فورمولا 1
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
موتو جي بي
09 أغسطس
-
11 أغسطس
الحدث انتهى
23 أغسطس
-
25 أغسطس
التجارب الحرّة الثالثة خلال
05 ساعات
:
59 دقيقة
:
35 ثانية
دبليو آر سي
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
22 أغسطس
-
25 أغسطس
الحدث انتهى

بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: أوليفانت يخطف الفوز بالسباق الثاني من جولة أبوظبي

المشاركات
التعليقات
بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: أوليفانت يخطف الفوز بالسباق الثاني من جولة أبوظبي
من قبل:
03-02-2018

اقتنص توم أوليفانت متصدّر الترتيب العام الفرصة التي سنحت له في اللفة الأولى الفوضوية من السباق الثاني، ليخطف الصدارة أمام ديلان بيريرا وتشارلي فرينز، ويحتفظ بها حتى اجتياز العلم المرقط مستفيداً من تراجع الفيصل الزُبير.

عزّز أوليفانت صدارته في الترتيب العام لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط بعد أن أنهى السباق الثاني من جولة أبوظبي على أرض حلبة ياس مارينا بالمركز الأول متفوقاً على ديلان بيريرا الفائز بالسباق الأول وتشارلي فرينز بفارق 1.215 ثانية و9.6 ثانية على التوالي.

مجريات اللفة الأولى حدّدت مصير السباق بأكمله، إذ انطلق الزُبير من المركز الثاني خلف بيريرا وأمام أوليفانت، لكنّ تلك اللفة لم تنتهِ كما كان يرغب العُمانيّ الشابّ الذي تراجع مع نهايتها إلى المركز الـ 17، ما قدم لأوليفانت فرصة ذهبية لاقتناص الصدارة والتقدم على بيريرا الذي أصبح بالمركز الثاني أمام فرينز.

منذ تلك اللحظة وحتى اجتياز العلم المرقط، لم يتوقف الزُبير عن الضغط بأقصى ما يستطيع في محاولةٍ لاسترجاع أكبر ما يمكنه من المراكز، بينما حاول أوليفانت إدارة السباق من المقدمة لصالحه إذ بقي فارق الصدارة بحدود الثانيتين أمام بيريرا أغلب فترات السباق.

في اللفة الثانية، تقدم الزُبير إلى المركز الـ 15، مع ثبات المراكز الثلاثة الأوائل، في حين أعلن الحكّام أنهم يحققون في الاحتكاك الذي حصل خلال اللفة الافتتاحية.

كلّ ذلك صبّ في مصلحة خالد الوهيبي الذي وصل إلى المركز الرابع خلف فرينز، بينما أصبح مواطنه الزُبير بالمركز الـ 12 مع الوصول إلى اللفة الخامسة.

ابتداءً منذ اللفة الثامنة بدأ بيريرا يضغط في محاولة لتقليص الفارق خلف أوليفانت المتصدر إذ انخفض تحت الثانيتين في اللفة التاسعة، بينما أصبح الزُبير بالمركز الثامن.

انخفض الفارق أكثر في اللفتين الأخيريتين، لكنه لم يكن كافياً كي يشكل بيريرا أيّ تهديد على أوليفانت الذي اجتاز العلم المرقط بالمركز الأول وبفارق 1.215 ثانية.

وبهذا الفوز نجح أوليفانت في توسيع الصدارة بفارق 19 نقطة مع تبقي أربعة سباقات فقط في الموسم التاسع مبتعداً عن أقرب منافسيه العُماني الفيصل الزُبير.

حيث قال أوليفانت: "بدأت بشكل جيدٍ جداً وهو الحال مع بيريرا لكن الفيصل كان بطيئاً في الانطلاق من خط البداية. استطعت الالتفاف على الفيصل وتجاوزته عند المنعطف الأول فحاول توسيع المسافة بيننا لكني عدت وحافظت على مركزي".

وأكمل: "حدث نوع من الاحتكاك بيني وبين الفيصل الذي حاول الدخول أمامي آتياً من خلفي مباشرةً ووقعت منافسة كبيرةٌ بيننا لكني حافظت عليها منافسةً عادلة.

