شميد يُحقّق الفوز في السباق الأوّل على حلبة البحرين

تمكّن كليمنس شميد من خطف المركز الأوّل في البحرين أمام منافسيه الشيخ حشر آل مكتوم وزيد أشكناني.

إنطلق الموسم السادس من تحدي كأس بورشه "جي.تي3" الشرق الأوسط من حلبة البحرين الدوليّة في موسمٍ يعدُ بالإثارة والتشويق مع دخول 15 سائقًا على خطّ المُنافسة من 10 دول مُختلفة.

وبالنظر لما تملكه هذه السيارة من مُميّزات عديدة، كان لها كأس تحدّ عالمي خاص؛ ومنه اشتقت نسخة الشرق الأوسط منه التي حملت شعار "كأس تحدي بورشه للشرق الأوسط"، إذ إنطلق هذا التحدي عام 2009، لكن وبالنظر للحرارة العالية في منطقة الشرق الأوسط، فإنّ السباقات تُقام في فصل الشتاء للحفاظ على حرارةٍ معتدلة للسيارات، والفرق والسائقين.

ما يُميّز هذه السباقات هو عدم دخول العنصر المادي في هذا التحدي، حيث يقود جميع السائقين السيارة ذاتها ويستخدمون وقودًا وإطاراتٍ متطابقة، ذلك لإفساح المجال على الإعتماد الكامل في الفوز والخسارة على مهارة السائقين بحدّ ذاتها، الأمر الذي يُعطي ذاك الحماس الكبير الذي نشهده على الحلبات، وكذلك المنافسة الشرسة والجو الرياضي الذي لا يُضاهى.

من نافل القول ذكر أهمية هذا التحدي في المنطقة ككل، حيث يُعتبر واحدًا من أهمّ السباقات الإحترافية من ناحية إستقطاب الجمهور والسائقين؛ حيث يُشارك فيه نخبةٌ من السائقين الموهوبين العرب والأجانب. إن للتحدي هدفًا يكمن في إلهام الجيل الجديد من السائقين العرب وذلك بتوفير أرضيةٍ خصبةٍ تتيح لهم التعبير عن مواهبهم وتنميتها.

فقدأقيم أوّل سباق من الموسم الجديد على حلبة الصخير خلال الجولة الثامنة من بطولة العالم لسباقات التحمّل "دبليو.أي.سي"، إذ كان السباق على قدر التوقعات مع تأهلّ الخبير كليمانس شميد من فريق نابودة في المركز الأوّل، أمام حامل اللّقب السائق الكويتي الشابق زيد أشكناني، بينما تأهلّ الهولندي شارلي فرينز في المركز الثالث.

وفور خروجه من السيارة قال شميد "لقد ضغطتُ بكُلّ طاقتي في التجارب التأهيليّة، وعلى الأرجح بأني سأنطلق من المركز الأوّل".

وإنطلق السباق تحت الأضواء الكاشفة التي تزينة بها حلبة البحرين الدوليّة، حيث حاول شميد الدفاع عن مركزه الأوّل ببسالة من قبل أشكناني وفرينز، إلّا إنّ الأخير إقترف خطأ في وقت مُبكّر من السباق وهو ما سمح لأحمد الحارثي من فريق نابودة من التقدّم الى المركز الثالث.

الإثارة تواصلت مع فريق "سكاي دايف دُبي" حيث تقدّم حشر آل مكتوم وزميله سعيد المهيري الى المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

وعلّق فرينز عن خسارته لمركزه قائلاً "لقد قمتُ بخطأ على المُنعطف الأوّل، وهذا سمح لسائقي فريق سكاي دايف دبي بتجاوزي".

ولكن سائقي فريق سكاي دايف لم يستطيعا الإنتظار وضغطا بقوّة على صاحب المركز الثالث الحارثي الذي خسر مركزه بعد خروجه عن مسار الحلبة، ولكن السائق العُماني حاول جاهدًا إستعادة المركزين اللذين خسرهما، بيد إنّه إصطدم بسيارة السائق السعودي بندر العيسائي، ممّا أدّى الى إنسحابهما من السباق.

وقد أعطى حشر آل مكتوم وسعيد المهيري الجماهير التي كانت مُتواجدة على المُدّرجات معركة رائعة، إذ دخلا في صراعٍ مُميت بينهما، ولكن خطأ من قبل أشكناني وإغلاقه لمكابح سيارته بشكل مُفاجئ سمح لآل مكتوم بالتقدّم الى المركز الثاني.

وقال أشكناني "لقد قمتُ بخطأ، وبعدها تجاوزني حشر الذي كان ورائي"، أما حشر فقال "من الجيد حقًا التقدّم من المركز الثالث الى الثاني بهذه الطريقة. أنا مُرتاح".

ولكن أحلام فريق سكاي دايف دبي بتحقيق نتيجة تنافسيّة للغاية تلاشت عندما واجه سعيد المُهيري مُشكلة بإطار سيارته دفعت الى إنهاء السباق قبل لفات قليلة من النهاية.

ومع نهاية اللّفات المُحدّدة عبر شميد السباق في المركز الأوّل أمام حشر آل مكتوب وزيد أشكناني، حيث قال السائق النمساوي "لم يكن السباق سهلاً، ولكننا بالتأكيد سنحظى بموسم رائع في حال كانت السباق مُشابهة لسباق اليوم".

  1. كليمانس شميد (النابدوة رايسينغ)
  2. حشر المكتوم (سكاي دايف دبي فالكونز) +0.931 ثانيّة
  3. زيد أشكناني (بوزيد جي تي / فرينز) +2.029 ثانيّة
  4. شارلي فرينز (بوزيد جي تي / فرينز) + 5.048 ثانيّة
  5. محمد مطر (فريق البحرين) + 6.751 ثانيّة
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث جولة البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين كليمنس شميد , زيد أشكناني
نوع المقالة تقرير السباق