روسي: فارق النقاط الـ12 مع لورينزو يكاد لا يعني أي شيء

المشاركات
التعليقات
روسي: فارق النقاط الـ12 مع لورينزو يكاد لا يعني أي شيء
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
10-09-2015

قلّل متصدّر بطولة العالم للدرّاجات الناريّة موتو جي بي الإيطالي فالنتينو روسي من أهميّة فارق النقاط الذي يفصله عن زميله ومنافسه على البطولة الإسباني خورخي لورينزو.

الفائز: خورخي لورينزو، ياماها فاكتوري ريسينغ والمركز الثالث: فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
خورخي لورينزو، ياماها
خورخي لورينزو، ياماها
فالنتينو روسي، ياماها
فالنتينو روسي، ياماها وخورخي لورينزو، ياماها

يتقدّم روسي بـ12 نقطة على لورينزو مع بقاء ستّة سباقات على نهاية الموسم ما يعني وجود 150 نقطة متاحة للتنافس عليها.

وقال الإيطالي: "تفصلنا 12 نقطة فقط بعد 12 سباقاً. هذا الفارق يكاد لا يساوي أيّ شيء".

أكبر فارق تمتّع به روسي أمام زميله كان 20 نقطة بعد مرور أربعة سباقات.

وبعد اقترابه تدريجياً من منافسه الإيطالي، تمكّن لورينزو من معادلة رصيد زميله من النقاط بعد إحرازه الفوز في برنو قبل أن يتراجع مرّة أخرى في سيلفرستون.

وقال روسي حيال ذلك: "أعتقد أنّ الوضع سيصبح أكثر صعوبة سباقاً بعد سباق. يجب علينا التركيز على المعركة على البطولة بدل التركيز على الفوز بالسباقات".

معركة بين ثنائي ياماها في ميزانو

رجّح البعض أن تشهد حلبة ميزانو معركة متقاربة بين لورينزو وروسي، اللذين أحرزا ثلاثة انتصارات لكلّ منهما لصالح ياماها في سان مارينو منذ عودة السباق إلى روزنامة البطولة في 2007.

وقال الإيطالي: "خضت معركة مع لورينزو في جميع المرّات التي فزت فيها هناك. عندما فاز هو كنت متخلّفاً عنه بعض الشيء".

وأضاف: "طريقة تسابقنا مختلفة. عادة، حينما يكون قوياً يكون سريعاً منذ المنعطف الأوّل وحتى النهاية. من الصعب محاولة منافسته. لكن من المرجّح أن تكون هذه الحلبة المناسبة لمعركة رائعة".

من جهته قال لورينزو: "آمل أن تجمعنا معركة جيّدة. فالنتينو سريعٌ للغاية وهذا سباق موطنه، لكنّه واحد من المسارات المفضّلة بالنسبة لي وأنا متحمّس لأكون سريعاً. من الممكن أن تجمعنا معركة جيّدة حتّى النهاية وأنا مستعدٌ لذلك".

موتو جي بي - المقال التالي
كبار درّاجي الموتو جي بي ينصحون زاركو بالبقاء في فئة موتو 2

المقال السابق

كبار درّاجي الموتو جي بي ينصحون زاركو بالبقاء في فئة موتو 2

المقال التالي

دوكاتي: الفوز هدفنا وليس وعدنا

دوكاتي: الفوز هدفنا وليس وعدنا