وأضاف: "عندها وجد بيريرا نفسه محبوساً في الزاوية الثالثة وفرغ إطار سيارته من الهواء، وكان الفيصل خلفه لذلك انتهزت الفرصة وتجاوزتهما معاً وانتزعت الصدارة. بعد هذه النقطة سيطرت على مراحل السباق بشكل جيد تاركاً مسافةً بيني وبين السائقَين".

وتابع: "لم أحاول الضغط كثيراً كي لا أرتكب أية أخطاء لكنني اجتزت الخط بنجاح في المركز الأول. أنا سعيد للغاية لأنني أنعشت آمالي في الفوز بلقب البطولة".

أنهى تشارلي فرينز السباق بالمركز الثالث على منصة التتويج أمام خالد الوهيبي – الأول ضمن الفئة الفضية – وجان-بابتيست سيمينويه الذي تجاوز في وقت سابق غلين غيدي سائق الفئة الذهبية إلى المركز الخامس.

جهود الزُبير المتواصلة منحته المركز السابع الإجمالي أمام فولفغانغ تريلر وسول هاك.

وقال الفيصل بعد انتهاء السباق: "لسوء حظي لم يكن أفضل أداء لي في عطل نهاية الأسبوع. واجهت البارحة مشاكل في التصفيات المؤهلة جعلتني أنطلق من مركز متأخر عن خط البداية واليوم حظيت بمركز أفضل وبدأت السباق من المركز الثاني لكني لم أبدأ بدايةً جيدة وأصبحت في المركز الثالث عند المنعطف الأول".

وأكمل: "وجدت نفسي في منافسة مع تشارلي فريينز عند المنعطف الثاني وحدث احتكاك بيننا، فدارت سيارتي في مكانها وتراجعت إلى المركز الأخير".

وأردف الفيصل قائلاً: "أمضيت بقية السباق محاولاً شق طريقي للعودة إلى المقدمة وتعويض أكبر قدر ممكن من المراكز. استطعت العودة للمركز السابع والذي كنت مسروراً بالحصول عليه بعد كل ما حصل لي".

واسترسل: "لست فخوراً جداً بهذه النتيجة لكن هذا هو حال السباقات ولا تزال الفرصة سانحةً أمامي لإعادة الأمور إلى نصابها في البحرين".

بينما أكمل عيسى بن سلمان آل خليفة ترتيب المراكز العشرة الأولى.

يشار إلى أنّ المركز الأول ضمن الفئة البرونزية كان من نصيب مارك رادكليفه مع المركز الـ 14 الإجمالي.

وسيكون على السائقين والمشجعين الانتظار أكثر من شهر تقريباً قبل عودة فعاليات تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط من جديد مع آخر أهم جولتين في البطولة تستضيفهما حلبة البحرين الدولية.

وستجري الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة يومَي 16 و17 من شهر مارس/آذار المقبل قبل اختتام فعالية البطولة المشوقة بالدعم الرسمي لسباق فورمولا واحد 2018 جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج.

نتيجة السباق الثاني (غير رسمية)

المركز

السائق

الفئة

1

توم أوليفانت

ذهبية

2

ديلان بيريرا

ذهبية

3

تشارلي فرينز

ذهبية

4

خالد الوهيبي

فضية

5

جان-بابتيست سيمينويه

فضية

6

غلين غيدي

ذهبية

7

الفيصل الزُبير

فضية

8

فولفغانغ تريلر

ذهبية

9

سول هاك

فضية

10

عيسى بن سلمان آل خليفة

فضية

المقال التالي
بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: بيريرا ينطلق أمام الزُبير في السباق الثاني في أبوظبي

المقال السابق

بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: بيريرا ينطلق أمام الزُبير في السباق الثاني في أبوظبي

المقال التالي

بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: توم أوليفانت يسعى لحسم اللقب في البحرين

بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: توم أوليفانت يسعى لحسم اللقب في البحرين
تحميل التعليقات