المركز الثاني في قطر كان ليكون "كارثياً" بالنسبة لفينياليس

صرّح رومان فوركادا كبير مهندسي مافيريك فينياليس أنّ أية نتيجة سوى الفوز في جولة قطر كانت لتكون "كارثية" بالنسبة لدرّاج ياماها.

المركز الثاني في قطر كان ليكون "كارثياً" بالنسبة لفينياليس
الفائز بالسباق مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ وفالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
المنصة: الفائز بالسباق مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
المنصة: الفائز بالسباق مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ، المركز الثاني أندريا دوفيزيوزو، فريق
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ وأندريا دوفيزيوزو، فريق دوكاتي

لم تبدُ ظروف السباق مواتية لفينياليس – الذي لم يمنح منافسيه أية فرصة خلال التجارب الشتوية إذ كان أسرع الدراجين على الحلبة في سبع من أصل 11 حصة – الذي أحرز قطب الانطلاق الأول مع أزمنة لفات مذهلة خلال تجارب يوم الجمعة.

لكنّ الظروف الجوية السيئة في حلبة لوسيل القطرية أدت إلى عدة تأجيلات مع نقص في التماسك على المسار، إضافة إلى انخفاض الحرارة الذي كان من المتوقع أن يصبح عامل أفضلية لصالح منافسي الإسبانيّ، خاصة بعد انطلاقته الضعيفة.

لكنّ فينياليس لعب أوراقه بشكل مثاليّ. على الرغم من كونه في المركز الخامس، حافظ الإسبانيّ على صبره خلال اللفات الأولى حيث شاهد يوهان زاركو دراج ياماها وأندريا يانوني دراج سوزوكي يصطدمان ببعضهما البعض أمامه.

خلال اللفة الـ 14 نجح في تجاوز مارك ماركيز دراج هوندا ليتصدّر السباق، ومن ثم يبدأ معركة الدفاع عن مركزه أمام أندريا دوفيزيوزو لينتزع الفوز بفارق أربعة أعشار من الثانية أمام الإيطاليّ على الرغم من السرعة الرائعة لدراجة دوكاتي.

قدّم فينياليس درساً للجميع في كيفية تحمّل الضغط بعد شهرين من الهيمنة خلال التجارب الشتوية – والذي أصبح عبئاً على عاتق صاحب الـ 22 عاماً مع الاقتراب من جولة قطر.

قال فوركادا لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "كنا لنشعر بنوع من الغرابة لو حلّ فينياليس بالمركز الثاني، ما كان بمثاية الكارثة".

وأكمل: "يبدو وكأنه لم يكن أمامنا أي خيار سوى الفوز، وما عداه كان بمثابة الفشل. إنه ضغط كبير، وازداد كذلك بسبب ظروف السباق".

وأضاف: "حسناً، لم يقدم أفضل انطلاقاته بينما كان زاركو أسرع بعض الشيء. ومن ثمّ انتظر، محافظاً على هدوئه بينما تعرّض يانوني إلى حادث أمامه".

وتابع: "وسّع فارق الصدارة مع بداية اللفة الأخيرة مع بعض الأفضلية أمام دوكاتي، وهي الدراجة التي تمتلك سرعة كبيرة عندما تصل إلى النسبة الرابعة".

واختتم: "تلك كانت الطريقة الوحيدة لإيقاف دوكاتي على المقطع المستقيم. قام بتلك المهمة بشكل مثالي".

المشاركات
التعليقات
موتو جي بي: دراجو البطولة يطالبون بإعادة تعبيد حلبة قطر بحلول موسم 2018
المقال السابق

موتو جي بي: دراجو البطولة يطالبون بإعادة تعبيد حلبة قطر بحلول موسم 2018

المقال التالي

روسي: العودة إلى درّاجة 2016 لم يكن خيارًا مطروحًا

روسي: العودة إلى درّاجة 2016 لم يكن خيارًا مطروحًا
تحميل التعليقات