لورينزو: تجنّبت مخاطرة التعرّض لحادث مع ماركيز في اللفّة الأخيرة

اعترف الإسباني خورخي لورينزو أنّ الخوف من التعرّض لحادث خلال اللفّة الأخيرة قد جال في خاطره أثناء معركته مع مارك ماركيز على حلبة فيليب آيلاند حيث أشار إلى أنّه لم يرد المخاطرة لخسارة نقاط المركز الثاني.

بالرغم من تقدّم لورينزو بثمانية أعشار من الثانية عن أقرب ملاحقيه لدى بداية اللفّة الأخيرة، إلاّ أنّ لفّة سريعة من ماركيز ساهمت في اقترابه من المتصدّر.

بعد ذلك تقدّم بطل الموسم الماضي إلى القسم الداخلي من منعطف "ام جي" خاطفاً المركز الأوّل ومجبراً لورينزو على الاكتفاء بالمركز الثاني بالرغم من تصدّره معظم لفّات السباق.

نتيجة لذلك، قلّص لورينزو الفارق مع زميله روسي بسبع نقاط فقط حيث أكمل الإيطالي سباقه في المركز الرابع، لكنّ الإسباني اعترف أنّ محاولة حجز ماركيز للحفاظ على الصدارة لم تكن تستحقّ المخاطرة إذ كان من الممكن أن يتعرّضا لحادث.

وقال: "توقّعت أن يكون ماركيز أسرع منّي بقليل وأن يبتعد في الصدارة، كنت أنوي البقاء معه قليلاً لكن مع ابتعاد يانوني وروسي في الخلف، بقيت هناك".

وأضاف: "عندما تجاوزت ماركيز، قمت بالضغط إلى الحدود القصوى من أجل الابتعاد، لا أعلم كيف قام بتقليص الفارق بتلك الطريقة، إنّه أمر لا يصدّق".

ثمّ تابع: "لقد كان قوياً عند نقاط الكبح حيث كانت هناك إمكانيّة كبيرة لوقوع حادث وخسارة هذه النقاط السبع التي كسبتها".

وبات روسي يتقدّم بفارق 11 نقطة عن لورينزو مع بقاء جولتين على النهاية، كما كان الإسباني ممتناً ليانوني الذي تقدّم على الإيطالي في اللحظات الأخيرة.

وقال: "كانت البطولة مشابهة لفيلم، لا تعلم ماذا سيحدث في المرّة المقبلة، خاصة في النهاية".

وأضاف: "أعتقد أنّني سأصل إلى سباق فالنسيا وفي رصيدي نفس عدد النقاط التي يمتلكها روسي، إنّها بطولة رائعة وسيستمتع بها المتابعون حتى اللفّة الأخيرة".

واختتم: "لو حصلت على 12 نقطة إضافيّة بالمقارنة معه هذا اليوم لكنت أقرب منه، لكنّ ذلك عادي، لو أنهى روسي السباق في المركز الثالث لحصلت على أربع نقاط فقط، لذلك تعدّ نتيجة جيّدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة