وداع فالنتينو روسي: سقوطٌ حرّ!

ضمن موسمه الأخير في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي"، انهارت تأديات فالنتينو روسي وإحصائياته ليمرّ بأسوأ مواسمه الـ 26 في بطولة العالم.

وداع فالنتينو روسي: سقوطٌ حرّ!

أعلن فالنتينو روسي في الخامس من أغسطس الماضي عن اعتزاله الموتو جي بي مع نهاية الموسم الجاري. لذا سيضع الإيطالي حدًا لمسيرته الممتدّة لـ 26 موسمًا في الفئة العليا بعد سلسلة من الأرقام القياسيّة والنتائج الباهرة الأسطوريّة بالتوازي مع بعض الخيبات والكبوات التي جاء أغلبها في عامه الأخير.

إذ بدأ "الدكتور" سلسلة الهزائم منذ القسم الأخير من موسم 2019، وتقرّر بالاتّفاق معه أن ينتقل إلى الفريق الرديف "بيتروناس اس آر تي" لموسم 2021 تاركًا مكانه في الفريق المصنعيّ لفابيو كوارتارارو. وتبيّن أنّ ذلك الخيار صحيح بالنسبة للصانع الياباني، وذلك بالنظر إلى منافسة الفرنسي على اللقب واقترابه من حسمه للمرّة الأولى لصالح ياماها منذ موسم 2015 عندما فاز به خورخي لورينزو آنذاك.

بالعودة إلى روسي فقد حظي أصيل تافوليا ببداية قويّة لموسم 2020. إذ تواجد على منصّة التتويج في السباق الثاني في خيريز وكان يتواجد ضمن الخمسة الأوائل خلال النصف الأوّل من الموسم. إذ سقط في برشلونة على سبيل المثال أثناء منافسته على الفوز.

لكنّ تلك الحادثة مثّلت بداية معاناة الإيطالي ودخوله في دوّامة تأديات سيّئة لا يبدو أنّه بصدد التعافي منها. إذ سقط روسي في السباق التالي في فرنسا منذ اللفّة الأولى، ومن ثم أُصيب بفيروس كورونا واضطرّ للتخلّف عن المشاركة في سباقَي أراغون. وفي حين أنّه عاد في فالنسيا إلّا أنّه أُجبر على الانسحاب من السباق ومن ثمّ الاكتفاء بالمركز الـ 12 في آخر سباقَين من الموسم.

انطلقت المغامرة مع الفريق الرديف بشكلٍ واعد، إذ حقّق مركزًا رابعًا رائعًا في التصفيات في الجولة الافتتاحيّة في قطر، لكنّها نتيجة لم تتكرّر منذ ذلك الحين. إذ أنّه عبر إلى القسم الثاني من التصفيات في خمس مناسبات فقط من أصل 15، وانطلق من المركز الـ 20 في أربع أخرى. وبالنسبة للسباقات فقد حقّق النقاط في سبعة فقط، وكانت أفضل نتائجه المركز الثامن في سباق النمسا مستفيدًا من الأمطار.

وفي ما يتجاوز فقدانه لسرعته المعهودة (يحتلّ حاليًا المركز الـ 21 في الترتيب العام والأخير بين الدرّاجين الذين شاركوا في كامل الموسم)، فإنّ عاملًا آخر يُؤكّد تراجع أداء بطل العالم تسع مرّات: عدد الحوادث. في حال كان هناك شيء ما يصف روسي خلال أكثر من عقدين من الزمن فإنّ ذلك قدرته على عدم ارتكاب الكثير من الأخطاء. كان ذلك سلاحه في مواجهة منافسيه الشبان ما سمح له بالتواجد على منصّة التتويج على الدوام في نهاية كلّ موسم.

ومع آخر حوادثه في تصفيات جائزة الأمريكيّتين الكبرى، فقد ارتفع رصيده إلى تسعة حوادث هذا العام، وهو الأعلى له منذ عودته إلى ياماها في 2013. الأرقام لا تكذب: لم يعد روسي سريعًا ولا منيعًا مثل السابق.

المشاركات
التعليقات
"الموتو جي بي" بصدد إقامة أطول مواسمها على الإطلاق مع إتمام روزنامة 2022
المقال السابق

"الموتو جي بي" بصدد إقامة أطول مواسمها على الإطلاق مع إتمام روزنامة 2022

المقال التالي

ياماها تُعلن رسميًا عن صفقتها مع فريق "آر ان اف" لموسم 2022 في الموتو جي بي

ياماها تُعلن رسميًا عن صفقتها مع فريق "آر ان اف" لموسم 2022 في الموتو جي بي
تحميل التعليقات