الفيصل الزُبير ضمن العشرة الأوائل في سباق نوربورغرينغ الأول

استطاع السائق العُماني الشاب الفيصل الزُبير التواجد ضمن العشرة الأوائل خلال التجارب التأهيلية في جولة نوربورغرينغ في بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية في أوّل تجربة له على تلك الحلبة بمواجهة أسماء لامعة ومرموقة.

قرّر الزُبير المشاركة في الجولات الثلاث الأخيرة من بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية بهدف صقل مهاراته القيادية وتحسين وتيرته لا سيما على الحلبات الألمانية الفريدة والمتطلبة للغاية من الناحيتين الذهنية والجسدية.

وتتألف كُلّ جولة من سباقَين في نفس اليوم، ما يعني مشاركة السائق العُماني في ستة سباقات قبل عودة بطولة بورشه سوبر كاب العالمية إلى خوض غمار جولتها الأخيرة في المكسيك.

ونُشير إلى أنّ هذا هو الموسم الـ 32 لبطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية إذ تعتبر أقدم بطولة في سباقات البورشه حيث انطلقت أولى سباقاتها في العام 1986.

وأقيمت التجارب التأهيلية اليوم السبت على حلبة نوربورغرينغ التي تستضيف الجولة الخامسة من البطولة الألمانية، حيث تمكّن الزُبير من إظهار موهبته من خلال تأقلمه السريع على واحدة من أصعب الحلبات في العالم.

وعلى الرغم من هطول الأمطار خلال التجارب الحرّة بالأمس، إلاّ أنّ السائق العُماني حاول استغلال جميع الفرص المتاحة أمامه من خلال القيام بأكثر من لفة، إذ أعاد الكرّة اليوم في التجارب التأهيلية من خلال خروجه المبكّر إلى الحلبة.

وكانت الحلبة مبللة في بداية الحصة قبل أن تجف تدريجياً مع انتقال السائقين إلى وضع الإطارات "الجافة" حيث دخل الزُبير إلى منطقة الصيانة في الوقت المناسب وخرج للحلبة للقيام بلفة سريعة مكّنته من احتلال المركز العاشر للسباق الأوّل التي ستُقام أحداثه يوم الأحد.

وبلغ الفارق بين الزُبير ومتصدّر الترتيب سبعة أعشار من الثانية فقط. 

وقال الزُبير: "الحمدالله حققت نتيجة جيدة اليوم وهذا أمر إيجابي. في الواقع، تأتي مشاركتي في هذه البطولة على الحلبات الألمانية من أجل الاستفادة من عطلة بطولة بورشه سوبر كاب التي أشارك فيها بشكل أساسي".

وأضاف: "قمت بالتدرب على هذه الحلبة على أجهزة الحاسب قبل وصولي إلى نوربورغرينغ ولكن الواقع شيء مختلف. كانت التجارب الحرة ممطرة وهذا ما صعّب الأمور عليّ كسائق جديد. ولكن هدفي كان الابتعاد عن المشاكل والحوادث من أجل البقاء على أرض الحلبة والتعلّم أكثر فأكثر".

وتابع: "جرت التجارب التأهيلية بصورة جيدة، إذ كانت الحلبة مبللة في البداية ولكن مع تحسّن الظروف وجفاف بعض المسارات، قمت بالانتقال إلى الإطارات الجافة والقيام بلفة سريعة سمحت لي بالتأهّل في المركز العاشر أمام مجموعة كبيرة من السائقين الأقوياء".

وأكّد الزُبير بأنّ هدفه يتمثّل في تسجيل النقاط خلال سباقه الأوّل في ألمانيا، لا سيما وأنه سيخوض سباقاً آخر صباح يوم الأحد.

وعن ذلك قال: "سأجلس الآن مع المهندسين لوضع أفضل استراتيجية ورؤية الأماكن التي أستطيع التحسّن فيها. هناك مجالات جيدة للتجاوز، لذلك إن سارت الأمور كما نريد فإننا سنتقدّم خلال السباق. ولكن الهدف الأوّل يبقى التعلّم وتسجيل النقاط".

سيُقام سباق نوربورغرينغ الأوّل مساء اليوم السبت، بينما سينطلق السباق الثاني صباح يوم الأحد في تمام الساعة 11:40 بالتوقيت المحلي (13:40 بتوقيت مسقط).

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة