ماركيز لم يكن يشعر "بالارتياح" على متن الدراجة قبيل حادثته في لومان

أوضح مارك ماركيز أنه لم يكن "مرتاحاً تماماً" مع مقدمة دراجته هوندا خلال سباق فرنسا الكبرى في منافسات بطولة العالم للدراجات النارية "موتو جي بي" قبل أن ينهيه بحادث.

ماركيز لم يكن يشعر "بالارتياح" على متن الدراجة قبيل حادثته في لومان
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
حادث مارك ماركيز، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
حادث مارك ماركيز، ريبسول هوندا
داني بيدروسا، ريبسول هوندا
المركز الثالث: داني بيدروسا، ريبسول هوندا
مارك ماركيز، ريبسول هوندا
داني بيدروسا، ريبسول هوندا

بدأ ماركيز السباق الفرنسيّ بعد فوزه في أوستن ومركز الوصافة في خيريز ليدخل دائرة المنافسة على صدارة البطولة بعد البداية البطيئة لموسم 2017.

تأهل الإسبانيّ خامساً في أسبوع شهد سيطرة ياماها، لكنه بقي قريباً بشكل كافٍ ليشكل تهديداً على معركة المركز الأول.

لكن، خسر ماركيز مقدمة دراجته خلال المنعطف الأول المزدوج من اللفة 18، وهو حادثه الثاني خلال خمسة سباقات.

فقال: "إنه أمر مؤسف، كنت مركزاً بشكل كبير على إنهاء السباق. منذ البارحة، لم أكن مرتاحاً تماماً مع مقدمة الدراجة ويبدو أنّ المقطع الأول من الحلبة لم يكن يناسبني".

وأكمل: "خلال السباق، انطلقتُ بشكل جيد. شيئاً فشيئاً بدأ الشعور يتحسن على متن الدراجة. لكن فجأة، بدأت سرعة دراجي ياماها بالازدياد".

وتابع: "كنت أعلم إيقاعي وحافظت على أزمنة لفاتي لأنني كنتُ أعلم أنّ دراجتي ياماها تعملان بشكل جيد جداً".

واسترسل: "كنت حذراً في عدة مناطق على الحلبة – تلك التي تحصل فيها الحوادث عادة أو التي تكون فيها الدراجة على الحدود القصوى. لكنني اقترفت خطأ في المنعطف الأول بعد تجاوز المطبات أدى إلى خسارة مقدمة الدراجة".

خرج ماركيز من سباق لومان متأخراً 27 نقطة عن الفائز مافيريك فينياليس الذي انتزع صدارة البطولة من زميله فالنتينو روسي بعد حادثة الإيطالي في اللفة الأخيرة.

جاك ميلر، زميل ماركيز تعرض إلى حادثة مماثلة خلال حصة التجارب الرابعة، لكنّ دراجته ارتطمت بالحائط.

"لم تكن الدراجة متزنة تماماً على المنعطفات السريعة. أعتقد أنّ جاك تعرض إلى حادثته بطريقة أخرى – حصل الأمر عندما استعمل المكابح الأمامية" قال ماركيز.

وأكمل: "لقد رفعت قدمي عن دواسة الوقود لأخسر مقدمة الدراجة. كما كنتُ أعاني من اهتزازات طفيفة في منتصف المنعطف".

بيدروسا مسرور من "هدية" روسي

من جهة أخرى، ومع حادثة ماركيز وانسحاب روسي بعد مركزه الثاني، ورث داني بيدروسا الفائز في خيريز، العتبة الأخيرة على منصة التتويج، بعد أن انطلق من المركز الـ 13 عقب تجارب تأهيلية صعبة.

وكما كان الحال مع ماركيز، أظهر بيدروسا أداءً جيداً منتصف السباق لكنه لم يتمكن من مجاراة دراجي ياماها.

"خلال اللفات الأخيرة عانيت بعض الشيء من الاهتزازات في المقدمة، ولم أعلم السبب تماماً" قال بيدروسا.

وأكمل: "كنت في المركز الرابع ولم أتمكن من المنافسة، لأن دراجي ياماها كانا أسرع في النهاية ينافسان على المركز الأول".

واختتم معبراً عن سروره من "الهدية" التي قدمها له روسي: "إنه شعور رائع أن أنهي على منصة التتويج بعد التجارب التأهيلية الصعبة".

المشاركات
التعليقات
روسي: فينياليس "غشّني قليلًا" عبر اختصاره للمسار

المقال السابق

روسي: فينياليس "غشّني قليلًا" عبر اختصاره للمسار

المقال التالي

موتو جي بي: يانوني يحثّ سوزوكي على معالجة مشاكل التفاف الإطار الخلفي

موتو جي بي: يانوني يحثّ سوزوكي على معالجة مشاكل التفاف الإطار الخلفي
تحميل التعليقات