فوزٌ مفاجئٌ لكولين في السباق الأول للجولة الرابعة من تحدي بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط في دبي

حقق السائق الأيرلندي رايان كولين انتصاراً كبيراً في السباق الافتتاحي للجولة الرابعة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، والذي جرى على حلبة دبي أوتودروم في ظروفٍ صعبة بسبب الرياح القوية.

انضم إلى كولين على منصة التتويج إلى كل من البطل السابق عبد العزيز الفيصل من المملكة العربية السعودية في المركز الثاني وتشارلي فرينز المقيم في قطر في المركز الثالث، لتشهد المنصة تتويج أبطالٍ من ثلاث جنسيات مختلفة.

وخالفت هذه النتيجة المفاجئة جميع التوقعات بعد الهيمنة المطلقة لـ جيفري شميد، سائق فريق النابودة رايسنغ، والذي سجل ستة انتصارات متتالية في السباقات التي جرت قبل اليوم من الموسم السابع.

لكنّ سلسلة سباقات السيارات الأكثر مهنية وتنافسية في المنطقة أثبتت من جديد أنّ كل شيء يبقى ممكناً في هذه الرياضة. فبعد هذا الفوز الذي حققه كولين، وهو الأول له في سباقات بورشه في الشرق الأوسط، قفز السائق الأيرلندي إلى المركز الثاني في الترتيب العام لبطولة السائقين متقدماً على زيد أشكناني، وأضحى على بعد نقطة واحدة فقط من المتصدر جيفري شميد.

وقال رايان كولين بعد فوزه بالسباق: "يرجع الفضل في هذا الفوز إلى الأداء القوي الذي قدمته في التصفيات التأهيلية والذي منحني المركز الثالث على ترتيب الانطلاق. وفي السباق، كانت انطلاقتي جيدة وأفضل من السائقين الآخرين في المقدمة، حيث كان تجاوزهم قبل المنعطف الأول أمراً مهماً للغاية. وعلى الرغم من تعرضي لصدم خفيف من الخلف عند المنعطف الأول، فقد تمكنت من السيطرة على السيارة، وأصبحت في الصدارة عندما وصلنا إلى المنعطف الثاني. ثم رأيت مجموعة السيارات التي تلاحقني، وعرفت أنني بحاجة للتركيز وعدم ارتكاب أي أخطاء. بطبيعة الحال، أنا سعيد جداً لتضييق الفارق عن جيفري في الترتيب العام للبطولة، وقد أصبحت المنافسة على أشدها بعد هذا السباق".

وكانت التوقعات تشير إلى فوزٍ جديد لفريق النابودة رايسنغ على أرضه وأمام جماهيره، وبالتالي الابتعاد أكثر في صدارة الترتيب العام للفرق، بينما كان سائقا الفريق جيفري شميد وزيد أشكناني في وضع جيد في المركزين الأول والثاني في ترتيب بطولة السائقين قبل الجولة الرابعة.

وبعد الأداء القوي لهذا الثنائي في حصة التجارب والتصفيات التأهيلية، كانت جميع المؤشرات تدلّ على فوز جديد في السباق لفريق النابودة رايسنغ، بعدما ضمن شميد مركز الانطلاق الأول وخلفه مباشرة زميله أشكناني في مركز الانطلاق الثاني. لكن الأحداث التي وقعت عند المنعطف الأول في السباق قلبت التوقعات وفتحت باب المنافسة في البطولة على مصراعيه.

ولطالما كان هذا المنعطف الأيمن الضيّق الشهير بصعوبته في نهاية المسافة المستقيمة الأولى عاملاً مؤثراً في تحديد نتائج السباقات على حلبة دبي أوتودروم، وخصوصاً في اللفة الأولى، وهذا بالضبط ما حدث في سباق اليوم.

كانت انطلاقة جيفري شميد من المركز الأول ضعيفة نسبياً وسمحت لأشكناني المنطلق بقوة باللحاق بزميله مع دخول المنعطف الأول. ثم أخطأ هذا الثنائي تقدير موقعيهما على الحلبة ما أدى إلى دوران سيارة أشكناني خارج المسار واصطدامه بزميله. وأجبر هذا الحادث شميد على الانسحاب من السباق، بينما عاد أشكناني في مؤخرة الترتيب وحاول التعويض لينهي السباق في المركز السابع.

