الفيصل الزُبير تضرّر قليلاً من إطاراته القديمة خلال سباق هوكنهايم الأوّل

أظهر السائق العُماني الفيصل الزُبير تحسنًا كبيرًا في مستواه وفي طريقه قيادته على حلبة هوكنهايم التي تستضيف الجولتَين الأخيرتين من بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري.

يخوض الفيصل الزُبير غمار الجولتَين الأخيرتَين من بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية على حلبة هوكنهايم إذ أظهر ومنذ التجارب الحرّة أداءً مُميّزًا على حلبة لم يسبق له قيادة سيارة بورشه عليها.

وتملك حلبة هوكنهايم العريقة العديد من الخصائص الفريدة التي تمتنح قدرات السائقين إلى الحدود القصوى، إلاّ أنّ هذا الأمر لم يُشكل عائقاً أمام الزُبير الذي تواجد في المركز الـ 12 خلال التجارب الحرة.

ولكن السائق العُماني الذي يُشارك مع فريق "زيلي ريسينغ" في البطولة الألمانية استطاع إحراز المركز الـ 11 خلال الحصة التأهيلية للسباق الأوّل متقدماً على نخبة من السائقين المحترفين الذين يملكون باعاً طويلاً في السباقات الأوروبية.

كما أنه سينطلق كذلك من المركز الـ 13 خلال السباق الثاني الذي ستُقام أحداثه يوم غد الأحد.

"إنّ أسرع لفة لنا في التجارب التأهيلية حدّدت مركز انطلاقنا للسباق الثاني يوم الأحد، وثاني أسرع لفة حددت مركز انطلاقنا للسباق الأوّل اليوم السبت" قال الزُبير، ثم أضاف: "وهذا يعني بأني سأنطلق من المركز الـ 11 في السباق الأوّل والـ 13 في السباق الثاني يوم الأحد".

وأكمل: "لا يزال لدينا بعض العمل الذي يجب القيام به لا سيما وأنني أقود سيارة بورشه للمرّة الأولى حول هذه الحلبة".

وتابع قائلاً: "ستكون حلبة هوكنهايم موجودة في روزنامة الموسم المقبل من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية لذلك من الجيد للغاية الحصول على الخبرة الآن".

قدّم الزُبير أداءً ثابتًا ومستقراً خلال السباق الأوّل إذ حافظ على مركزه على الرغم من الحوادث أمامه وخروج بعض السائقين عن المسار، ليس ذلك وحسب، بل استطاع أيضاً التقدّم إلى المركز العاشر مع نهاية اللفة الأولى.

وحاول الزُبير الضغط من أجل التقدم أكثر ما أدى إلى تآكل إطاراته وتراجع تأديتها ما ساعد السيارة خلفه على تجاوزه وتراجع العماني للمركز الـ 11 قبل أن يخسر مركزاً آخر ويُنهي السباق في المركز الـ 12 من أصل 25 سيارة مشاركة.

وقال الزُبير: "بدأت سباقي على إطاراتٍ قديمة بينما تواجد بعض السائقين الآخرين على إطاراتٍ أجدد، وهذا ما صعّب المهمة بالنسبة لي".

وأضاف: "ولكن سيكون لديّ إطارات أجدد خلال السباق الثاني الأطول. إن شاء الله سأتمكن من استغلال هذا الأمر لصالحي".

تجدر الإشارة إلى أنّ السباق الثاني ينطلق صباح يوم الأحد (15 أكتوبر/تشرين الأوّل).

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه
الحدَث بورشه كاريرا كاب الألمانية: هوكنهايم
حلبة هوكنهايم
نوع المقالة تقرير السباق