روسي: "الحالة الجسديّة" كلّفتني منصّة التتويج في موجيللو

قال الإيطالي فالنتينو روسي درّاج ياماها أنّه لم يمتلك الطاقة الكافية للصعود إلى منصّة التتويج على أرضه وأمام جماهيره ضمن جائزة إيطاليا الكبرى وذلك بعد "معاناته بشكل كبير" نتيجة إصابته.

روسي: "الحالة الجسديّة" كلّفتني منصّة التتويج في موجيللو
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
خورخي لورينزو، فريق دوكاتي ومافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ وفالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ر
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ وخورخي لورينزو، فريق دوكاتي

عانى روسي من كدمات في الصدر والبطن نتيجة تعرّضه لحادث موتوكروس الأسبوع الماضي، لكنّه تعافى بما فيه الكفاية لتقديم أداء تنافسيٍ في موجيللو متأهّلًا في المركز الثاني.

وقاد الإيطالي اللفّات الثلاث الأولى من السباق وبقي ضمن ركب الصدارة لمعظم فترات السباق، لكنّه اكتفى بالمركز الرابع في النهاية خلف أندريا دوفيزيوزو الفائز ومافيريك فينياليس درّاج ياماها ودانيلو بيتروشي درّاج براماك دوكاتي.

وقال روسي: "من المؤسف بطبيعة الحال عدم الصعود إلى منصّة التتويج، إذ أنّها الهدف دائمًا. ذلك أكثر أهميّة هنا أمام كلّ هؤلاء المشجّعين".

وأضاف: "وثقت بأنّ بوسعي القيام بذلك لأنّني كنت سريعًا في التجارب. علمت بداخلي أنّ إكمال 23 لفّة سيكون صعبًا، إذ أنّني عانيت أكثر من المعتاد – أن تكمل أربع أو خمس لفّات في التجارب فتلك قصّة كونك تستعيد نشاطك بعد ذلك، لكن أن تُكمل عددًا أكبر من اللفّات المتتالية فتلك قصّة أخرى أكثر صعوبة".

وتابع: "انتهيت تمامًا مع بقاء ثماني لفّات على النهاية وبدأت أعاني أكثر".

وقال الإيطالي أنّ درّاجات دوكاتي تمتّعت بأفضليّة على صعيد التماسك في سباق موجيللو، لكنّه أصرّ على أنّ افتقاره للطاقة هو ما منعه من تسجيل نتيجة أفضل.

"كنت قويًا، كان بوسعي المنافسة" قال روسي، وأضاف: "كانت درّاجات دوكاتي جيّدة اليوم لأنّه كان بوسعها استخدام الإطار الخلفيّ المتوسّط. أمّا نحن في ياماها فقد توجّب علينا استخدام الإطار القاسي الذي يُوفّر قدرًا أقلّ من التماسك".

ثمّ تابع: "المشكلة بالنسبة لي كانت في الحالة الجسديّة، إذ خلال اللفّات الأخيرة لم أكن قادرًا على بذل المزيد من الجهد لأنّني كنت متعبًا بالفعل".

وفي حين أنّه كان خائب الأمل نتيجة عدم تحقيقه لمنصّة التتويج، يعتقد روسي أنّه قدّم سباقًا جيّدًا عابرًا خطّ النهاية بفارق 3.7 ثانية عن الفائز بعد أن كانت مشاركته في عطلة نهاية الأسبوع بأكملها محلّ شكوكٍ في المقام الأوّل.

وقال بخصوص ذلك: "حاولت عدم الاستسلام خلف بيتروشي، لكنّني لم أكن قويًا بالقدر الكافي للهجوم".

وتابع: "أشعر بالأسف لتفويتي في منصّة التتويج، لكنّني اعتقدت يوم الثلاثاء أنّني لن أكون قادرًا على التسابق، كان سباقًا جيّدًا في جميع الأحوال".

المشاركات
التعليقات
دوفيزيوزو المريض تخوّف من افتقاره للطاقة قبل سباق موجيللو

المقال السابق

دوفيزيوزو المريض تخوّف من افتقاره للطاقة قبل سباق موجيللو

المقال التالي

لورينزو: تصدّري لسباق موجيللو يعود للشجاعة وليس السرعة

لورينزو: تصدّري لسباق موجيللو يعود للشجاعة وليس السرعة
تحميل التعليقات