجهولة لم يسبق له وأن أختبرها من قبل.

سجل الدوسري في المرحلة الاستعراضية 32:35 دقيقة، وبلغ طولها 60 كيلومتر منها45  كيلومتر مرحلة خاضعة للتوقيت، وكانت مُتنوعة التضاريس ما بين وعرة ومزارع وغابات وتضمنت مسارات طينية وذات رمال ناعمة جدًا وصخرية وطرق ضيقة، وأنهى المرحلة في المركز الـ 30، وهو مركزٌ جيد بالنظر إلى حداثة مُشاركته، علمًا بأن أوقاته كانت ضمن المُعدل العام لسائقي المقدمة .

وأنهى الدوسري المرحلة الأولى التي بلغ طولها 160 كيلومترًا بتوقيت 2:00:55 ساعتين، بعد أن تعرض لثقبٍ في الإطارات، وفي التفاصيل حقق الدوسري انطلاقةً قوية، وتمكن من اللحاق بالسيارات التي تسبقه مع انتصاف المرحلة، ولكن وبسبب الغبار الكثيف اصطدم بحجر، مما أدى لانثقاب بأحد الإطارات، وخسر دقيقتين ونصف لتبديله، دون أن تلحق أضرار في سيارته ولينجح في التالي بإكمال المرحلة.

وعن ذلك تحدث الدوسري قائلاً: "أنهينا المرحلة الأولى، والحمد للـه لم تتعرض السيارة لأضرار سوى لثقب في الإطارات، لقد اطلعت على الأوقات التي سجلها السائقون الآخرون. سجل الأول 1:52 ساعة، وأنا سجلت ساعتين، وكان بيني وبين الأول في المرحلة الأولى 9دقائق فقط"

وأضاف: "وضعنا هدف إنهاء المرحلة التالية خلال 1:57 ساعة".

وبالفعل كان الدوسري في المرحلة التالية التي بلغ طولها 160 كيلومترٍ أيضاً من بين أسرع السائقين وسجل توقيت 1:55:07 ساعة، وتمكن من اجتياز العديد من السائقين الأبطأ وممن تعرضوا للمشاكل، ساعده في ذلك خلو الطريق وعدم وجود غبار، وجُرأته في القيادة على غرار اجتيازه لأحد الأخاديد بسرعة عالية، عن هذه المُغامرة قال: "قبل انتهاء المرحلة بـ 15 كيلومتر، كان زمننا 1:49 ساعة، ولم يتبقَ أمامي سوى القليل، ولكن كان هنالك وادٍ صغير وقدنا عليه بسرعة عالية، والحمد للـه نجحنا في ذلك"

ونجح النجم السعودي في إنهاء المرحلة في أقل من الوقت الذي حدده سابقًا (1:57 ساعة)، مُتقدماً عشرة مراكز في الترتيب العام بحيث تقدم ليحتل المركز الـ 20.

وعن تقييمه لهذه المُشاركة عُمومًا، قال الدوسري بأن أداءه كان جيدًا في أرضٍ لا يعرفها، ويجهل أسلوب القيادة عليها، على عكس مُنافسيه من أبناء البلد. كما واجه تضاريس لم يعهدها على غرار الأشجار والمسارات الزلقة والطينية والضيقة والتضاريس، وختم حديثه بالقول: "كنت ضمن المنافسات وهو أمر جيد رغم أنها مشاركتنا الأولى عندهم ولو استمررت معهم لربما أنهيت الرالي ضمن العشرة الأوائل، ولكن لكي تصل للمراكز الأولى عليك الحفاظ على السيارة، وأيضاً المُخاطرة عند الضرورة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة راليات أخرى
نوع المقالة أخبار عاجلة