الكشف عن فئة "فورمولينو إي" الصغرى الكهربائيّة

تمّ الكشف عن فئة سباقات مقعد أحادي كهربائيّة صغرى جديدة قد تعمل بشكلٍ مشابهٍ "للفورمولا 2 نحو الفورمولا واحد".

نتجت السيارة، المُكنّاة بـ "فورمولينو إي"، عن تعاونٍ بين دالارا شريكة الهيكل لبطولة الفورمولا إي والمُصنّع البلجيكي "بانش باورترين".

وأكملت السيارة اختبارها الأوّل على حلبة زولدر مطلع الأسبوع الجاري قبيل إطلاقها اليوم الأربعاء ضمن المؤتمر الأوروبي للسيارات الكهربائيّة، والهجينة والبطاريّات وخلايا الوقود في جينيف.

ولم تشارك الفورمولا إي والاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" في هذا المشروع الذي يُعتقد أنّه يستهدف الفرق الصغيرة وسباقات المدارس.

ويهدف تييري ديفلاندر المدير التنفيذي السابق لحلبة زولدر والمدير وراء فكرة فورمولينو إي إلى اعتمادها كسلسلة مساندة للفورمولا إي أو فئة "جي تي الكهربائيّة" الجديدة، وهي فكرة دعمها لوكاس دي غراسي سائق فريق أودي في الفورمولا إي.

"إنّها جيّدة للغاية" قال دي غراسي لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، وأضاف: "من المهمّ أن نحصل على سيارة أساسيّة أو للمدرسة".

وتابع: "أفضل طريقة للتحضير في الوقت الحاضر تتمثّل في عبور المسار التقليدي، أي الفورمولا 3، والفورمولا 2 ورُبّما دي تي إم. لكن مع نموّ الفورمولا إي وتقدّمها فمن الطبيعي أن يتحضّر السائقون في فئات أخرى".

ثمّ أكمل: "من الإيجابي سماع إحداث فئات مماثلة في وقتٍ مبكّر. ستمثّل تحضيرًا جيّدًا مثل ما تقوم به الفورمولا 2 نحو الفورمولا واحد، ستكون إدارتها أقلّ تكلفة وأقل تعقيدًا كذلك".

وواصل شرحه بالقول: "في حال أراد أحدهم تجهيز سائقٍ أو سائقٍ احتياطي يريد مواصلة القيادة، فبوسعه رفع سرعته وتحصيل المعرفة عبر هذه الفئة. إنّها خطوة إيجابيّة للغاية من قبل المُصنّعين".

وتستخدم السيارة تصميم هيكل فورمولينو الذي أنتجته دالارا في 2007 لبطولتي أداك فورمولا ماسترز الألمانيّة وسلسلة تحدّي إم.آر.إف الهنديّة.

وستعتمد سيارة فورمولينو إي نسخة معدّلة من سيارة فورمولينو مزوّدة بمحرّك يعمل بين 120 كيلوواط (160 حصان) و 200 كيلوواط (268 حصان) التي تصل إليها سيارات الفورمولا إي، كما ستفوق سرعتها القصوى حاجز الـ 200 كلم/س.

وتتميّز السيارة، التي لم تخضع بعد لاختبارات التصادم، بوزنها الخفيف للغاية والبالغ 545 كلغ بالمقارنة مع وزن سيارات الفورمولا إي البالغ 880 كلغ (متضمّنة السائق).

وتمّ وضع هدف 80.000 يورو كسعرٍ للسيارة، حيث قال ديفلاندر أنّها ثمرة عملٍ "امتدّ لثلاث سنوات ونصف".

وقال البلجيكي لموقعنا: "نهدف لإنتاج 20 سيارة هذا العام. بعد ذلك يُمكننا توسيع الإنتاج".

وتابع: "نجري مفاوضات لإقامة السباق الأوّل هذا العام وسيكون ذلك جزءًا من برنامج تعلّمنا".

ويُشار إلى أنّ بطاريّة السيارة البالغة سعتها 15 كيلوواط/س قادرة على العمل لـ 15 دقيقة من القيادة المتواصلة، أو ما يُعادل "سبع إلى ثماني لفّات" على حلبة زولدر، كما أنّ السيارة مزوّدة حاليًا بعلبة تروسٍ خماسيّة السرعات.

وقد يتمّ تعويض ذلك بنظام أحادي أو ثنائي السرعات بشكلٍ مشابهٍ للفورمولا إي.

ويُزعم أنّ التصميم قد يشهد اعتماد تغيير البطاريّة، حيث يُقدّر مصنّعو السيارة إمكانيّة القيام بذلك في غضون دقيقة من خلال إجراء تعديلات على التصميم، فضلًا عن شحن البطاريّة بشكلٍ سريعٍ من أجل عدم تغيير السيارة كما هو عليه الحال في الفورمولا إي.

 

فورمولينو إي
فورمولينو إي

تصوير: فورمولينو إي

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات المقعد الأحادي الأخرى
نوع المقالة أخبار عاجلة