بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: بيريرا يحرز الفوز بالسباق الأول في البحرين

تابع ديلان بيريرا أداءه القوي خلال تصفيات السباق الأول لجولة البحرين مترجماً قطب الانطلاق الأول إلى فوز بالسباق الافتتاحي للجولة ما قبل الأخيرة من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

أحرز ديلان بيريرا المركز الأول، بينما تسببت حادثة جمعت ما بين توم أوليفانت والفيصل الزُبير المتنافسين على اللقب، خلال اللفة الثانية في تراجع الأول وانسحابه لاحقاً، بينما أكمل الزُبير ليحرز المركز الثاني.

وسيكون لتلك الحادثة شأن كبير في تقرير مصير معركة البطولة.

قدم بيريرا انطلاقة نظيفة سمحت له بالتقدم والحفاظ على قطب انطلاقه الأول. لكنّ انطلاقة أوليفانت كانت مثالية مكّنته من التقدم إلى الأمام والاقتراب من الزُبير صاحب المركز الثاني.

شهدت اللفة الأولى معركة شرسة للغاية ما بين العُمانيّ الشابّ والبريطانيّ، حيث تبادل الغريمان اللدودان الصدارة، قبل أن يدخلا إلى اللفة الثانية مع الزُبير أمام أوليفانت.

وتمكن غلين جيدي في هذه الأثناء من التقدم إلى المركز الرابع أمام تشارلي فرينز، بينما استفاد بيريرا المتصدر من معركة المركز الثاني ليوسع فارق صدارته إلى 2.8 ثانية مع نهاية اللفة الأولى.

مع الوصول إلى اللفة الثانية، لم يكن الفارق ما بين الزُبير وأوليفانت يتعدّى ثلاثة أعشار الثانية، وحاول البريطاني التقدم وتجاوز العُمانيّ الشابّ لكن الزُبير انعطف باتجاهه لترتطم السيارتان ببعضهما البعض.

تسببت الحادثة في تباطؤ سيارة أوليفانت بشكل ملحوظ وتوقفها خارج الحلبة، بينما تمكن الزُبير من مواصلة السباق بالمركز الثاني.

دخلت سيارة الأمان نتيجة لما حصل بهدف منح الفرصة أمام مسؤولي الحلبة لاستخراج سيارة أوليفانت، بينما خسر بيريرا فارق صدارته مع تقارب السيارات من بعضها البعض عقب دخول سيارة الأمان.

خرجت سيارة الأمان في اللفة الخامسة، لينطلق السباق من جديد وتحصل معه حادثة أخرى جمعت فريق البحرين مع إحدى السيارات، نتج عنها انسحاب كلّ من خالد الوهيبي وعيسى بن سلمان آل خليفة، إضافة إلى سول هاك.

بدءاً من اللفة السادسة، بدا أنّ السباق قد اتخذ شكله النهائي مع بيريرا في الصدارة أمام الزُبير وجيدي.

وحتى اللفة الأخيرة، كان فارق الصدارة يتوسّع تدريجياً، لينجح اللوكسمبورغي في اجتياز العلم المرقط أولاً بفارق تجاوز الثواني الستّ.

حاول جيدي الضغط على الزُبير في اللفة الأخيرة، إلا أنّ العُماني أكمل سباقه ثانياً.

المركز الرابع كان من نصيب تشارلي فرينز أمام جان بابتيست سيمنيويه ودانيال لو الناشئ الصيني الذي قدم أداءً ممتازاً.

عيسى بن عبدالله آل خليفة أحرز المركز السابع متقدماً على كريستوفر بيرغستروم.

بينما أكمل مارك رادكليف وماغنوس أوهمان ترتيب المراكز العشرة الأولى.

يُشار إلى أنّ حكّام السباق قرروا منح عقوبة التراجع خمسة مراكز على شبكة انطلاق السباق الثاني للفيصل الزُبير وذلك عقب حادثته مع توم أوليفانت التي أدت إلى انسحاب الأخير من السباق الأول.

نتيجة السباق الأول

المركز

السائق

1

ديلان بيريرا

2

الفيصل الزُبير

3

غلين جيدي

4

تشارلي فرينز

5

جان بابتيست سيمينويه

6

دانيال لو

7

عيسى بن سلمان آل خليفة

8

كريستوفر بيرغستروم

9

مارك رادكليف

10

ماغنوس أوهمان

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث الجولة الخامسة: البحرين
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة تقرير السباق