رالي الربيع الـ 36: جورج ناضر الراليات ليست مجرد "مرورٍ عابر" بل "أتنفس عبرها"

يقف الملاح جورج ناضر الجالس إلى جانب السائق رودريك الراعي أمام تحدي الدفاع عن لقبه في رالي الربيع بنسخته الـ 36، بعدما أحرز اللقب عام 2019 في ظل ظروف مناخية ماطرة صعبة... وقد شهد هذا العام أيضاً تتويج مسيرته بلقب بطل لبنان للملاحين.

رالي الربيع الـ 36: جورج ناضر الراليات ليست مجرد "مرورٍ عابر" بل "أتنفس عبرها"

يبدو أن جورج ناضر يؤمن بمقولة "الشيطان يكمن في التفاصيل"، ففي حديث أدلى به لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أكد أنه وبالرغم من التوقف القسري لبطولة لبنان للراليات العامَ الماضي بسبب جائحة كورونا واقتصار نشاطات رياضة السيارات على سباقات السرعة وتسلق الهضبة، إلاّ أن عمله الملاحي لا يتوقف فهو يهتم كثيراً بالتفاصيل ويعمل على أدقها ولا يترك أي شيء للصدفة، لأن في ذلك مفتاح النجاح والتطور.

رصينٌ وقليل الكلام خارج هيكل السيارة، لكنه بالتأكيد كثير الكلام داخلها، دوّن ناضر ضمن خانة خاصة في مسيرته الفوزَ بلقب رالي الربيع في نسخته الـ 35 والذي أقيم عام 2019 قبل التوقف القسري، والتتويج في العام ذاته بلقب بطولة لبنان للملاحين، وها هو مرة جديدة يجلس إلى جانب السائق نفسه وعلى متن سيارة "إيفو9" مدركاً صعوبة المهمة في ظل منافسة لا يمكن التكهن بخواتيمها.

يقول ناضر بعد يوم طويل ومتعب من التمارين والتحضيرات استعداداً للرالي، وبعدما عاد إلى منزله للاسترخاء وارتشاف فنجان قهوة: "هي تحضيرات متواضعة على غرار باقي الشباب في ظل هذه الظروف الراهنة الصعبة. بالتأكيد لا تشعر ’بالرهجة’ أو ’النفس’ مثل باقي السنوات التي مضت ولكن نقول إن شاء الله خير للجميع، ونحن نحضّر بقدر المستطاع".

وتابع قائلاً: "توجتُ بطلاً للملاحين في عام 2019 وهو العام الأخير الذي شهد تنظيم بطولة لبنان للراليات بعدما قرر النادي اللبناني للسيارات والسيارات تجميد نشاطات البطولة المحلية العام الماضي بسبب تداعيات فيروس كورونا، ولكن قصة الألقاب لا تهمني كثيراً وما يهمني هو العمل الذي نقوم به والمجهود الذي أبذله من رالي لآخر ومن موسم لآخر.. أضع وأدوّن جميع نقاط الضعف وأعمل على تطويرها كي أقدّم نتائج أفضل وأطور نفسي أكثر وأصل إلى مستويات أعلى".

وعن رالي الربيع قال: "هذا الرالي عزيز على قلبي ويملك حيزاً كبيراً بداخلي، لقد فزنا باللقب في عام 2019 بأصعب ظروف مناخية وربما هي الأصعب في تاريخ النادي (هطلت أمطار غزيرة)".

اقرأ أيضاً:

وعن أعداد المشاركين (20)، قال: "بالنسبة للسائقين هناك عدد لا بأس به وخاصة من فئة واحدة (المجموعة ن) وهذا الأمر يرفع المستوى ويحفز المنافسة، والأفضل هو من سيفوز. تكون المنافسة أجمل عندما تكون الأعداد الأكبر للسيارات من فئة واحدة، وأتمنى السلامة للجميع والوصول بخير".

وتحدث ناضر عن الوضع الذي يمر به الملاح عندما يتوقف لفترة عام ويغيب عن الجلوس في المقعد الساخن، في إشارة إلى ما حصل العام الماضي بسبب الجائحة، فقال: "لقد توقفنا جميعاً كملاحين عن المشاركة في الراليات، وهذا الموضوع لم يؤثر كثيراً عليّ لأني أنكبُّ على أموري الشخصية والعائلية، وأنا بطبعي شخص أركز كثيراً على التفاصيل وأدوّن كل شيء وأدخل في تفاصيل هذه الرياضة وأنغمس فيها حتّى لو لم أشارك في الراليات".

وتابع مؤكداً أن هذه الرياضة ليست مجرد مرور عابرٍ له: "هناك الكثير من الأمور التي يمكن العمل عليها لكي يتطور الملاح  في الراليات، وهذه الأمور تأخذ حيزًا في حياتي لأن رياضة السيارات بالنسبة لي ليست مجرد ’مرقت طريق’ بل ’أتنفس’ هذه الرياضة وأنا هنا أتكلم على الصعيد الشخصي".

وأكد ناضر أنه يبذل قصاراه برغم كل هذه الظروف و"يمكنني أن أشبّه الأمر وكأني على غرار عنصر مجوقل مستعد بأي لحظة  لخوض الراليات و’المعركة’ في مواجهة أي سائق من دون طرح أسئلة متى وكيف! الأهم أن أؤدي واجبي بشكل صحيح وأقدّم الأداء الذي يرضيني ويجعلني أتطور للأفضل".

اقرأ أيضاً:

وعن الموسم الحالي، قال: "نعم، هناك اتفاق نبلاء ’جنتلمان’ بيني وبين رودريك، وكما يعلم الجميع فالأخير لديه عمله وارتباطاته  الخارجية وفي حال لم يتمكن من المشاركة في إحدى الجولات فحينها سأكون متوفراً لأي سائق يريد أن أجلس إلى جانبه. سنتابع الموسم معاً في ظل هذه الظروف الصعبة وعلينا أخذ الأمور بروية لكي تتضح الأمور بشكل أفضل في المستقبل".

وختم متمنياً السلامة للجميع وتقدم بالشكر إلى كل شخص ساهم في إنجاح الحدث في مقدمتهم النادي اللبناني للسيارات والسياحة ووسائل الإعلام والجهات العسكرية.

جورج ناضر، رالي الربيع

جورج ناضر، رالي الربيع
1/2

الصورة من قبل: صورة صحافية

جورج ناضر ورودريك الراعي، رالي الربيع

جورج ناضر ورودريك الراعي، رالي الربيع
2/2

الصورة من قبل: صورة صحافية

المشاركات
التعليقات
رالي الربيع الـ 36: ثلاثية فغالية.. روجيه وعبدو وأليكس.. والراعي للدفاع عن لقبه

المقال السابق

رالي الربيع الـ 36: ثلاثية فغالية.. روجيه وعبدو وأليكس.. والراعي للدفاع عن لقبه

المقال التالي

رالي الربيع الـ 36: روجيه الأب الفائز وأليكس الإبن الثالث.. وبينهما الراعي

رالي الربيع الـ 36: روجيه الأب الفائز وأليكس الإبن الثالث.. وبينهما الراعي
تحميل التعليقات