تعافي ماركيز من الإصابة "يسير وفق المخطّط"

أكّد الصانع الياباني هوندا أنّ عمليّة تعافي مارك ماركيز بطل العالم للموتو جي بي من كسر يده "تسير وفق المخطّط" في ظلّ تقارير تُشير إلى إمكانيّة حاجته لجراحة ثالثة.

تعافي ماركيز من الإصابة "يسير وفق المخطّط"

كسر ماركيز يده اليمنى خلال حادث قويٍ في سباق إسبانيا الافتتاحيّ في يوليو الماضي.

وحاول الإسباني العودة في الأسبوع التالي ضمن جائزة الأندلس الكبرى بعد بضعة أيّام، لكنّه انسحب إثر التصفيات بعد تورّم يده وافتقارها للطاقة.

واحتاج ماركيز للخضوع إلى جراحة ثانية بعد انكسار الصفيحة المعدنيّة التي تُثبّت يده المكسورة أثناء فتحه لنافذة في بيته بعد ضعفها خلال محاولة عودته للتسابق.

وأكّدت هوندا في أغسطس أنّ ماركيز سيبتعد عن الأضواء حتّى نهاية أكتوبر على أقلّ تقدير وسيعود خلال جائزة أوروبا الكبرى في نوفمبر إن عاد أصلًا.

وصدرت تقارير في الصحافة الإسبانيّة أمسٍ الأربعاء تفيد بأنّ ماركيز قد يحتاج للخضوع لعمليّة ثالثة، لكنّ هوندا فنّدت ذلك.

وجاء في بيانٍ لمتحدّثٍ باسم شركة هوندا للسباقات: "يودّ فريق ريبسول هوندا التأكيد على أنّ تعافي مارك ماركيز يسير وفق المخطّط".

وأضاف: "في حين أنّ فترة التعافي كانت طويلة ومكثّفة، فإنّ مارك وفريقه ليست لديهم أسباب تدعو للقلق".

وكانت صورة قد نُشرت على حسابات ماركيز في مواقع التواصل الاجتماعيّ قبل لحظات من هذا البيان قد أظهرته وهو يتدرّب على رفع الأثقال، ما يفنّد أكثر من مزاعم اتّجاهه للخضوع لعمليّة ثالثة.

وبالنظر إلى أنّ غيابه عن جائزة أراغون الكبرى نهاية الأسبوع الماضي قد أكّد حسابيًا خروجه من دائرة المنافسة على اللقب، فإنّ ذلك يعني أنّ هذا هو الموسم الثاني فقط بعد 2015 الذي لا يفوز فيه الإسباني بالبطولة منذ ترقيته إلى الموتو جي بي في 2013.

المشاركات
التعليقات
موتو جي بي: ريبسول تجدد شراكتها مع هوندا

المقال السابق

موتو جي بي: ريبسول تجدد شراكتها مع هوندا

المقال التالي

مير: "ليس من العدل" فرض أوامر الفريق على رينز الآن

مير: "ليس من العدل" فرض أوامر الفريق على رينز الآن
تحميل التعليقات