وقال شميد بعد خيبة الأمل هذه: "لقد وقع أسوأ ما يمكن أن يحدث، فقد كانت انطلاقتي ضعيفة، ولم أتمكن من الابتعاد سريعاً عن المنافسين. وعندما وصلت إلى المنعطف الأول، كنت بين أشكناني وكولين جنباً إلى جنب، ثم تأخر أشكناني في الضغط على المكابح ما أدى إلى دوران سيارته على الرمال خارج المسار، ليصطدم مباشرة بالجانب الأيسر من سيارتي. وكانت الأضرار كبيرة ما أجبرني على الانسحاب من السباق".

وأضاف: "هذا مؤسف حقاً بالنسبة لنا كفريق، فالسباق كان على أرضنا وأمام جماهيرنا، ما يضاعف شعورنا بخيبة الأمل. كما يعني هذا اقتراب الجميع في ترتيب النقاط، ما يتطلب مني عملاً مضاعفاً للفوز بالبطولة. والشيء الإيجابي الوحيد هو فرصة التعويض في سباق الغد، حيث نأمل أن نتمكن من تقديم عرض يعوّض جمهورنا ويفرحهم".

وفي الترتيب العام لبطولة السائقين، بقي جيفري شميد متصدراً (برصيد 150 نقطة) لكن بفارق نقطة واحدة أمام الفائز بسباق اليوم رايان كولين (برصيد 149 نقطة)، ثم يأتي النجم الكويتي زيد أشكناني ثالثاً، ووراءه مباشرة السعودي عبد العزيز الفيصل (برصيد 121 نقطة) في المركز الرابع. وستكون جميع الأعين الآن على السباق الثاني في الغد، حيث يتطلع المتابعون المحايدون لمنافسةٍ قوية على بطولتي السائقين والفرق.

وعلى النقيض من الإحباط الذي يشعر به فريق النابودة، كان فريق الفيصل رايسنغ سعيداً بأفضل نتيجة يحققها هذا الموسم. فقد نجح الشقيقان في تضييق الفارق الذي يفصل فريقهما عن المتصدر، بعدما حلَّ عبد العزيز الفيصل ثانياً وسجل شقيقه الشاب سعود أفضل نتيجة في مسيرته حتى الآن بحلوله في المركز الرابع.

سيجتمع أبرز السائقين المحترفين في المنطقة من جديد لمواصلة التنافس وتقديم أفضل العروض على سيارات بورشه 911 جي تي 3 على حلبة دبي أوتودروم. وسيخوض السائقون 12 لفة على امتداد الحلبة ذات مواصفات البطولات الدولية بطول 5.39 كلم، ويُقام السباق الثاني من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يوم السبت 30 يناير، وترحب الحلبة بالجماهير وتدعوهم للحضور والاستمتاع بالسباقات.

الترتيب العام لبطولة السائقين بعد السباق الأول من الجولة الرابعة - المراكز الستة الأولى

الترتيب

الاسم

الدولة

الفريق

النقاط

الأول

جيفري شميد

الإمارات العربية المتحدة

النابودة رايسنغ

150

الثاني

رايان كولين

ايرلندا

كولين موتورسبورت

149

الثالث

زيد أشكناني

الكويت

النابودة رايسنغ

142

الرابع

عبد العزيز الفيصل

المملكة العربية السعودية

الفيصل رايسنغ

121

الخامس

تشارلي فرينز

قطر

فرينز ستراكتشرال ستيل الشرق الأوسط

112

السادس

سعود الفيصل

المملكة العربية السعودية

الفيصل رايسنغ

100

الترتيب العام لبطولة الفرق بعد السباق الثاني من الجولة الثالثة - المراكز الأربعة الأولى

الترتيب

الاسم

الدولة

النقاط

الأول

النابودة رايسنغ

الإمارات العربية المتحدة

292

الثاني

الفيصل رايسنغ

المملكة العربية السعودية

221

الثالث

فرينز ستراكتشرال ستيل الشرق الأوسط

قطر

164

الرابع

سكاي دايف دبي فالكونز

الإمارات العربية المتحدة

137

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث جولة دبي الأولى
حدث فرعي اليوم الأول
حلبة دبي أوتودروم
قائمة السائقين عبدالعزيز الفيصل , جيفري شميد , ريان كولين , سعود الفيصل , زيد أشكناني
قائمة الفرق النابودة ريسينغ
نوع المقالة نشرة صحفية