الفيصل الزُبير يُنهي سباق النمسا بنجاح ويكتسب المزيد من الخبرة

قاد السائق العُماني الفيصل الزُبير سباقاً سلساً في النمسا على حلبة ريد بُل رينغ ضمن منافسات الجولة الرابعة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية، مكتسباً المزيد من الخبرة في سجلّه حيث حلّ في المركز الـ 16.

بدأ الفيصل سباقه من المركز الـ 17 على الرغم من تحقيقه للمركز الـ 15 في التجارب التأهيلية، ولكنه تراجع مركزين للوراء بفعل العقوبة التي حصل عليها جرّاء الحادث خلال الجولة الماضية في موناكو.

وخسر الفيصل ثلاثة مراكز على الانطلاقة، قبل أن يتمكّن من استعادة مركزه عبر قيامه بسلسلة من التجاوزات الناجحة ليصل إلى المركز الـ 17 قبل لفة من نهاية السباق.

واستغلّ السائق العُماني بنجاح خروج سيارة الأمان من الحلبة خلال اللّفة الأخيرة لينقضّ على السائق أمامه ويخطف منه المركز الـ 16، إذ تعتبر هذه نتيجة جيدة في اختباره الأوّل على حلبة ريد بُل رينغ لا سيما وأنه تواجد في المركز الـ 20 خلال المراحل الأولى من عمر السباق.

وقال الفيصل: "من الجيد دائماً إنهاء السباق. خسرت بضعة مراكز على الانطلاقة بعدما احتكت بي إحدى السيارات المنافسة. ولكنني تمكنت من تعويض ذلك وإنهاء السباق في المركز الـ 16".

وأضاف: "لم يكن من السهل قيادة السيارة اليوم بسبب ضغط الإطارات، ولكنّ وتيرتها تحسّنت في المراحل الأخيرة من السباق. كنت آمل أن تكون كذلك منذ البداية، ولكن الحمدلله على كُلّ شيء".

وأكمل حديثه قائلاً: "في محاولتي الأولى على هذه الحلبة أنهيت السباق بالمركز الـ 16 من أصل 32 سيارة. هذا أمر جيد بالنسبة لي حيث اكتسبت الكثير من الخبرة من عطلة نهاية هذا الأسبوع ما سيُساعدني بالتأكيد في السباقات المقبلة".

ويشار إلى أنّ الجولة المقبلة من البطولة ستُقام على حلبة سيلفرستون البريطانية نهاية الأسبوع الجاري بين 14 و16 يوليو/تموز.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه سوبر كاب
الحدَث النمسا
حلبة ريد بُل رينغ
نوع المقالة تقرير السباق