يانوني "اختار عدم المجازفة" بالقيادة خلال التجارب الحرّة

قال الإيطالي أندريا يانوني أنّه اختار عدم المشاركة في التجارب الحرّة الثانية لجائزة ماليزيا الكبرى لأنّه لم يرد المجازفة بإمكانيّة التعرّض لحادثٍ خلال الأجواء الرطبة على حلبة سيبانغ.

يُحاول درّاج دوكاتي العودة إلى دائرة المنافسة للمرّة الثانية بعد الكسر الذي تعرّض له في الفقرة الثالثة من عموده الفقري إثر حادثه خلال التجارب الحرّة لجولة ميزانو الشهر الماضي.

لكنّ محاولته الماضية في أراغون باءت بالفشل نتيجة الألم المبرح الذي عانى منه خلال التجارب الحرّة الأولى آنذاك، كما لم يُسافر الإيطالي للسباقين التاليين في اليابان وأستراليا، حيث أخذ مكانه ميكيللي بيرو وهيكتور باربيرا.

في المقابل، قال يانوني بعد الفترة الصباحيّة ليوم الجمعة في سيبانغ أنّه قادرٌ على إدارة الألم الذي لا يزال يُعاني منه، لكنّه قال أنّه كان ليُجازف كثيراً لو شارك في التجارب الحرّة الثانية التي تصدّرها جاك ميلر على حلبة في طور الجفاف.

"بعد هذه السباقات الأربعة (التي لم أشارك فيها) أنا سعيدٌ للغاية لأنّ شعوري كان جيّداً هذا الصباح منذ البداية على متن الدرّاجة" قال الإيطالي الذي أكمل الحصّة الأولى رابعاً.

وأضاف: "لا أزال أعاني من الألم من إصابتي، لكنّني قادرٌ على إدارة ذلك بشكلٍ جيّدٍ للغاية في الوقت الحاضر، ذلك أمرٌ مهمٌ للغاية لكامل عطلة نهاية الأسبوع".

وتابع: "لم أتواجد على المسار في فترة ما بعد الظهر مع هذه الظروف، اخترت عدم المجازفة كثيراً".

وأكمل: "لكن من المهمّ جدّاً الحصول على شعورٍ جيّدٍ بالدرّاجة، أنا سعيدٌ للغاية لأنّني كنت سريعاً هذا الصباح، كنت قريباً للغاية من مارك ماركيز".

كما حذّر يانوني، الذي اعترف أمسٍ الخميس أنّه لا يشعر بأنّه في صحّة جيّدةٍ بنسبة "100 بالمئة"، من أنّه لم يُفكّر مطلقاً في صمود إصاباته على مدار مسافة سباقٍ كامل.

وقال حيال ذلك: "من المبكّر للغاية التفكير في السباق، لكنّ شعوري بالدرّاجة جيّد وذلك الأمر الأكثر أهميّة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين أندريا يانوني
قائمة الفرق فريق دوكاتي
نوع المقالة أخبار عاجلة