الفيصل الزُبير يسعى للعودة لدائرة النقاط من جديد من بوابة سباق مونزا

يأمل السائق العُماني الفيصل الزُبير وضع خيبة أمل جولتَي بلجيكا خلف ظهره، عندما تنتقل بطولة بورشه سوبر كاب العالمية إلى الجولة التاسعة التي ستُقام على حلبة مونزا الإيطالية نهاية الأسبوع الحالي بين الأوّل والثالث من أيلول/سبتمبر.

بعد النتائج الإيجابية التي حققها الزُبير في الأشهر الأخيرة، عانى العُماني من سوء الطالع الذي رافقه خلال الجولتين السابعة والثامنة اللتين استضافتهما حلبة سبا-فرانكورشان، إذ لم يكن التوفيق حليفه لا سيما في السباق الثاني.

ولكنه يتطلع قدماً الآن إلى سباق مونزا من أجل العودة إلى دائرة النقاط من جديد وتعزيز خبرته على الحلبات الأوروبية.

وقال الزُبير: "أنا متحمس للمشاركة على حلبة مونزا هذا الأسبوع. ستكون هذه أوّل تجربة لي على الحلبة التاريخية العريقة. وسيكون هدفي بالتأكيد تعويض خيبة أمل أسبوع بلجيكا بإحراز نتيجة جيدة هنا".

وأضاف: "من المؤكد بأنني سأحاول بذل قصارى جهدي في مونزا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وإحراز النقاط من جديد. أمل أن يكون التوفيق حليفنا في هذه الجولة الممتعة والصعبة في آن".

وأقيم أوّل سباق بورشه سوبر كاب على أقدم الحلبات الموجودة على روزنامة بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في العام 1998. وتتميّز الحلبة بخطوطها المستقيمة الطويلة التي توفّر فرصاً كثيرة للتجاوز.

تنطلق هذه الجولة مع التجارب الحرة التي تستمرّ على مدار 45 دقيقة مساء يوم الجمعة (1 أيلول/ سبتمبر)، فيما ستقام التجارب التأهيلية صباح يوم السبت، على أن يقام السباق في اليوم التالي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه سوبر كاب
نوع المقالة أخبار عاجلة