أبوظبي: شميد يحرز فوزه الخامس على التوالي في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط

وسط أجواء ضبابية على حلبة ياس مارينا في أبوظبي، بدأ الحماس مع انطلاق الجولة الثالثة للموسم السابع لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، قبل أن يسدل الستار على فوز شميد بالمركز الأول في السباقين الأول والثاني معاً.

أثبت جيفري شميد مرة أخرى أنه الرقم الصعب في هذه المنافسة، والسائق الذي يسعى الجميع للتغلب عليه، إذ تمكن من إنهاء السباق الأول من جولة أبوظبي بالمركز الأول.

ويأتي فوز شميد هذا تتويجاً لأدائه الرفيع في منافسات الموسم السابع من "تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط" مع فريق "النابودة ريسينغ"، حيث بدأ موسمه بأفضل طريقة ممكنة مكملاً مشواره الحافل حتى الآن.

من جهة أخرى، استطاع السائق السعودي بندر العيسائي كسر حلقة الانتصارات المعتادة من قبل سائقي "النابودة ريسينغ" لينهي السباق الأول بينهما في المركز الثاني، أمام الكويتي زيد أشكناني الذي أنهى ثالثاً.

وقد انطلقت اللفة الأولى وانطلق معها قطار الحماس، إذ بدأ الكويتي أشكناني هجومه إلى الأمام لتتكلّل جهوده بالنجاح في تخطّي السعودي بندر العيسائي إلى المركز الثاني.

من جهة أخرى، تجاوز عبدالعزيز الفيصل راين كولين الذي كان بعيداً عن أدائه المعتاد إلى المركز الرابع.

كما شهدت الفترة الأولى من السباق تراجعاً لتشارلي فرينز وولفغانغ تريلر أمام كل من ماغنوس أومان والسعودي سعود الفيصل.

ومع الوصول إلى منتصف السباق، شنّ العيسائي هجوماً مضاداً على أشكناني لينجح في استعادة المركز الثاني منه، بينما حاول فرينز تعويض المراكز التي خسرها لصالح أومان.

تمكن السعودي عبدالعزيز الفيصل من المحافظة على مركزه في وجه محاولات كولين لتجاوزه، بينما تقدم فرينز مجدداً ليحتل المركز السابع.

وتعقيباً على المنافسة العالية خلال السباق الأول، صرّح عبدالعزيز الفيصل الذي أنهى في المركز الخامس، قائلاً: "لقد خُضنا معركة رائعة تخللها الكثير من الحماس والمنافسة العالية على أرض الحلبة".

وأكمل: "خلال السباق كنتُ قريباً للغاية من سيارات المقدمة، وحاولت تجاوز أشكناني لكن سرعته العالية ورغبتي في عدم ارتكاب أيّ خطأ أمام كولين - الذي كان قريباً مني - منعاني منذ ذلك".

أما بالنسبة للسباق الثاني فقد انطلق شميد من قطب الانطلاق الأول، في حين انطلق زيد أشكناني من المركز الثالث أمام عبدالعزيز تركي الفيصل.

ومرة أخرى، لم يخيّب شميد الآمال المعقودة عليه، إذ نجح في اجتياز العلم الشطرنجيّ بالمركز الأول أمام زميله في فريق "النابودة ريسينغ" زيد أشكناني الذي اكتفى بالمركز الثاني.

المركز الثالث كان من نصيب تشارلي فرينز الذي توّج جهوده طوال الأسبوع بالإنهاء على منصة التتويج.

وقد صرّح شميد بُعيد انتهاء السباق، فقال: "لقد كان هدفي منذ البداية تحقيق المركز الأول، وهذا ما كنا نستعدّ له؛ إنني سعيدٌ للغاية بتسجيل الفوز الأول مع بداية العام الجديد".

وأكمل: "لقد كان موسمنا مثالياً حتى الآن، وأرغب بالتأكيد إكمال ما تبقّى منه على نفس المستوى، ولهذا فإن الحفاظ على تركيزنا أمرٌ حاسمٌ للغاية".

وأضاف: "لاحظتُ المعركة الشرسة خلفي على المركز الثاني، من الرائع تحقيق المركز الأول، والمنافسة جزء من متعة السباقات".

