مقابلة حصرية مع الفيصل الزُبير: نجحتُ في إثبات نفسي خلال الموسم الأول من بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

نجح الفيصل الزُبير السائق العماني الشابّ في إحراز الفوز الأول له خلال الجولة الأخيرة من موسمه الأول ضمن منافسات تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، وكان لموقعنا "موتورسبورت.كوم" هذه المقابلة الحصرية معه.

يعتبر تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط السلسلة الأهم على المستوى الإقليمي في المنطقة العربية، خاصة وأنها تعتبر مجمعاً للمواهب الشابة والمكان الأفضل لصقل مهارات السائقين بما تقدمه من منافسة عالمية المستوى.

تقدم السلسلة فرصة نادرة أمام سائقي المنطقة لإبراز أفضل ما لديهم في مواجهة سائقين عالميين وأمام جمهور كبير، ما يلقي الضوء على مهاراتهم ويفتح أمامهم أبواب العالمية.

الفيصل الزُبير، العماني الشاب القادم من منافسات الفورمولا 3، نجح ومنذ جولته الأولى لهذا الموسم في إثبات موهبته وسرعته.

وتوّج جهوده خلال الجولة الأخيرة بفوزه في السباق الأول منها، وهي نتيجة رائعة بكل المقاييس. كما أعلن الزُبير مشاركته ضمن منافسات بورشه سوبر كاب 2017.

بدأ العماني الشابّ مسيرته المهنية من منافسات الكارتينغ بعمر الـ 13 عاماً، أمضى فيها موسمين اثنين، قبل أن ينتقل إلى المملكة المتحدة لخوض منافسات الفورمولا 4 ومن ثم الفورمولا 3 الموسم الماضي.

حيث قال: "بدأتُ من منافسات الكارتينغ في عمر الـ 13 عاماً حيث قضيت فيها سنتين اثنتين، ومن ثمّ انتقلتُ إلى الفورمولا 4، لاحقاً في الموسم الماضي شاركتُ في الفورمولا 3. بينما خضتُ موسمي الأول في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط هذا العام".

بالنسبة لي، أفضّل قيادة السيارات ذات القمرة المغلقة

الفيصل الزُبير

ويرى الزُبير أنّ مشاركته في تحدي كأس بورشه قد منحته المزيد من الخبرة كسائق.

حيث قال: "نعم لقد منحتني كثيراً من الخبرة؛ في قيادة السيارة والأداء خلال السباق إضافة إلى الكثير من النواحي الأخرى. والحمدلله بدا ذلك جلياً، كما أنّ الفوز بالسباق ساعدنا كثيراً من ناحية نقاط البطولة".

وأكمل: "قيادة سيارة جي تي 3 مختلفة عن الفورمولا 3 بشكل كبير. لكننا نتعلم التفاصيل من هنا وهناك، أما الأداء لاحقاً فيعتمد على السائق وتفضيله لإحداها. بالنسبة لي، أفضل قيادة السيارات ذات القمرة المغلقة".

وأضاف موضحاً الفوارق: "خلال عملية الكبح وفي المنعطفات، لأنها بطيئة مقارنة بسيارات الفورمولا 3، وذلك يرهقني من الناحية الذهنية".

المزيد من الثقة

بالمقابل، يرى الزُبير أنّه أصبح يمتلك إمكانية الفوز، خاصة مع التقدم الواضح لمستواه طوال الموسم.

فقال: "في الحقيقة، لقد أثبتنا أننا نمتلك إمكانية الفوز. لكنّ ذلك صعب بالتأكيد خاصة في ظلّ المنافسة الكبيرة لهذا الموسم، لكنّ الفوز أمرٌ ممكن إن شاء الله".

وأكمل: "لقد نجحتُ في إثبات مقدرتي والتحسّن في أدائي من خلال الفوز بالسباق، إذ أنهيتُ الجولة الأولى بالمركزين السابع والتاسع، بينما نجحتُ بالفوز في سباقي الأول خلال الجولة الأخيرة، لذا أعتقد أن التحسن واضح".

وتابع موضحاً المجالات التي يرى أنه تحسّن فيها: "أعتقد أنّ أدائي تحسّن في التجارب التأهيلية، لأن نوعية الإطارات مختلفة عن الفورمولا 3 وبالتالي لديك لفة أو لفتان لتسجل توقيتك الأسرع. أعتقد أنّ هذا هو المجال الذي شهد التحسن الأكبر".

انطلاقة المسيرة المهنية

من جهة أخرى، أشار الزُبير إلى السبب الذي دفعه لخوض سباقات السيارات في الأساس، فقال: "أعتقد أنني ومنذ الصغر كنتُ محاطاً بعائلتي الذين يهتمون بدورهم بالسيارات، وأعتقد أن ذلك ما عزّز رغبتي في ذلك".

وأضاف: "لاحقاً في الكارتينغ نجحتُ في اكتساب الخبرة بسرعة، وأحببت هذه السلسلة منذ التجربة الأولى".

وأكمل ملخصاً أهدافه التي كان قد وضعها لهذا الموسم: "كان هدفنا هذا الموسم اكتساب الخبرة وإحراز لقب الفئة الفضية وفئة الناشئين. إن شاء الله سنسعى الموسم المقبل نحو إحراز لقب السلسلة".

أجرى المقابلة: خضر الراوي

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث الجولة الأخيرة: البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة مقابلة
وسوم الفيصل الزبير, بورشه