مُقابلة خاصة مع عبدالعزيز بن تركي الفيصل بعد الجولة الأولى في البحرين

اعترف السائق السعودي عبدالعزيز بن تركي الفيصل بأنّ تدهور حالة إطاراته حرمه من الصعود إلى منصّة التّتويج في السباق الثاني من الجولة الأولى لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط التي أقيمت في البحرين.

بعد غيابه عن مُنافسات الموسم الماضي، قرّر عبدالعزيز بن تركي الفيصل العودة مع شقيقه الأصغر سعود ضمن فريقهما الخاص، إذ يُعتبر صاحب الـ32 ربيعًا واحدًا من أنجح السائقين على صعيد السلسلة الإقليميّة كونه أنهى جميع المواسم الخمسة التي شارك فيها ضمن المراكز الثلاثة الأولى مُحققًا أكثر من 22 فوزًا.

ولكن من المُؤكّد بأنّ عبدالعزيز كان يُمني النفس بتحقيق نتيجة جيدة في الجولة الأولى من السلسلة التي أقيمت نهاية الأسبوع الماضي في البحرين، بيد أنه تعرّض لمُشكلة فنيّة في السباق الأوّل أرجعته إلى مُؤخرة الترتيب قبل أن يتمكّن من شقّ طريقه من جديد فيما تآكلت إطاراته في السباق الثاني ما أدّى لخسارته لمركزه الثالث ليكتفي بالمركز السابع مع تجاوزه لخطّ النهاية.

"عُدنا للمُشاركة والمُنافسة والاستمتاع بالبطولة" قال عبدالعزيز لموقعنا موتورسبورت.كوم، مُضيفًا "والحمدالله سبق لنا وأن فزنا بلقب البطولة في مُناسبتين في الماضي. وبكُلّ صراحة عدنا للمُنافسة من جديد كي نستمتع بالقيادة".

ارتفاع درجات الحرارة في السيارة

وقد علّق على مُجريات السباق الأوّل بالقول "واجهتُ مُشكلة في ارتفاع درجات الحرارة في السيارة، لم نعرف سببها. عندما ضغطت على المكابح عند المُنعطف الأوّل ظهر لدي تحذير، لذا تعطلت عملية خفض نسب السُرعة ولم أستطع قيادة السيارة جيدًا، إذ لو حاولت دخول المُنعطف لكنت قد اصطدمت بزيد أشكناني".

وأضاف "لذا اضطررت لدخول المُنعطف بزاوية واسعة وخرجت عن المسار وتراجعت للمركز الأخير، ومن ثم تمكنت مرةً أخرى من الصُعود للمركز التاسع، ولكن عُدتُ مُجددًا للمركز الأخير عندما تعداني فواز القصيبي مرةً أخرى بسبب مُشكلة ارتفاع درجة الحرارة. وفي الحقيقة كنت خائفًا على المُحرك، فليس من الجيد أن تتسبب بتلفه في سباق واحد. نحن نتعلم في كل سباق ونُحاول تحسين مُستوانا".

تآكل الإطارات

السباق الثاني الذي أقيم يوم السبت في الظهيرة كان شاهدًا على معركة ثنائيّة بين عبدالعزيز وريان كولين على المركز الثاني بعد انطلاق جيدة للغاية من قبل السعودي قبل أن يخسر "أداء" إطاراته ويتراجع عدّة مراكز للوراء.

وعن ذلك قال عبدالعزيز "في الانطلاقة تمكنت من الصعود من المركز الخامس إلى الثالث، وبقيت في هذا المركز ثلاث لفات تقريبًا، وكُنت في مُنافسة مع السائق ريان كولين على المركز الثاني. ولكن اهترأت الإطارات الأمامية أكثر من اللازم، وكُنت حينها أستخدم إطارات اضطررت لاجتياز خمس لفات عليها سابقًا خلال التجارب التأهيلية من أجل تحسين زمني، فيما كان جميع السائقين خلفي يستخدمون إطارات جديدة".

كما أوضح عبدالعزيز بأنه من الجيد مُشاركته في فريقه الخاص مع شقيقه الأصغر إذ يقومان بمُساعدة بعضهما على التقدّم والتطور إذ قال "أشارك في البُطولة أنا وأخي سعود، لذا قررنا ومن الناحية المنطقية أن نكون ضمن فريق واحد، وأول موسم شاركت به كان مع فريق الفيصل أنا وابن عمي خالد بن سُلطان، وشاركنا في الموسم الأول، والآن قررت إعادة إحياء الفريق مُجددًا".

وأضاف "في الحقيقة نُحاول أن نُساعد بعضنا من أجل تحسين مُستوانا، وبالتأكيد زميل أعرفه أفضل من آخر لا أعرفه، والحمدالله نحن نتطور من هذه الناحية، ونرجو من الله التوفيق في هذه البُطولة".

وعندما سُئِل عمّا إذا كان قد أسدى إليه أيّ نصيحة قبل انطلاق الجولة الأولى، أجاب قائلاً "بالتأكيد، فهذه أول مرة يُشارك فيها في بطولة من هذا النوع إذ جرت العادة أن يُشارك في سلاسل سباقات المقعد الأحادي. وبصراحةٍ ساعدنا بعضنا في التعلّم، من ناحيتي استفدت منه أيضاً في بعض الأمور".

"أقوى مُنافسة"

عبدالعزيز انضمّ إلى ركب السائقين الآخرين الذين يتوقعون صراعًا محمومًا، إذ كشف بأنه يرى بأنّ الموسم الجاري قد يكون من أقوى المواسم على الإطلاق.

وقال "أتوقع أن يكون أقوى موسم، المُنافسة مُتقاربة جدًا، وفي المراحل الأخيرة من السباق الثاني كانت المُنافسة قريبة من المركز الثاني وصولاً للسابع. أتوقع أن تكون المُنافسة هذا الموسم قويةً جدًا بل أن تكون الأقوى".

العودة لسباقات التحمّل من جديد

عبدالعزيز كان حاضرًا العام الماضي كذلك في جولة البحرين ولكن أثناء مُشاركته مع فريق أستون مارتن ضمن بطولة العالم لسباقات التحمّل حيث عبّر عن رغبته في العودة إلى البطولة العالميّة في المُستقبل.

واستطرد قائلاً "بالتأكيد، أي شخص يطمح للارتقاء لمُستوى أعلى وتُعتبر "دبليو إي سي" من أعلى البُطولات في أوروبا وعلى مُستوى العالم في مجال سباقات التحمل، نرجو من الله التوفيق، ونأمل أن نتمكن من المُشاركة فيها مُستقبلاً".

كما يستعدّ السائق السعودي كذلك في الوقت الراهن للدفاع عن لقبه في سباق دبي 24 ساعة مطلع العام المُقبل إذ قال "إن شاء الله نحنُ مُستعدون لذلك، حيث سنُشارك في سباق 12 ساعة في أبوظبي، ومن بعدها سننتقل لمُنافسات سباق 24 ساعة في دبي. ونحن جاهزون لهذا التحدي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
قائمة السائقين عبدالعزيز الفيصل
نوع المقالة مقابلة