وتابع: "بشكل عامّ، لقد حققنا ما كنا نسعى إليه وأنا راضٍ تماماً عن أدائي وسعيدٌ للفريق بهذه النتيجة".

وفي التفاصيل، بدأ فريق "النابودة ريسينغ" السباق الثاني بقوة، إذ لم يترك للمنافسين أية فرصة تذكر للحاق بمركز الصدارة، حيث أحكم شميد قبضته على مجريات السباق ببراعة، ومن خلفه زميله في الفريق أشكناني أمام تشارلي فرينز الذي انتزع المركز الثالث على منصة التتويج من براثن عبدالعزيز الفيصل الذي أنهى رابعاً، ولم يكن راضياً بمركزه، إذ قال السعودي: "لست راضياً بمركزي، إذ انطلقت من المركز الثالث وكنت أمنّي النفس بالإنهاء بنفس المركز على الأقل".

وأكمل: "لقد كنت أستعدّ للضغط على أشكناني حين انخفض أداء الإطارات فجأة لسبب لا أعلمه. فقدت نتيجة لذلك إطاراتي الخلفية تماسكها، واضطررت للتراجع قليلاً ما منح الفرصة لفرينز كي يتجاوزني، وبالرغم من محاولاتي التالية استعادة مركزي إلا أنني لم أفلح".

وتابع: "إنني راضٍ عن الأداء العام، وأتطلع قدماً لمنافسات الجولة التالية".

أما صاحب المركز الثاني، الكويتي زيد أشكناني فقد أعرب عن رضاه لنتيجة السباقين، خاصة أنه أنهى على منصة التتويج في كليهما، فقال: "لقد كان السباق جيداً بشكل عام، ارتكبت بعض الأخطاء الصغيرة إلا أنني اعتمدت الهدوء والتركيز في حماية مركزي".

وأكمل: "ابتعد جيفري في الصدارة ولم أتمكن من إدراكه، لكنني راضٍ عن أدائي. إن تجربتي رائعة مع الفريق حتى الآن وكل شيء يسير بطريقة احترافية للغاية".

وأضاف: "لا شك أن الجولة القادمة تحمل أهمية كبيرة لنا كونها سباق الموطن للفريق، كما أن حلبة دبي أوتودروم تملك مكانة خاصة لدي".

 من ناحيته، صرّح شميد بعد فوزه المستحق في كلا السباقين: "لقد كان السباق الثاني أصعب بكثير، حيث انطلقتُ على إطارات قديمة بينما استعمل بقية المتنافسين إطارات جديدة وتلك ما تعطي الأفضلية الحقيقية على حلبة مرسى ياس".

وأكمل: "تمكنت من المحافظة على مركزي الأول منذ البداية وحتى اجتياز العلم الشطرنجي، لقد كانت الجولة مثالية بالنسبة لي".

واختتم شميد الذي يرى في الجولة القادمة التي ستقام في دبي أهمية خاصة، فقال: "تمثل الجولة القادمة أهمية خاصّة لي ولكامل الفريق، فهي بمثابة المنافسة على أرض الوطن مع تواجد العائلة والأصدقاء والمشجعين والرعاة كذلك. وسيضيف ذلك ضغطاً إضافياً على كاهلنا لتحقيق الفوز، ولا بدّ أنها ستكون جولة رائعة!".

وسيضيف هذان الفوزان المزيد من النقاط لرصيد جيفري شميد ما سيعزز من صدارته لترتيب السائقين العامّ المؤقت، كما أن إنهاء سائقي "النابودة ريسينغ" السباقين الأول والثاني على منصة التتويج سيرفع من رصيد نقاط الفريق في مسيرته الناجحة هذا الموسم.

نتائج السباق الأول

المركز

السائق

1

جيفري شميد

2

بندر العيسائي

3

زيد أشكناني

4

ريان كولين

5

عبدالعزيز الفيصل

6

تشارلي فرينز 

نتائج السباق الثاني

المركز

السائق

1

جيفري شميد

2

زيد أشكناني

3

تشارلي فرينز 

4

عبدالعزيز الفيصل

5

ريان كولين 

6

بندر العيسائي

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
قائمة السائقين عبدالعزيز الفيصل , بندر العيسائي , جيفري شميد , زيد أشكناني
قائمة الفرق النابودة ريسينغ
نوع المقالة تقرير السباق