بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: توم أوليفانت عينه على لقب الموسم التاسع

خطا السائق البريطاني توم أوليفانت خطوات واضحة المعالم خلال أوّل جولتَين من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط لموسم 2017-2018 على حلبة البحرين الدولية عندما زار منصة التتويج في كلا السباقَين.

يُشارك أوليفانت الذي يبلغ 27 عامًا في موسمه الثاني من السلسلة الإقليمية بعدما أنهى موسمه الأوّل (2016-2017) في المركز الرابع ضمن ترتيب السائقين بصعوده إلى منصة التتويج خلال ست مناسبات.

ولعلّ الخبرة التي يملكها من السباقات الأوروبية - لا سيما وأنه شارك في السنوات الأخيرة في بطولة بورشه كاريرا كاب البريطانية فضلاً عن تواجده في سباق دبي 24 ساعة للتحمّل عامي 2015 و2016 وإحرازه لنتائج جيدة من خلال صعوده إلى منصة التتويج - ستكون عونًا له في المنافسة على لقب هذا الموسم.

ويبدو السائق البريطاني مصمّمًا على تحقيق هذا الهدف إذ غادر حلبة البحرين الدولية وهو متصدرٌ لترتيب السائقين مناصفةً مع السائق الكويتي زيد أشكناني برصيد 48 نقطة.

فقد أنهى أوليفانت السباق الأوّل في المركز الثاني قبل أن ينجح بتحقيق الفوز في السباق الثاني على الرغم من مركز انطلاقته الرابع.

وشهد السباق الثاني معركة ثلاثية على الصدارة بين أوليفانت وأشكناني والفيصل الزُبير قبل أن ينجح الأوّل في تخطيهما خلال اللّفات الأخيرة محققًا فوزه الأوّل بالسلسلة.

"دائمًا ما أفضل سباقًا حماسيًا" قال أوليفانت لموقعنا موتورسبورت.كوم، ثم تابع "لم تكن مهمتي سهلة مع الانطلاق من المركز الرابع. كنتُ أعلم أنّ أمامي عملاً صعبًا".

وأكمل "اقتنصت المركز الثالث في المنعطف الأول وتابعت المنافسة. كنتُ أعلم أنني سأحظى بالأفضلية خلال المراحل الأخيرة من السباق بعد أن شاهدت وتيرة الزُبير وأشكناني في البداية".

وتابع قائلاً "اقتربت منهما وحاولت القيام ببضع المحاولات لكنها لم تثمر حتى اللّفات الأربع الأخيرة حيث خضنا معركة ثلاثية، لكنّ توقيتي كان مثاليًا: الهجوم ومن ثمّ التمسّك والدفاع عن المركز. امتلكنا سيارة رائعة للغاية طوال السباق، وأن نتمكن من إحراز الفوز لهو أمرٌ رائع".

توم أوليفانت يفوز بسباق البحرين الثاني أمام زيد أشكناني
توم أوليفانت يفوز بسباق البحرين الثاني أمام زيد أشكناني

صورة صحفية

ويُدرك أوليفانت بأنّ معركة البطولة لن تكون سهلة بتواجد الزُبير الذي يحتلّ المركز الثالث في الترتيب العام بفارق ست نقاط عنه ، فضلاً عن أشكناني – في حال قرّر المشاركة خلال باقي الجولات.

تجدر الإشارة إلى أنّ أشكناني كشف لنا في وقتٍ سابق بأنه لا يعتزم المشاركة في جميع جولات البطولة من دون حصوله على الدعم – إذ وفي حال خرج من دائرة المنافسات – فإنه سيترك الباب مفتوحًا أمام أوليفانت والزُبير.

وتعليقًا على فرصه في تحقيق لقب البطولة، قال أوليفانت "في الحقيقة السائقون الأربعة الأوائل (الزُبير، أشكناني وتشارلي فرينز) يمتلكون جميعهم إمكانية الفوز باللقب. فرينز أحرز المركز الثاني الموسم الماضي. الزُبير خاض موسمًا جيدًا في بورشه سوبر كاب هذا العام كذلك. والجميع يعلم قوّة أشكناني".

وتابع قائلاً "لذا، أعلم أنّ المعركة ستكون متقاربة بيننا نحن الأربعة، خاصة بعد مركزي المتواضع في التجارب التأهيلية، أن أتمكن من تصدر الترتيب العام مع أشكناني فإنّ ذلك يخفف قليلاً من الضغط عن كاهلي لجولة دبي المقبلة".

وأضاف "لكن وفي الحقيقة، فإنّ حلبة دبي هي المفضلة لدي بين جميع حلبات السلسلة، لذا أتطلع قدماً إلى المنافسة في محاولتي لتحقيق المزيد من الانتصارات. سننتظر ونرى".

وفي سياقٍ متصّل، تستخدم سلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط الجيل الجديد من سيارة "بورشه 911 جي تي 3 كاب" إذ أوضح السائق البريطاني بأنه قادها في سباقات السوبر كاب في مراحل سابقة.

وقال "لم تكن قيادتي للسيارة الجديدة هنا هي المرة الأولى، لذا فإنني معتاد عليها بعض الشيء من سباقات السوبر كاب. تمتلك المزيد من القوة والعزم إضافة إلى المزيد من الارتكازية الأمامية إضافة إلى توزيع أفضل للأوزان".

وأكمل "بالمجمل: لدينا المزيد من التماسك الأمامي والمزيد من القوة. لذا فإن السيارة أكثر متعة في قيادتها كما أنها تناسب أسلوب قيادتي أكثر بكثير من سابقتها".

وعندما سُئِل أوليفانت عن خططه للمستقبل وتحديدًا مسيرته في أوروبا مع نهاية تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، أجاب قائلاً "لا أعلم بعد. أمامي عدة خيارات لذا سأدرسها لأقرر وجهتي".

واختتم "كما تعلم هناك بورشه سوبر كاب وبورشه كاريرا كاب في بريطانيا، لدي عدة عروض لكنني أركز الآن على أدائي هنا خلال الموسم الحالي، وسنرى كيف ستسير الأمور العام المقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث الجولة الأولى: البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
قائمة السائقين توم أوليفانت
نوع المقالة مقابلة