انطلاق تحضيرات السائقين الجدد لسباقات الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

انطلق العد التنازلي لمحبي رياضة سباق السيارات وذلك مع بدء أول جلسة اختبارات في البحرين تحضيراً للموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

ستقدم هذه الاختبارات فرصة مثالية لتحديد وتطوير المواهب الجديدة، وهي مجموعة مختارة من السائقين الجدد الذين يستعدون لخوض اختبارات ما يعتبر أوسع سلسلة سباقات تنافسية في المنطقة. وتضم مجموعة السائقين الجدد الفيصل الزبير من سلطنة عُمان وبشار مارديني من دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومنذ انطلاق التحدي في العام 2009 وعلى مدى سبعة مواسم، أثبت تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط أنه المكان الأفضل لانطلاق السائقين المحليين وتسريع مسارهم المهني للوصول إلى أكبر مستويات رياضة السيارات عالمياً، من خلال المنافسة الكبيرة مع سائقين محترفين من حول العالم.

ومن المقرر أن يتبنى الموسم الثامن تطوير مهارات مجموعة أخرى من سائقي السباقات الموهوبين الذين يبحثون عن تعزيز حياتهم المهنية.

شهد الموسم السابع فوز السائق الشاب جيفري شميت (22 عاماً) بعد أن قدم أداءً مبهراً كسائق يشارك لأول مرة في هذه السلسلة.

كما سيجتمع في نهاية هذا الأسبوع حامل لقب الموسم الماضي مع السائقين القدامى والجدد وعدد من نجوم المستقبل المحليين في حلبة البحرين الدولية، لإعطاء المشجعين شعور الحماس في وقت مبكر. ويتنافس جميع السائقين بسيارات "بورشه 911 جي تي 3 كاب" المتطابقة في السلسلة التي تتكون من 12 سباقاً تقام بين نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وأبريل/نيسان 2017.

وتعليقاً حول الموسم الثامن من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، قال والتر ليخنر، مؤسس ومنظم السلسلة: "مع بدء العد التنازلي للبداية الرسمية لموسم جديد ومثير، فإن هذه الأيام تعتبر أكثر أجزاء التحدي حماساً بالنسبة لنا. نتوقع تنافسية كبيرة من المواهب الاستثنائية في الموسم الثامن، وتسلط الضوء على مدى جدية هذا التحدي".

وأكمل: "لقد استمتعنا على مدى السنوات السبع الماضية بالروح الرياضية العالية للسائقين الذين تحول بعضهم إلى أهم السائقين في المنطقة. هؤلاء المتسابقين تركوا بصمتهم في سلسلتنا، ونتوقع الشيء نفسه بالنسبة للمشاركين الجدد هذا الموسم".

وأضاف: "لدينا بعض الوجوه الجديدة وسيكون عليهم إثبات أنفسهم أمام المتسابقين الأكثر خبرة، هذا هو الوقت الذي تحتدم فيه المنافسة ونرى المشاركين يتنافسون سباقاً تلو الآخر. ومع نهاية هذا الموسم، سيكون مستوى الجميع قد تحسن بشكل كبير، وهذا ما يعني أننا نجحنا ببناء وتطوير مهارات السائقين في الشرق الأوسط. والأهم من كل هذا أن هذا كله يجري بينما يستمتع السائقين بالسباقات وإثارتها على مجموعة من أفضل الحلبات في المنطقة".

وأكد منظم السباق والتر ليخنر قبل انطلاق السباق الأول من السلسلة عن اختيار مجموعة من المنافسين الجدد، الذين سيكون بإمكانهم الاستفادة من قدرة هذا التحدي لتطوير مواهبهم ضمن أجواء تنافسية مميزة.

ويسجل السائق العماني الفيصل الزبير (18 عاماً) ظهوره الأول في هذه السلسلة، معتمداً على سنوات من الخبرة في الكارتينغ والفورمولا 3 البريطانية.

وسيشرف على تدريب وسباقات الزبير في هذا الموسم سائق بورشه سوبر كاب وصاحب الخبرة ريان كولين، الذي يعد بالفعل مرشحاً للحصول على لقب التحدي، بعد أن سجل حضور مميز وأول له في الموسم السابق.

