روسي علم أنّ فرصة تحقيق منصّة التتويج كانت قائمة بعد حصّة التحمية

قال الإيطالي فالنتينو روسي أنّه علم بامتلاكه لفرصة جيّدة للصعود إلى منصّة تتويج سباق جائزة أستراليا الكبرى بعد حصّة التحمية الصباحيّة بالرغم من انطلاقه من المركز الـ 15.

روسي علم أنّ فرصة تحقيق منصّة التتويج كانت قائمة بعد حصّة التحمية
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ

بعد يوم سبتٍ كارثيٍ ضمن ظروفٍ متقلّبة شهد تقديم روسي لأسوأ تأدية له خلال التجارب التأهيليّة منذ 2011، قدّم الإيطالي وتيرة سريعة للغاية خلال حصّة التحمية الصباحيّة اليوم الأحد مسجّلاً ثاني أسرع الأزمنة.

ووضع ذلك أسس تأديته القويّة في السباق، إذ تقدّم روسي سريعاً في الترتيب ليصل إلى المركز الثاني ويكتفي بذلك الحدّ بعد سقوط متصدّر السباق مارك ماركيز درّاج هوندا عند اللفّة العاشرة.

وفي حين أنّ الإيطالي لم يُقدّم أيّة إجابات لوتيرة كال كراتشلو الفائز بالسباق، إلّا أنّه أكّد أن وتيرته خلال حصّة التحمية منحته الثقة في قدرته على الصعود إلى منصّة التتويج بالرغم من مركز انطلاقه المتأخّر.

وقال روسي: "منحتني حصّة التحمية شعوراً بالتفاؤل، إذ علمت أنّني أملك وتيرة سريعة".

وأضاف: "حاولت الحفاظ على تركيزي وتذكّر مدى طول السباق. علمت أنّ لديّ فرصةً للصعود إلى منصّة التتويج".

وتابع: "بعد أن وصلت خلف كراتشلو، وعندما شاهدت ماركيز يسقط اعتقدت أنّ بوسعي تحقيق الفوز، لكن لسوء الحظّ كان سريعاً للغاية. دائماً ما يكون سريعاً في فيليب آيلاند وكان النصف الثاني من السباق أصعب بالنسبة لي".

وعندما سُئل إن كان قد أجرى أيّة تغييرات على درّاجته بين حصّة التحمية والسباق، قال روسي: "لم أغيّر أيّ شيء بعد حصّة التحمية".

وأضاف: "اختبرنا ما كنّا سنقوم بتجربته صباح الجمعة، إذ خضنا اختباراتٍ على هذه الحلبة مع إطارات ميشلان في فبراير. كان الوضع أوضح، كانت لدينا البيانات وعلمنا أنّ الدرّاجة ستكون قويّة".

وبعد أن سقط خلال سباق موتيغي، الذي شهد فقدان الإيطالي لآماله بتحقيق اللقب، قال روسي أنّ إكمال سباق فيليب آيلاند ثانيا كان الإجابة "المثاليّة".

وقال في هذا الصدد: "الأمر مؤسف إذ كان بوسعي تقديم سباقٍ جيّدٍ في اليابان، لكن هذه هي الطريقة المثلى لنسيان ذلك".

وأضاف: "من المهمّ الآن محاولة القيام بالأمور على هذا النحو: القتال دائماً من أجل منصّة التتويج حتّى نهاية الموسم".

واختتم حديثه بالقول: "نحتاج لأن نكون أقوياء خلال آخر سباقين وتقديم أداءٍ مثل اليوم".

المشاركات
التعليقات
ماركيز يعترف: الثقة الزائدة هي سبب سقوطي على حلبة فيليب آيلاند

المقال السابق

ماركيز يعترف: الثقة الزائدة هي سبب سقوطي على حلبة فيليب آيلاند

المقال التالي

هايدن لن يقبل اعتذار ميلر بعد أن تسبّب الأسترالي في سقوطه على حلبة فيليب آيلاند

هايدن لن يقبل اعتذار ميلر بعد أن تسبّب الأسترالي في سقوطه على حلبة فيليب آيلاند
تحميل التعليقات