ماركيز مصرّ على "صحّة" خيار الإطارات بالرغم من انخفاض أدائه في ميزانو

أصرّ مارك ماركيز سائق هوندا على أنه اختار الإطار المثاليّ خلال منافسات جائزة سان مارينو الكبرى بالرغم من إنهائه السباق خارج منصة التتويج.

ماركيز مصرّ على "صحّة" خيار الإطارات بالرغم من انخفاض أدائه في ميزانو
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مافيريك فينياليس، فريق سوزوكي ومارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا وداني بيدروسا، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا وداني بيدروسا، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا وخورخي لورينزو، ياماها ريسينغ
مُشجعين فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
مارك ماركيز، ريبسول هوندا وأندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي وداني بيدروسا، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا

ماركيز الذي اختار النوعية القاسية للإطار الأمامي، أنهى سباقه في المركز الرابع، حيث تراجع فارق الصدارة بينه وبين أقرب منافسيه – فالنتينو روسي – على معركة اللقب إلى 43 نقطة.

بالمقابل، اختار كلّ من روسي وخورخي لورينزو – اللذين أحرزا المركزين الثاني والثالث على التوالي – التركيبة المتوسطة "ميديوم" الجديدة للإطار الأماميّ، بينما اختار داني بيدروسا زميل ماركيز – الذي اعتلى العتبة الأولى على منصة التتويج – التركيبة اللينة "سوفت" الجديدة للإطار الأماميّ.

"يمكننا القول فيما يتعلق بالإطارات، أننا اعتمدنا الخيار الأفضل بالنسبة لي" قال ماركيز.

وأكمل: "لقد كان خياراً مختلفاً تماماً عن الآخرين، لكنّ المشكلة الأساسية ظهرت خلال الأسبوع مع الإطارات الجديدة التي أدخلتها ميشلان ولم أكن قادراً على استعمالها. لقد عانيتُ كثيراً ولم يكن شعوري جيداً خلال عطلة نهاية الأسبوع".

وأضاف: "كانت التركيبة القاسية هي الخيار الصحيح بالنسبة لي. لكن ولسبب ما، كان أدائي مشابهاً لما قدمته خلال التجارب الحرة الرابعة، إلا أنّ الدرّاجين الآخرين كانوا أسرع خاصة داني".

بالمقابل، اعترف ماركيز أنه وفي أعقاب محاولته غير الناجحة لتخطّي لورينزو لإحراز المركز الثاني، قرّر الاكتفاء بمركزه خشية ارتكاب خطأ يتسبّب في حادث.

حيث قال: "لم يكن هذا أفضل سباقاتنا. كان أدائي قوياً في مرحلة ما، استطعتُ الاقتراب من خورخي وفالنتينو كذلك، لكنني بدأتُ حينها أشعر أنني إن أكملتُ على هذا المنوال فإنّني قد أنهي سباقي بحادثٍ بدلاً من احتمالية الإنهاء على منصة التتويج".

وأكمل: "قررتُ الانتظار وتحيّن الفرصة للانقضاض على داني وبالطبع الفوز بالسباق".

الثبات هو الحلّ

على الرغم من تقليص روسي للفارق مع ماركيز من 59 إلى 43 نقطة خلال السباقات الأربعة الأخيرة، لكنّ الإسبانيّ لا يبدو متأثراً بذلك.

حيث قال: "بالطبع، أرغبُ بزيادة أفضليّتي، لكننا في النهاية – ارتكبنا خطأ في سيلفرستون حيث كان خطئي نوعاً ما، وهنا كان سباقاً يعتبر من ضمن السباقات التي قد نخسر فيها المزيد من النقاط – خسرنا سبعاً فقط".

وأكمل: "إنني مسرور للغاية، حتى من النتيجة. بالطبع، كنتُ أتوقع الإنهاء على منصة التتويج لكنّ ذلك لم يكن ممكناً".

وأضاف: "سنتجه بعدها إلى أراغون، وهي حلبة تناسب أسلوب قيادتي بشكل أكبر، بالطبع عندما أقول ذلك فإنني أضع المزيد من الضغط على كاهلي، لكنني أشعر أننا نستطيع إحراز نتيجة أفضل هناك".

واختتم: "أهمّ ما في الأمر بالنسبة لهذه البطولة هو الثبات في الأداء. لم يكن شعوري جيداً على متن الدراجة خلال السباق لكنني لم أرغب بإضاعة 20 نقطة لصالح روسي. سنحظى بالمزيد من الوقت. إن أردنا المخاطرة، سنحظى بالوقت – لكن في الوقت الراهن علينا إدارة المنافسة بمثل هذا الأسلوب".

المشاركات
التعليقات
روسي: لن أسمح للورينزو بنعتي بالسائق القذر
المقال السابق

روسي: لن أسمح للورينزو بنعتي بالسائق القذر

المقال التالي

دوفيزيوزو: نتيجة سباق ميزانو نداء استفاقة بالنسبة لدوكاتي

دوفيزيوزو: نتيجة سباق ميزانو نداء استفاقة بالنسبة لدوكاتي
تحميل التعليقات