إطلاق سلسلة السباقات "دبليو" الجديدة الخاصة بالنساء في 2019

المشاركات
التعليقات
إطلاق سلسلة السباقات
10-10-2018

سلسلة "دبليو" هي بطولة مقعد أحاديّ عالمية جديدة خاصة بالنساء، سيتمّ إطلاقها العام المقبل بهدف مساعدة النساء على المضيّ في مسيرتهنّ المهنية للوصول إلى الفورمولا واحد.

الفئة الجديدة والتي ستستعمل سيارات "تاتوس" متطابقة بمواصفات فورمولا 3، تحظى بالدعم والتمويل من قبل دايفيد كولتارد السائق السابق في الفورمولا واحد بمجموع جوائز يبلغ 1.5 مليون دولار.

الفائزة في هذه الفئة الجديدة ستنال 500.000 دولار أمريكي لمساعدتها في تمويل خطوتها التالية صعوداً باتجاه الفورمولا واحد.

ستنطلق منافسات البطولة المكونة من ستّ جولات أوروبية في شهر مايو/أيار 2019 وستضمّ سباقات بطول 30 دقيقة، مع جولة واحدة ستقام في المملكة المتحدة. ومن المتوقع توسيع الروزنامة مستقبلاً إلى أستراليا، آسيا والأمريكيتين مستقبلاً.

وتأمل النساء المشاركات في هذه السلسلة الجديدة بعدم الاضطرار إلى جلب أيّ تمويل من الرعاة، لكن عليهنّ بالمقابل إثبات مقدراتهنّ ضمن تصفيات مكثّفة لضمان امتلاء شبكة الانطلاق بأفضل المواهب.

وسيتكون مجلس التحكيم من دايفيد كولتارد، دايف ريان المدير السابق لأحد فرق الفورمولا واحد والذي يشغل منصب مدير سباقات السلسلة الجديدة، إضافة إلى أدريان نيوي عبقري التصميم في الفورمولا واحد والذي سيعمل كعضو استشاري ضمن مجلس الإدارة.

وضمن معرض كلامه حول أسباب المساعدة في إنشاء سلسلة خاصة بالنساء، قال كولتارد: "نحن في سلسلة ’دبليو’ نرى وبشدة أن النساء والسائقين الرجال بوسعهم المنافسة جنباً إلى جنب وبالتساوي في حال تمّ منحهم الفرصة نفسها".

وأكمل: "في الوقت الراهن، مستوى مشاركات السائقات النساء يصل إلى سقف أقصى ألا وهو منافسات الفورمولا 3/ جي بي 3 ضمن مرحلتهن التعليمية، ويعود ذلك غالباً إلى غياب الدعم المالي وليس إلى غياب الموهبة أو الكفاءة".

وتابع: "لهذا، كان لا بدّ من سلسلة جديدة تماماً لمنافسات المقعد الأحادي خاصة بالنساء - بطولة ’دبليو’ - وذلك لتحقيق التنافسية وترسيخ هواية رياضة السيارات التي ستتمكن سائقاتنا من تسليح أنفسهنّ بالمهارات اللازمة للتقدم إلى المستوى الأعلى في رياضة السيارات ومنافسة أفضل السائقين الرجال".

من جهتها، أضافت كاثرين بوند مير المديرة التنفيذية لسلسلة "دبليو": "هناك عدد قليل من النساء المشاركات في منافسات المقعد الأحادي حالياً. سلسلة ’دبليو’ ستعمل على زيادة ذلك العدد بشكل كبير للغاية في 2019، كي يتمّ إطلاق العنان للمهارات الكامنة للكثير من السائقات النساء".

وتابعت: "ستصبح سائقات سلسلة ’دبليو’ نجمات عالميات - وقدواتٍ للنساء في كل مكان - وكذلك الأمر كلّ منظمة، كل شركة، كل راعٍ وكل شخص ساعد فائزات وبطلات سلسلة ’دبليو’ الجديدة على تحقيق النجاح منقطع النظير".

وأضافت: "تعتبر سلسلة ’دبليو’ الجديدة إبداعاً جديداً جاء في وقته تماماً".

أما نيوي فعبّر عن وجهة نظره بأنه لا يوجد أي سبب يمنع النساء من المنافسة والنجاح في الفورمولا واحد.

فقال: "أعتقد أن السبب وراء قلة المشاركات النسائية حتى الآن على أعلى مستويات الرياضة في مواجهة الرجال يعود إلى قلة الفرص المتاحة أمامهنّ وليس إلى ضعف إمكانياتهنّ".

واختتم: "لهذا السبب أنا مسرور بكوني جزءاً من سلسلة ’دبليو’، كي أقوم بما بوسعي للمساهمة في هذه المنصة التي يمكن للسائقات النساء من خلالها تحسين قدراتهن التسابقية في مواجهة بعضهن البعض للمضيّ قدماً في مسيرتهنّ المهنية، ونعم، في نهاية المطاف المنافسة والتفوق على زملائهنّ الرجال".

المقال التالي
الكشف عن فئة "فورمولينو إي" الصغرى الكهربائيّة

المقال السابق

الكشف عن فئة "فورمولينو إي" الصغرى الكهربائيّة

المقال التالي

انقسام الآراء حول سلسلة "دبليو" الجديدة الخاصة بالنساء

انقسام الآراء حول سلسلة "دبليو" الجديدة الخاصة بالنساء
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1 , سباقات المقعد الأحادي الأخرى