كما يشارك السائق المقيم في دولة الإمارات، والذي سبق أن شارك كضيف في موسم سابق، بشار مارديني. تأتي مشاركة بشار في السلسلة بعد خبرة تمتد لأكثر من ثماني سنوات في الكارتينغ، إضافة إلى حصوله على لقب كأس سوزوكي سويفت في الإمارات العربية المتحدة.

ينضم إلى مارديني والزبير المتسابق التركي صالح يولوتش، الذي حصل خلال السنوات القليلة الماضية على أفضل الخبرات في مجال السباقات، حيث شارك في بطولة "بلانبان جي تي للتحمل" وسلسلة بطولة "لومان الأوروبية" وبطولة "جي تي البريطانية"، بالإضافة إلى سباق "دبي 24 ساعة" الذي فاز خلاله بمنافسة إحدى الفئات في العام 2015.

وخلال عام 2016، سجل يولوتش انتصارات في فئة "جي تي 3 المحترفين-الهواة" خلال بطولة جي تي المفتوحة وكأس جي تي 3 لومان، وهي ألقاب يسعى للبناء عليها في هذا الموسم من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

ويشارك السائق البريطاني توم أوليفانت (26 عاماً) لإضافة نكهة دولية للمنافسة لموسم العام 2016 وما بعده. بدأ توم حياته المهنية بعالم السباقات من الكارتينغ في سن المراهقة، حيث تنافس في بطولات السيارات أحادية المقعد قبل المشاركة في بطولة جي تي البريطانية وميشلان جينيتا جي تي 4 سوبر كاب، وكانت آخر منافساته التي حقق فيها الفوز في العام 2015. شارك السائق البريطاني لاحقاً في كأس بورشه كاريرا بريطانيا في ربيع هذا العام، حيث أنهى البطولة في المركز الرابع.

يهدف تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط إلى تقديم الفرصة للمواهب المحلية لتعزيز إمكاناتهم في عالم السباقات وتجربتهم الشخصية على الحلبة. انطلق التحدي في العام 2009، ويقام حالياً الموسم الثامن بمشاركة أهم السائقين من المنطقة والعالم. ويتنافس جميع السائقين بسيارات "بورشه 911 جي تي 3 كاب" القوية على مجموعة من أفضل حلبات السباق في منطقة الشرق الأوسط.

وتعتمد سيارات بورشه 911 جي تي 3 كاب على نموذج سلسلة 911، السيارة الرياضية التقليدية التي تقدم مستويات استثنائية من القوة والأداء. وبفضل نظام عادم تحسين الوزن المركب، تنتج سيارة بورشه 911 جي تي 3 كاب سعة 3.8 ليتر 460 حصاناً. وتنتقل قوة المحرك إلى المحور الخلفي بواسطة أسطوانة تعشيق مخصص للسباقات وعلبة محرك بست سرعات متتابعة مع ترس تفاضلي ميكانيكي محدود الانزلاق. ويعمل نظام مقبض النوبات الكهربائية الهوائية على تغيير التروس بسرعة وكفاءة.

وتعد سيارة بورشه 911 جي تي 3 كاب أيضاً هي الأسرع في التباطؤ. كما تتناسب مع سباقات التحمل، ويقطع نظام الفرامل المخصص للسباقات مسافات الكبح، ما يسمح للتشويق خلال السباقات الوصول إلى أعلى المستويات. مع قدر أكبر من التحكم والسيطرة على سرعة السيارة، ستتوفر متطلبات استقرار السيارة عن طريق قاعدة عجلات أطول بنحو 100 مليميتر من سابقتها، بالإضافة إلى هيكل محسّن.

الجدول الزمني لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط 2016-2017:

الجولة

التاريخ

الحلبة

الأولى

17-19 نوفمبر/تشرين الثاني 2016

حلبة البحرين الدولية، البحرين

الثانية

9-10 ديسمبر/كانون الأول 2016

دبي أوتودروم، دبي

الثالثة

27-28 يناير/كانون الثاني 2017

دبي أوتودروم، دبي

الرابعة

10-11 فبراير/شباط 2017

حلبة ياس مارينا، أبوظبي

الخامسة

3-4 مارس/آذار 2017

حلبة البحرين الدولية، البحرين

السادسة

أبريل/نيسان 2017

حلبة البحرين الدولية، البحرين

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط